الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

السجن عاما مع الإيقاف لـ8 محامين تعدوا على وكيل نيابة وموظف في الدقهلية

صورة ارشيفيه
صورة ارشيفيه

أصدرت محكمة جنايات المنصورة اليوم، برئاسة المستشار أنور محمود رضوان، وعضوية المستشار تامر نبيل الدمرداش، والمستشار علي أحمد مشهور، وبحضور محمد أشرف أمين وكيل النيابة، وأمانة سر مسعد كمال الدين وطه عاشور، حكما بالسجن عاما مع إيقاف التنفيذ لـ8 محامين بمركز بلقاس ووضعهم تحت مراقبة الشرطة مدة مساوية لمدة العقوبة المقضى بها، وإيقاف تنفيذ العقوبة المقضى بها لمدة ثلاث سنوات تبدأ من تاريخ النطق بالحكم لاتهامهم بالتعدي على وكيل نيابة وسكرتير تحقيق والتجمهر بهدف التأثير على قرار النيابة العامة للعدول عن قرار حبس صادر.


وكان المحامي العام الأول لنيابة شمال المنصورة الكلية قد أحال في القضية رقم 14463 لسنة 2019 جنايات مركز بلقاس والمقيدة برقم 1104 لسنة 2019 كلى شمال المنصورة كلا من "إبراهيم.ع.ع.م"، 29 عاما، محامي حر، و"حسام.م.ف.م"، 27 عاما، محامي حر، و"أيمن.إ.م"، 34 عاما، محامي، و"محمود.ي.أ.م"، 28 عاما، محامي، و"محمد.م.ز"، 28 عاما، محامي، و"محمد.م.ا.ع"، 25 عاما، محامي، و"إبراهيم.ا.م.ا"، 28 عاما، محامي وجميعهم يقيمون بمركز بلقاس محافظة الدقهلية، لأنهم فى يوم 5/2/2016 بدائرة مركز بلقاس محافظة الدقهلية، استعملوا القوة والعنف مع موظفين عموميين هما مروان محمد عبدالحفيظ، وكيل النائب العام بنيابة بلقاس الجزئية، ومحمود عبد العاطي عبد السلام محمود،سكرتير تحقيق بنيابة بلقاس، لحملهما بغير حق على الامتناع عن أداء عمل من أعمال وظيفتهما وهو الامتثال لقرار النيابة العامة الصادر فى القضية الرقمية 7551 لسنة 2016 جنح بلقاس ، بان قاموا بالتجمهر امام مكتب وكيل نيابة بلقاس والتعدي علية بالسب والقذف واحتجازه وسكرتير التحقيق بمكتبه رغبة منهم فى تغيير قرار النيابة العامة فى القضية سالفة البيان.


وقام المتهم الأول بركل باب المكتب بقدمه مما ادي الى اصابة  المجني عليه الثاني ، واحتجازهم للمجني عليهما بدون أمر أحد الحكام المختصين وفي غير الأحوال المصرح بها قانونا بأن قاموا احتجازهما بمكتبهما ومنعهما من الخروج على النحو المبين بالتحقيقات.


ووجهت النيابة للمتهيمن أنهم استعرضوا القوة ولوحوا بالعنف واستخدموها ضد المجني عليهما سالفي الذكر بقصد ترويعهما وتخويفهما وإلحاق الأذى المادي والمعنوي بهما وإلقاء الرعب فى نفسهما وتكدير الأمن والسكينة العامة مما ترتب على ذلك تعريض حياتهما وسلامتهما وأموالهم للخطر على النحو المبين بالتحقيقات.


كما وجه للمتهمين فى أمر الإحالة أهانوا وتعدوا بالقول على موظفين عموميين بأن قاومهما بالعنف وذلك أثناء تأدية مهام وظيفتهما وبسببها بأن وجوا اليهما الألفاظ المبينة بالأوراق نشأ عن ذلك الفعل جرح للمجني عليه الثاني على النحو المبين بالتحقيقات.


وأدلي المجني عليه الثاني بأقواله مؤكدا أنه واثناء تواجده برفقة وكيل النائب العام لمباشرة التحقيق فى القضية الرقمية 7551 لسنة 2016 جنح بلقاس وموعها مشاجرة أحد اطرافها محامي ولصدور قرار من النيابة العامة بإخلاء سبيل أحد أطرافها ولعدم رغبة الطرف الأخر بإخلاء سبيل خصومة، قام المتهمون بالتجمهر وترديد الهتافات والسباب فى حق ويل النيابة العامة بصفة عامة والوقوف امام مكتبة ومنعه ومنع وكيل النائب العام من الخرج رغبة منهم فى استبدال القرار الصادر.


وأضاف المجني عليه الثاني فى اقواله ان النيابة العامة رفضت تلبية رغبة المتهمين الا أنهم قاموا بمحاولة الدلوف لمكتب التحقيق وقيام المتهم الأول بركل باب المكتب قدمه وإصابة تلك الركلة بذراعة الأيسر والخصية الا انة واصابته بحضور ضباط وحدة مباحث مركز شرطة بلقاس انصرفوا وعزي قصدهم من ارتكاب فعلتهم عدول النيابة العامة عن قراراها ورغبتهم فى إخلاء سبيل المحامي المشكو فى حقة في المحضر أنف البيان من سراي النيابة وحبس الطرف الثاني على ذمة القضية.


واستمعت النيابة العامة إلى أقوال مأمور مركز شرطة بلقاس في ذلك الوقت، ووكيل فرع البحث الجنائى بغرب الدقهلية ورئيس مباحث مركز شرطة بلقاس وعدد من أفراد الشرطة المكلفين بتأمين محكمة بلقاس الجزئية والذين أكدوا صحة الواقعة.


كما أثبت التقرير الطبي الخاص بالمجني علية الثاني إصابة بكدمة بالرسغ الأيسر من الخلف وكدمة بإصبع الخنصر الأيسر وكدمة بالفخذ الأيسر من الداخل مع الخصية ومدة العلاج أقل من عشرين يوما.