الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

مستشار المفتي: أي شخص يكره الشعب المصري خسارة فيه الجنسية

مستشار مفتي الجمهورية
مستشار مفتي الجمهورية

قال الدكتور مجدي عاشور، مستشار مفتي الجمهورية، إن الإرهابيين ينتظرون أي فجوة، أو يستشعرون ضعف نفوس بعض الناس، لافتًا إلى أن الجماعات الإرهابية الذين احتفلوا في 6 أكتوبر لم يحتفلوا بانتصار الجيش المصري، وإنما يحتفلون بالإرهابيين الذين اغتالوا الرئيس الراحل أنور السادات.

 

وأضاف الدكتور مجدي عاشور، خلال لقائه مع الإعلامي عمرو عبدالحميد  في برنامج "رأي عام" المذاع على قناة “ تن ”، أن الإرهابيين لا يحبون الأرض المصرية، وتشعر كأن هناك عداوة وكراهية بينهم وبين الشعب المصري، مشيرًا إلى أن أي شخص يكره الشعب المصري هو إرهابي ومتطرف، وخسارة فيه الجنسية المصرية.

 

ونوه مستشار مفتي الجمهورية، بأن الشعب المصري كالدبابة والقوات المسلحة المصرية كالدانة التي تخرج من الدبابة، ولا يمكن الاستغناء عن واحدة فيهم، لافتًا إلى أن مصر مبروكة بقيم أهلها، خاصة أن الشعب المصري أعطى كثيرًا للقوات المسلحة المصرية، مؤكدًا أن البركة لن تنتزع من الأرض المصرية لأنها تقدير العزيز العليم، مستشهدًا بقول الله تعالى: "وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ، وَطُورِ سِينِينَ، وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ".