الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

حرباية ضايعة يا ولاد الحلال| قصة استغاثة مدام أماني.. وعاصفة استياء وسخرية

صدى البلد

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وسط حالة من السخرية، مقطع فيديو لإحدى السيدات تُدعى مدام أماني، التي تبحث عن حيوانها، التي أطلقت عليها اسم «زوبة»، وما أثار جدلاً واسعًا أن هذا الحيوان كان حرباية.

لو حد شاف زوبة الحرباية يمسكها ويوديها لصاحبتها

وسط حالة من السخرية، تداول مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك، مقطع فيديو يُظهر مقطع صوتي لإحدى السيدات في إحدى الكمبوندات الراقية، والتي تعبر خلاله عن حزنها بسبب ضياع الحرباية التي كانت تربيها وتُطلق عليها اسم «زوبة».

أوضحت السيدة في المقطع الصوتي أنها تُربي حرباية اسمها زوبة، وكانت تحبها كثيرًا، لكنها فوجئيت بهروبها من فيلتها، مناشدة جميع جيرانها من يراها يُبلغها على الفور، على الرغم من صعوبة الامر لأن لونها يتغير وفقًا للمكان المتواجدة فيه.

تفاعل ساخر من السوشيال ميديا 

تفاعل عدد من متسخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بطريقة ساخرة مع المقطع الصوتي، فيما أعتبر البعض الأخر أن هذا المقطع تويجي للكمبوند حيث علقوا قائلين: 

  • أنا شاكة ان موضوع الحرباية زوبة دة مش حقيقي ومعمول للترويج عن الكمبوند، وان قد أيه الناس اللي فيه مرفهين.
  • هو كدة لو حد بيفكر يشتري في الكمبوند هيغير رأيه.. مين عايز يسكن وسط جيران كدة
  • بؤس لو القصة حقيقية وفشل
  • الحرباية اللي ضاعت حجم القطة تقريبا
  • على فكرة اللي لفت نظري مش الحرباية لا الست اللي قالت لو شوفتها هقتلها علشان ولادها ميخافوش

-