قناة صدى البلد البلد سبورت صدى البلد جامعات صدى البلد عقارات Sada Elbalad english
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل

في العربية | تفاصيل صادمة في أقوال الشهود بواقعة قتل سائق

صدى البلد

قضت محكمة جنايات القاهرة،بمعاقبة عاطل بالاعدام شنقا، لاتهامه بقتل سائق وسرقته بمنطقة التجمع الخامس.

جاء أقوال الشهود الاثبات في القضية كالتالي:

الشاهد الاول: أنه وحال مروره بالطريق الإقليمي بالعاصمة الادارية الجديدة أبصر سياره المجني عليه تقف بجانب الطريق وما أن شاهد صورة السيارة مبلغ باختفائها وقائدها على احدي وسائل التواصل الاجتماعي فأخبر مالكها بمكان تواجدها. 

الشاهد الثاني:أنه ابلغ من الشاهد الأول بمكان السيارة ملكه والتي كان يقودها المجني عليه نظير أجر فقام بإبلاغ الشرطة وتوجهوا إلى مكان السيارة وأبصر المجني عليه داخل شنطة السيارة مكبلا بالحبال ويوجد به آثار إصابات متفرة  بجسده مفارقا الحياة. 

الشاهد الثالث: أن نجله المتوفي إلى رحمه الله يعمل سائقا على سيارة أجرة وكان متغيبا منذ يومين اثناء عمله وأخبره الشاهد الثاني بأنه عثر على مكان السيارة وما أن توجه حتى أبصر نجله داخل شنطة السياره غارقا في دمائه وبه آثار إصابات طعنية متفرقة بجسده وقد توفي إلى رحمة الله.

الشاهد الرابع: عقيد شرطة بالادارة العامة لمباحث القاهرة، أن تحرياته السرية أسفرت عن قيام المتهم الأول والثاني بقتل المجني عليه عمدا مع سبق الإصرار.

تفاصيل الواقعة..

وكانت النيابة العامة أحالت 5 متهمين، هم "عبدالرحمن.أ" "محمد.ع" "يوسف.ش" و"محمد.أ" و"سالم.ع" بالقتل العمد وسبق الاصرار والترصد وارتكاب واقعة سرقة إلى محكمة الجنايات، بعد أن وجهت له تهمة قتل المجنى عليه عمدا مع سبق الإصرار وسرقته سيارته في الطريق العام بالتجمع الخامس.

وجاء في أمر الإحالة، أن المتهمين الأول والثاني اشتركا في قتل المجني عليه "زكريا حمدي السيد أبوالعزم" عمدا مع سبق الإصرار، بأن عقدا العزم وبيتا النية على قتل أي من قائدي السيارات الأجرة، وأعدا لهذا الغرض سلاحين أبيضين واستوقفا المجني عليه مدعين رغبتهما في توصيلهما بالسيارة قيادته إلى مكان ما، وما إن سنحت لهما الفرصةأشهرا في وجهه سلاحيهما وعاجله الأول من خلفه بعدة طعنات استقرت في أماكن متفرقة بجسده وانزلاه من السيارة وقام الثاني بمناولة الأول سكين ذبح بها المجني عليه قاصدين قتله فأحدثا به الإصابات الموصوفة بتقريرالصفة التشريحية التي أودت بحياته- وقد اقترنت هذه الجناية بجناية أخرى هي أنهما ليلًا في ذات الزمان والمكان سرقا المبلغ المبين مقداراً بالتحقيقات والمملوك للمجني عليه، وكذا هاتفه المحمول والسيارة قيادته المملوكةللمجني عليه على إبراهيم أحمد، وذلك في الطريق العام وكان كل منهما يحمل سلاحاً النيابة العامة.

وأوضح أمر الإحالة، أن المتهم الثالث اشترك بطريق الاتفاق والمساعدة مع المتهمين الأول والثاني في ارتكاب جنايةالقتل العمد المسبوقة بالإصرار عليه والمقترنة بجناية السرقة، موضوع الاتهام السابق بأن حضر لهما بناء على اتفاق مسبق ليقود السيارة المستولى عليها فتمت هذه الجريمة بناءً على هذا الاتفاق وتلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.

واشترك المتهم الرابع بعلم بوقوع جناية القتل العمد المسبوقة بالإصرار عليه والمقترنة بجناية السرقة موضوع الاتهام الأول وأعان المتهمين الأول، والثاني، والثالث على الفرار من وجه القضاء بأن أقلهم بسيارة نقل قيادته إلى المكان الذي تم ضبطهم به وأحرق متعلقات المجني عليه الموصوفة بالتحقيقات .

وذلك بقصد السرقة فعقدا العزم وبيتا النية على سلها بأن استوقفوه بحجة ايصالهم إلى احد الأماكن النائيه حتىاتيحت لهم الفرصة ماشهروا في وجهه الاسلحة البيضاء التي كانت بحوزتها وانهال عليه المتهم الأول بعده طعنات وانزلاه من السيارة على جانب الطريق وأمد الثاني الأول بسكين قام بنحر عنق المجني عليه بها حتى تيقنوا من مفارقته للحياة ووضعوه داخل شنطه سيارة. 

كشفت تحقيقات النيابة العامة أن المجني عليه كان عائدًا من منزل أسرته في العاشر من رمضان إلى مكان عمله في القاهرة الجديدة وعند مشاهدته لشابين على جانب الطريق فلم يتردد في الوقوف بسيارته لتلبيةاستغاثتهما فكانت الساعة وقتها تقترب من الواحدة صباحًا في مطلع شهر ديسمبر الماضي وخلال سيرهم في طريق القاهرة اعتدى5 متهمين على المجني عليه وقتلاه وتركا جثمانه في سيارته في التجمع الخامس بعدما استوليا على نقوده ومتعلقاته الشخصية.

-