الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

حكم الزوج البخيل على بيته ..الإفتاء ترد

حكم الزوج البخيل
حكم الزوج البخيل على بيته

حكم الزوج البخيل على بيته ..أكد الدكتور محمود شلبي أمين الفتوى بدار الإفتاء ،أن البخل حرام والبخل هو أن الإنسان لا ينفق على المسؤولين منه من أهل بيته، كما أنه لا ينفق حتى على نفسه رغم امتلاكه الكثير من الأموال ولكنه آثر الحياة الدنيا على الآخرة وأفنى عمره كله في تجميع الأموال دون توجيهها إلى الخير من خلال إنفاقها على أهل بيته والمحتاجين.
وأوضح خلال رده على  " حكم الزوج البخيل على بيته الذي لديه أموال كثيرة وعلى ينفق على أهل بيته ؟ " أن البخيل الذي عاش عمره كله في جمع الأموال، سيأتي في نهاية المطاف يوم يموت ويترك كل هذه الأموال التي أضاع عمره في تجميعها واضاع رضى الله عنه في عدم إنفاقها على أهل بيته والمحتاجين.


ونوه إلى الحديث الشريف الذي أكد فيه الرسول صلى الله عليه وسلم على هذا المعنى " كفى بالمرء إِثما أن يُضَيِّع مَن يقوتُ".

حكم كثرة الحلف بالطلاق

حكم الحلف بالطلاق كثيرًا ؟.. سؤال أجاب عنه الدكتور مجدي عاشور، المستشار العلمى لمفتى الجمهورية، وذلك خلال لقائه بالبث المباشر المذاع عبر صفحة دار الإفتاء على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك. 
وأجاب "عاشور" قائلًا: الحلف بالطلاق كثيرًا ثقافة نريد أن نغيرها، لأن أبغض الحلال عند الله الطلاق، ورسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الحلف الكثير. 
وتابع: أن الحلف بالطلاق كثيرًا يضر الزوج نفسه وممكن يقع الطلاق وممكن لا يقع ويلزمه فى كفارة يمين، لافتًا الى أن الانسان المسؤل لا يذكر لفظ الطلاق على لسانه جادا او مازحًا. 
حكم الزوج كثير الحلف بالطلاق

 سؤال ورد للشيخ محمد عبد السميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وذلك خلال فيديو منشور له عبر قناة اليوتيوب.
وأجاب عبد السميع "إن كثرة الحلف بالطلاق ليس فى محل رضا الله، وليس هذا ما يحبه الله ورسوله".
وأكد أنه يجب على المسلمين التحلي بصفات وأخلاق (النبى صلى الله عليه وسلم) التي تحثنا على الحلف بالله عند الضرورة، وليس كثير الكلام والحديث بالطلاق وغيره من الحلف بالله، أو غيره. 
وأستشهد بقول الله تعالى فى كتابه الكريم {وَلا تَجْعَلُوا اللَّهَ عُرْضَةً لأَيْمَانِكُمْ}، ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ((ان ابغض الحلال عند الله الطلاق))، وذلك لما يترتب عليه هدم البيوت وتعريض الأولاد للضياع فعلى الزوج الا يفعل ذلك.