الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

فضيحة مدوية.. سرقة بيانات رئيسة الوزراء وأعضاء الحكومة البريطانية وبيعها على الإنترنت

ليز تراس
ليز تراس

أفادت صحيفة “ديلي ميل”، بأن قراصنة الإنترنت سرقوا، اليوم الأحد، البيانات الشخصية لأعضاء مجلس الوزراء البريطاني وطرحوها للبيع على الإنترنت، و يمكن شراء رقم الهاتف المحمول لـ رئيسة وزراء بريطانيا ليز تراس بأقل من 10 دولارات.

وتُباع على الإنترنت أرقام الهواتف المحمولة الخاصة برئيسة الوزراء و25 من أعضاء حكومتها. 

وحسب الصحيفة، فإن الموقع الأمريكي المشبوه يحتوي على أرقام هواتف وتفاصيل شخصية عن ليز تراس، ووزير الخزانة كوازي كوارتنج، ووزير الدفاع بن والاس، ووزير الخارجية جيمس كليفرلي، ووزيرة الداخلية سويلا برافرمان، وزعيم حزب العمال كير ستارمر وغيرهم. 

وهناك رسوم تبلغ 6.49 جنيهات إسترلينية فقط للوصول إلى المعلومات، والتي تزيد قليلاً عن 7 دولارات أمريكية.

وحاولت رئيسة الوزراء البريطانية ليز تراس طمأنة حزبها والجمهور يوم الأحد بالقول إنه كان عليها فعل المزيد 'لتمهيد الأرضية' لخطة اقتصادية شهدت انخفاض الجنيه إلى مستويات قياسية وارتفعت تكاليف الاقتراض الحكومية.

وفي اليوم الأول من المؤتمر السنوي لحزبها المحافظ الحاكم ، تبنت تراس، التي ظلت في المنصب لأقل من شهر، نبرة أكثر ليونة بقولها إنها ستدعم الجمهور خلال فصل الشتاء الصعب وما بعده.

ودافعت عن “خطتها للنمو”، وهي عبارة عن حزمة من إجراءات خفض الضرائب التي انتقدها المستثمرون والعديد من الاقتصاديين لتخصيصها مليارات الجنيهات للإنفاق مع تقديم القليل من التفاصيل حول كيفية دفعها على المدى القصير.

وقالت تراس إن هذا هو الاتجاه الصحيح ، مشيرًة إلى أن النقاد لم يدركوا عمق مشاكل بريطانيا وأنه كان ينبغي عليها فعل المزيد لشرحها - وهي حجة رفضها تجار السوق والمستثمرون باعتبارها سببًا لانخفاض الجنيه الاسترليني و زيادة تكاليف الاقتراض الأسبوع الماضي.