الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

الرئيس السيسي يوفد كبير الياوران لتقديم واجب العزاء لأسرة المشير طنطاوي

الرئيس السيسي
الرئيس السيسي

أوفد الرئيس عبدالفتاح السيسي ، اللواء حسام علي بدر كبير الياوران برئاسة الجمهورية للتعزية في وفاة المشير محمد حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربي الأسبق ، وإبلاغ أسرة المشير خالص عزاء رئيس الجمهورية ومواساته.

 

وأقيم الليلة عزاء المشير محمد حسين طنطاوى، القائد العام للقوات المسلحة، بالمسجد الذى يحمل اسمه في التجمع الخامس. 

 

وجاء فى مقدمة الحضور الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، والمستشار علاء الدين فؤاد، وزير شئون المجالس النيابية، واللواء حمدى بخيت إضافةً إلي جمال و علاء مبارك، و عبد الحميد بسيوني لاعب كرة القدم، و الدكتور أسامة هيكل وزير الإعلام و علي مصيلحي وزير التموين.


ورحل المشير محمد حسين طنطاوي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي الأسبق، عن دنيانا عن 86 عامًا صباح أمس، الثلاثاء.

 

ويعرض "صدى البلد" في السطور التالية السيرة الذاتية للمشير حسين طنطاوي، وتاريخه الذي كان حافلا بالعديد من البطولات العسكرية.

مولده

ولد المشير حسين طنطاوي في 31 أكتوبر عام 1935، وحصل على بكالوريوس في العلوم العسكرية من الكلية الحربية عام 1956، ودرس في كلية القيادة والأركان عام 1971 وفي كلية الحرب العليا عام 1982.

المناصب القيادية

شغل "طنطاوي" مناصب قيادية عديدة في القوات المسلحة المصرية، حيث كان رئيس هيئة العمليات وفرقة المشاة، كما شارك في العديد من الحروب القتالية منها حرب 1956 وحرب 1967 وحرب الاستنزاف، بالإضافة إلى حرب أكتوبر 1973 كقائد وحدة مقاتلة بسلاح المشاة.

وقد حصل بعد الحرب على نوط الشجاعة العسكري، ثم عمل عام 1975 ملحقًا عسكريًا لمصر في باكستان وبعدها في أفغانستان

وزيراً للدفاع

وفي عام 1987 تولى منصب قائد الجيش الثاني الميداني، ثم قائد قوات الحرس الجمهوري عام 1988 حتى أصبح قائدًا عامًا للقوات المسلحة ووزيرًا للدفاع عام 1991 برتبة فريق، وعقب شهر واحد، أصدر الرئيس السابق مبارك قرارًا بترقيته إلى رتبة فريق أول، كما صدر قرار جمهوري بنهاية عام 1993 بترقيته إلى رتبة المشير ووزيرًا للدفاع والإنتاج الحربي.

توليه منصب المجلس الأعلى للقوات المسلحة

وقد تولى المشير محمد حسين طنطاوي، المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وذلك عقب تنحي الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، عن حكم البلاد، وذلك بعد الأحداث التي شهدتها مصر في 25 يناير 2011، وقد تنحي مبارك في الحادي عشر من فبراير 2011.

واستطاع المشير محمد حسين طنطاوي أن يحافظ على الوطن والشعب المصري في ظل ظروف كانت الأصعب في تاريخ الأمة المصرية.