قناة صدى البلد البلد سبورت صدى البلد جامعات صدى البلد عقارات Sada Elbalad english
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل

بعد حل حكومة الحرب الإسرائيلية.. نتنياهو يقيم مجلسا محدودا للمشاورات الأمنية الحساسة

بنيامين نتنياهو
بنيامين نتنياهو

قالت وسائل الإعلام العبرية، اليوم الإثنين، إن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، سوف يقيم مجلسا محدودا للمشاورات الأمنية الحساسة - تحت تعريف "المشاورات"، وذلك عقب قراره حل حكومة الحرب الإسرائيلية.

ووفقا لصحيفة "يديعوت أحرونوت" فأن التقييم، حتى قبل تقاعد جانتس، هو أن المجلس المحدود تحت اسم "حكومة الحرب" سيتم حله، وبدلا منه  سيواصل نتنياهو عقد اجتماعات محدودة.

وقال أن نتنياهو كان يستثنى منها وزير الأمن القومي المتطرف إيتمار بن جفير ووزير المالية بتسلئيل سموتريش.

وأضافت: في الواقع، لقد اجتمعت حكومة إدارة الحرب – بدون الوزيرن غادي آيزنكوت وبيني غانتس – بالفعل. لكن مكتب رئيس الوزراء عرّف اللقاء بأنه "مشاورة أمنية".

وأوضحت أن المشاركين فيه هم نفس المشاركين في حكومة الحرب، بمن فيهم رئيس مجلس الأمن القومي رون ديرمر والمدعوين الآخرين، وأن هذا الاجتماع عقد يوم الخميس الماضي وتناول التصعيد في الشمال والاتصالات لصفقة تبادل الأسرى مع حركة حماس في قطاع غزة.

و الأسبوع الماضي، مباشرة بعد إعلان بيني غانتس تقاعده، أعلن بن جفير أنه بعث برسالة إلى نتنياهو، طالب فيها بدخول حكومة الحرب. "الآن مع استقالة جانتس وأيزنكوت، لم يعد هناك مبرر لمصادرة وإقصاء الشركاء وكبار الوزراء، كوزير في الحكومة، رئيس حزب وشريك كبير في الائتلاف، أطالب بالانضمام إلى هذه الحكومة".


وقالت القناة السابعة العبرية، اليوم الإثنين، إن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أبلغ الوزراء في جلسة الحكومة السياسية الأمنية الليلة الماضية، ​​بحل حكومة الحرب الإسرائيلية، بعد أسبوع من انسحاب معسكر الدولة من حكومة الطوارئ – وخروج بيني جانتس وغادي آيزنكوت منها.

وأضاف: "لقد كان ذلك في اتفاق الائتلاف مع جانتس، بناء على طلبه. وبمجرد مغادرة جانتس، لم تعد هناك مثل هذه الحكومة".

وكان قرار نتنياهو متوقعا، في ظل مطالبة وزير الأمن القومي إيتمار بن جفير بالانضمام إلى الحكومة بدلا من الوزراء المستقيلين.

وبعد تقاعد الاثنين، بقي فقط رئيس الوزراء نتنياهو ووزير الدفاع يوآف جالانت والوزير المقرب لنتنياهو رون ديرمر ورئيس حزب شاس أرييه درعي في حكومة الحرب.

-