الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

أول طائرة صديقة للبيئة.. بريطانيا تقدم مفهوم ATI FlyZero للنقل الجوي

طائرة صديقة للبيئة
طائرة صديقة للبيئة

تحاول كل دول العالم تخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، وفي سبيل ذلك تقدم الحوافز وتحث شركات السيارات على استخدام مواد قابلة لإعادة التدوير واللجوء للبطاريات والسيارات الكهربائية بدلا من السيارات التقليدية ذات محركات الاحتراق الداخلي كثيفة الانبعاثات، ولكن تظل وسائل النقل وبالأخص النقل الجوي والطيران المشكلة الكبرى والتحدي الأكبر فيما يخص الحياد الكربوني.

وفقا لتقرير موقع MOVEELECTRIC، كشفت الحكومة البريطانية عن طائرة صديقة للبيئة جديدة تعمل بالوقود الهيدروجيني، وهي مشروع مشترك بين الحكومة البريطانية ممثلة في وزارة الصناعة تم تطويره مع معهد تكنولوجيا الفضاء المدعوم من حكومة المملكة المتحدة، ويحمل المشروع اسم FlyZero.

مفهوم ATI FlyZero للطيران الصديق للبيئة يسمح بركوب 279 مسافرا على متنها، ويمكنها السفر من لندن إلى سان فرانسيسكو دون محطات توقف في منتصف الرحلة.

يستعرض مفهوم الطائرة الصديقة للبيئة إمكانية استخدام الهيدروجين الأخضر كوقود طيران عملي وخفيف الوزن، حيث تدعي ATI أنها لا تستخدم ثاني أكسيد الكربون عند عملية الاحتراق لتوليد الطاقة وفي الوقت نفسه يمكن أن يوفر الوقود الأخضر (أي صديق للبيئة) ثلاثة أضعاف طاقة وقود الكيروسين المستخدم حاليًا في الطيران لكل كيلوجرام.

يوفر الهيدروجين السائل 60 ضعف طاقة البطارية الكهربائية لكل كيلوجرام من وزن الطائرة، مما يوضح سبب عدم ملاءمة التكنولوجيا الكهربائية النقية للطائرات، حيث إنها غير مجدية مع هذا الحجم العملاق والوزن الثقيل.

تتميز طائرة ATI FlyZero متوسطة الحجم بجناحيها البالغ كلا منهما 54 مترًا، ويمكن أن تستوعب 279 راكبًا - أقل بقليل من  طائرة إيرباص  A340 - ولديها نطاق سير يبلغ 5250 ميلًا بحريًا، مما يجعلها قادرة على الطيران من سان فرانسيسكو أو دلهي  أو بكين بتوقف، للوصول إلى لندن.