الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

بروتوكول تعاون بين جامعة الإسكندرية ومعهد بحوث الإلكترونيات لتبادل ونشر الخبرات

بروتوكول تعاون بين
بروتوكول تعاون بين جامعة الإسكندرية ومعهد بحوث الإلكترونيات

وقع الدكتور عبد العزيز قنصوه، رئيس جامعة الإسكندرية، والدكتورة شيرين محرم ، القائم بأعمال رئيس معهد بحوث الإلكترونيات بروتوكول تعاون مشترك بهدف تعزيز التعاون  بين الجانبين في مجالات تبادل ونشر البحوث والدراسات العلمية وتأسيس شراكة تسهم في تحقيق التنمية المستدامة تنفيذا لاستراتيجية مصر للتنمية المستدامة 2030.

ويهدف البروتوكول إلى تعزيز التعاون في مجالات الإبداع والابتكار والتسويق والترويج لأنشطة كل جهة لدی الطرف الآخر، وتنفيذ برامج تدريبية وورش عمل مشتركة، وتمكين الشباب في مجال البحث العلمي والصناعة وريادة الأعمال، وذلك بحضور الدكتور حسن ندير، رئيس الجامعة الأسبق، وعمداء كليات الطب والهندسة والعلوم والحاسبات وعلوم البيانات، ومعهد الدراسات العليا والبحوث، وممثلي معهد بحوث الإليكترونيات.

اقرأ أيضًا:

ثمنها يصل إلى 100 ألفا.. "ماعز" نادرة تظهر في الإسكندرية لأول مرة.. شاهد

وأكد الدكتور قنصوه أن جامعة الإسكندرية تتبنى خطة استراتيجية طموحة تهدف إلى تنمية وتطوير العملية التعليمية وتوفير البيئة المناسبة للتعلم والارتقاء بمستوى كوادر الجامعة من الباحثين وأعضاء هيئة التدريس من خلال التدريب المستمر فضلا عن تشجيع الالتحاق ببرامج الدراسات العليا لخريجي الكليات لمواصلة الدراسة بعد التخرج بجانب دعم التعاون مع المراكز البحثية المحلية والدولية.

وأشار إلى أن ان الجامعة تمتلك بيئة تكنولوجية قوية وتدعم تقنية المعلومات الحديثة بها، بغرض توظيف ومواكبة التطور التكنولوجي في العمليتين البحثية والأكاديمية، وأوضح قنصوه أن رفع كفاءة البنية التحتية التكنولوجية والمعلوماتية في الجامعة، يأتي في إطار اهتمام الدولة المصرية بالعلوم الأساسية وبناء قاعدة علمية قوية والتي من أهدافها تهيئة بيئة مشجعة للعلوم والتكنولوجيا وإعداد الكوادر العلمية وإجراء البحوث المشتركة بين الجانبين بما يخدم المجتمع والدولة المصرية، ويتم تنفيذه داخل الجامعة وفق خطة مدروسة ، مؤكدًا اتجاه الجامعة نحو إنشاء حرم جامعي ذكي قائم على التحول الرقمي لتكون جامعة من جامعات الجيل الرابع. 

وأكدت الدكتورة شيرين محرم انها تعتز وتفتخر بالتعاون مع  جامعة الإسكندرية والتي تعد من اعرق الجامعات المصرية، مؤكدة ان البروتوكول يأتي في إطار إجراء الدراسات والبحوث النظرية والتطبيقية في التكنولوجيا المتطورة في مجال الإلكترونيات وإعداد باحثين يتميزون بالتميز العلمي المطلوب والخبرة الصناعية اللازمة ليكونوا قادرين علي حل المشاكل العلمية التكنولوجية التي تواجه المجتمع في مجال الإلكترونيات والقيام بالبحوث الأساسية والتطبيقية في المجالات الالكترونية المختلفة، وأشارت أن الاتفاقية تهدف إلى دعم الاقتصاد وزيادة فرص الاستثمار في مخرجات البحث العلمي وريادة الاعمال خاصة في مجال التحول الرقمي وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة .

 من جانبه، اكد الدكتور حسن ندير أن الاتفاقية تصبو إلى تطوير البحث العلمي في مصر وربط البحث العلمي بالصناعة وتبادل الخبرات والاستشارات الفنية والعلمية بين الطرفين وتعظيم الاستفادة من المعامل البحثية التابعة للجهتين وإقامة مشاريع بحثية مشتركة في مجالات الالكترونيات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والطاقة المتجددة.