قناة صدى البلد البلد سبورت صدى البلد جامعات صدى البلد عقارات Sada Elbalad english
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل

«لن ينجو أحد»| خبيرة الأبراج ليلى عبداللطيف تكشف سر سقوط طائرة الرئيس الإيراني.. تفاصيل

الرئيس الايراني -
الرئيس الايراني - ليلى عبد اللطيف

أثارت واقعة سقوط المروحية التي كانت تقل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في محافظة أذربيجان الشرقية اهتمامًا كبيرًا وأعادت إلى الأذهان التوقعات التي أطلقتها العرافة اللبنانية ليلى عبد اللطيف بشأن حادث طائرة سيقع في عام 2024. في بداية العام الجاري، توقعت عبد اللطيف حادث طائرة كبيرًا سيحدث في الأشهر الأولى من عام 2024، وقالت إن هذا الحادث سيشغل العالم بأسره.

قالت ليلى عبد اللطيف: "هناك طائرة ستشغل العالم ولن ينجو منها أحد في الأشهر الأولى من هذه السنة، والعالم سيبقى مع الإعلام تحت الصدمة لمعرفة ظروف وأسباب سقوط هذه الطائرة، كيف ووين ما بعرف".

تفاصيل حادث تحطم مروحية الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي

أكد التليفزيون الإيراني مصرع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي وجميع رفاقه في حادث تحطم مروحية في محافظة آذربيجان الشرقية، حسبما ذكرت "القاهرة الإخبارية".

نقلت وكالة رويترز عن مسؤول إيراني أن طائرة الرئيس الإيراني احترقت بالكامل في حادث التحطم، مؤكدة أنه لا توجد أي علامة حياة في حطام مروحية رئيسي، مما يضفي على الواقعة المزيد من الغموض والصدمات على المستوى الدولي.

الربط بين التوقعات والحادث
مع انتشار أخبار حادثة المروحية، بدأت التكهنات تنتشر بين الناس حول صحة توقعات ليلى عبد اللطيف. ورغم أن هناك من يعتبر هذه التوقعات مجرد صدفة، إلا أن البعض يراها دليلًا على قدراتها الخاصة في التنبؤ بالأحداث المستقبلية. وبغض النظر عن صحة هذه التوقعات، فإن الحادث أثار ضجة كبيرة وأعاد النقاش حول دور العرافين وخبراء الأبراج في المجتمعات الحديثة.

 

التوقعات الأخرى التي تحققت لليلى عبد اللطيف

لم تقتصر توقعات ليلى عبد اللطيف على حادث الطائرة فقط، بل شملت أيضًا توقعات أخرى تحققت في بداية عام 2024، مثل طلاق الفنانين ياسمين عبد العزيز وأحمد العوضي.

أوضحت ليلى عبد اللطيف أنها توقعت طلاق الفنانين وائل كفوري، هيفاء وهبي، وجورج وسوف، دون أن يحدث ضجة كبيرة، على عكس ما جرى في حالة ياسمين عبد العزيز. أكدت احترامها للحياة الشخصية للفنانين، مشيرة إلى أن ما قالته كان مجرد توقع لم تتمنَ أن يتحقق.

التوقعات المستقبلية لياسمين عبد العزيز

توقعت ليلى عبد اللطيف أن ياسمين عبد العزيز ستدخل في تجربة زواج جديدة في الفترة المقبلة وستنجب طفلًا، مؤكدة أن ياسمين لن تستكمل حياتها بمفردها. عند سؤالها عن إمكانية عودة ياسمين عبد العزيز وأحمد العوضي معًا، قالت: "الحب سيعود ليدق بابه قريبًا.. ياسمين حساسة ولا يمكنها أن تعيش بدون عواطف".

تحذيرات دار الإفتاء المصرية من اتباع العرافين والمنجمين

حذرت دار الإفتاء المصرية من اتباع أقوال العرافين والمنجمين، رغم نفي عبارة "كذب المنجمون ولو صدقوا أو ولو صدفوا" عن الرسول صلى الله عليه وسلم.

ذكرت دار الإفتاء في بيان سابق لها أن هذه المقولة ليست من الأحاديث النبوية الشريفة، وإن كان معناها صحيحًا، فالمنجِّم يدعي علم الغيب، وليس له تحقق من ذلك وإن وقع ما تنبأ به؛ فهو كاذب في ادعاء علمه.

حقيقة المنجمين والعرافين في الدين الإسلامي

المنجم يعتمد على الشياطين واستراق السمع من السماء، والشياطين وإن تمكَّنت من استراق معلومة صحيحة، فإنها تخلط معها مائة كذبة. ولهذا فالمنجم الذي يتلقى منهم ذلك لا علم له بالصدق من الكذب؛ لحديث السيدة عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، إِنَّ الْكُهَّانَ كَانُوا يُحَدِّثُونَنَا بِالشَّيْءِ فَنَجِدُهُ حَقًّا، قَالَ: «تِلْكَ الْكَلِمَةُ الْحَقُّ، يَخْطَفُهَا الْجِنِّيُّ، فَيَقْذِفُهَا فِي أُذُنِ وَلِيِّهِ، وَيَزِيدُ فِيهَا مِائَةَ كَذْبَةٍ» وهو حديث متفق عليه.

ردود الفعل الدولية
أثارت حادثة سقوط مروحية الرئيس الإيراني ردود فعل واسعة على الصعيد الدولي. فقد عبرت العديد من الدول عن تعازيها للشعب الإيراني ولعائلات الضحايا. وأعربت بعض الحكومات عن قلقها إزاء تكرار مثل هذه الحوادث، داعية إلى تعزيز إجراءات السلامة الجوية لتجنب وقوع كوارث مشابهة في المستقبل.

 

استنتاجات حول تأثير التوقعات والتنبؤات على الرأي العام

تأثير التوقعات والتنبؤات على الرأي العام يظهر جليًا في انتشار الأخبار المتعلقة بها، سواء كانت صحيحة أو مبالغ فيها. من المهم التفريق بين العلم الحقيقي والمعرفة الزائفة، والاعتماد على المصادر الموثوقة في تلقي الأخبار والمعلومات.

تبقى التوقعات الفلكية والعرافات موضوعًا يثير الكثير من الجدل. البعض يؤمن بها ويستند إليها في اتخاذ قراراته، بينما يعتبرها الآخرون مجرد تخمينات قد تصيب وقد تخطئ. حادثة سقوط مروحية الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي تظل حدثًا مأساويًا يشغل العالم بأسره، بغض النظر عن التوقعات التي سبقته.

-