الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

وداعا تيك توك..الموافقة على حظر تطبيق TikTok أو بيعه

وداعا تيك توك..الموافقة
وداعا تيك توك..الموافقة على حظر تطبيق تيك توك أو بيعه

أعاد مجلس النواب الأمريكي إشعال النقاش حول تطبيق تيك توك بمبادرة جديدة تهدف إلى حظر التطبيق بشكل محتمل أو إجبار شركته الأم على بيعه. 

في هذه المرة، تم ربط مشروع القانون بحزمة مساعدات خارجية مهمة، مما يمنحه أولوية أعلى ويسرع العملية المحتملة.

 

النسخة الجديدة من مشروع القانون تشترط على ByteDance بيع تيك توك خلال عام

 

في السابق، تم تمرير مشروع قانون مماثل في مجلس النواب في مارس ولكن تعثر في مجلس الشيوخ. تمنح هذه النسخة المنقحة شركة ByteDance، الشركة الأم الصينية لتطبيق تيك توك، مهلة عام لبيع التطبيق إذا تم سن مشروع القانون، مقارنة بالمهلة الأصلية التي كانت ستة أشهر. تمت الموافقة على مشروع القانون من قبل مجلس النواب بأغلبية قوية بلغت 360 صوتًا مقابل 58 صوتًا.

مشروع القانون يتجه الآن إلى مجلس الشيوخ، حيث يمكن أن يحدث التصويت في وقت مبكر من يوم الثلاثاء المقبل

يعمل قادة مجلس الشيوخ حاليًا على تحديد جدول زمني للتصويت على حزمة المساعدات الخارجية، والذي سيحدد مصير بند تيك توك المرفق بها. أشار الرئيس بايدن في السابق إلى دعمه لمشروع القانون إذا تم تمريره من قبل الكونجرس.

 

مشروع القانون يرى في تيك توك تهديدًا للأمن القومي بسبب ملكيته الصينية

 

ومع ذلك، يواجه الحظر المحتمل معارضة قوية. بالنظر إلى وجود حوالي 170 مليون مستخدم أمريكي وفقًا لتيك توك نفسها، من المرجح أن تتحدى ByteDance أي تحرك من هذا القبيل. تجادل الشركة بأن الحظر من شأنه أن ينتهك حقوق حرية التعبير للمستخدمين، ويضر بملايين الشركات التي تستخدم المنصة، ويؤثر سلبًا على الاقتصاد الأمريكي بمبلغ 24 مليار دولار سنويًا. يجادل منتقدو مشروع القانون أيضًا بأن حظر تيك توك يوفر حماية ضئيلة لبيانات المستخدمين الأمريكيين.


-