AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

كوريا الجنوبية وأمريكا تستأنفان محادثات خاصة بشأن تقاسم نفقات الدفاع

الأربعاء 11/ديسمبر/2013 - 11:22 ص
أ ش أ
استأنفت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة المفاوضات الخاصة بتقاسم التكاليف لتمركز الجنود الأمريكيين على أراضيها في الوقت الذي ينظر فيه الجانبان التوصل إلى اتفاق حول هذه القضية الشائكة.

وذكرت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية اليوم الأربعاء أنه من المتوقع أن هذه المحادثات التي بدأت قبل يومين وتستمر يومين آخرين تأتي في الوقت الذي التزمت فيه الدولتان الحليفتان بتجديد الاتفاقية الخاصة بتقاسم العبء المالي على القوات الأمريكية المتواجدة في كوريا الجنوبية.

ويمضي الوقت على الدوليتن الحليفتين من أجل التوصل إلى تجديد الاتفاقية حول وضع القوات الأمريكية والتي سينتهي سريانها بحلول نهاية العام الحالي.

وظل حجم مساهمات كوريا الجنوبية نقطة شائكة حتى الآن، حيث تبدي سول موقفها المتحفظ من مطالبة الولايات المتحدة بزيادة ما دفعته سول بموجب الاتفاق القائم حاليا. وتريد سول الاحتفاظ بمستوى المدفوعات السنوية الحالية في حدود 5ر869 مليار وون (8ر825 مليون دولار)، بينما تدفع واشنطن لزيادة هذا المبلغ إلى حدود واحد تريليون وون بالإشارة إلى التهديدات الأمنية المتراكمة من قبل كوريا الشمالية .

وتسعى كوريا الجنوبية لوضع الأحكام لتعزيز الشفافية في أنفاق صندوق مساهمة سول التي قد تسببت في إطالة المفاوضات ، واشارت مصادر حكومية الى إنه قد يكون هناك حلا وسطا بين الجانبين.

واعتزم المسئولون في سول التوصل إلى اتفاق ضمن الجولة الحالية، حيث قال مصدر إن الدولتين الحليفتين تمددان أمد المفاوضات الجارية والتي استمرت يومين وذلك من أجل وضع اللمسات الأخيرة لتقاسم التكاليف الدفاعية.

تجدر الإشارة إلى أن اتفاقية الدفاع بين سول وواشنطن التي بموجبها تتمركز القوات الأمريكية في كوريا الجنوبية في مهمة لحماية كوريا الجنوبية من تهديدات كوريا الشمالية، قد شكلت في الأصل عبئا ماليا لنشاط وزارة الدفاع الأمريكية على الجانب الأمريكي.

AdvertisementS