الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

حقيقة هروب السفير الأمريكي من أفغانستان بعد سيطرة طالبان على كابول

 روس ويلسون
روس ويلسون

نفى السفير الأمريكي في أفغانستان، شائعة فراره مع موظفي السفارة، مؤكدًا عبر "تويتر" أنه لا يزال في كابل لمساعدة آلاف الأمريكيين والأفغان، وفق ما ذكرت شبكة آر تي.

وكتب السفير "روس ويلسون" في تغريدة عبر صفحته الخاصة على "تويتر" أنه "خلافا للتقارير الكاذبة، فإن طاقم السفارة الأمريكية وأنا لا نزال في كابول نعمل بجد لمساعدة آلاف المواطنين الأمريكيين والأفغان المستضعفين. إن التزامنا تجاه الشعب الأفغاني مستمر".

أضاف ويلسون: "نحن نساعد المواطنين الأمريكيين في المغادرة من أفغانستان. من فضلك لا تأتي إلى المطار حتى يتم إخطارك من قبل السفارة".

جاء ذلك، عقب فوضى عارمة شهدها مطار كابول، حيث توجه آلاف الأفغان في محاولة منهم للفرار من البلاد عبر الطائرات العسكرية الأمريكية.

وأظهرت مشاهد متداولة، عشرات الأفغان يعتلون سلالم طائرة، أو يركضون في مسار طائرة تحاول الإقلاع.

وقبل ذلك، قال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي جو بايدن قرر تخصيص 500 مليون دولار لمساعدة اللاجئين من أفغانستان.

وأصدر بايدن مذكرة توجه وزير الخارجية أنتوني بلينكن لاستخدام قانون مساعدة الهجرة واللاجئين، للمساعدة في تلبية احتياجات اللاجئين والهجرة العاجلة غير المتوقعة للاجئين وضحايا النزاع والأشخاص المعرضين للخطر نتيجة الوضع في أفغانستان.

وكان الرئيس الأمريكي قال إن خروج القوات الأمريكية كان في وقته المناسب، مؤكدا أن بلاده سوف تستمر في دعم الشعب الأفغاني، وتشجيع الدبلوماسية الإقليمية، ودعم حقوق الإنسان.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون إنها ستقوم بجلب جنود آخرين فوق الجنود المتواجدين في أفغانستان لإستقرار عمليات الإجلاء التي من المتوقع أن تكون 5 آلاف في كل يوم من الأمريكيين وغيرهم، وسط إعلانها سيطرتها على مقتضيات الأمن في مطار كابول.