ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

قوى سياسية تدين حادث الخارجية الإرهابى..الجندي:رسالة لإحراج السيسي..والسادات:لابد من الانتشار الفورى لقوات التدخل السريع

الأحد 21/سبتمبر/2014 - 03:43 م
صدى البلد
معتز الخصوصى وماجدة بدوى
الجندى: حادث الخارجية أول رسالة لإحراج "السيسي" أمام الأمم المتحدة
أنورالسادات: تفجير الخارجية حادث إرهابى جبان ولابد من الانتشار الفورى لقوات التدخل السريع
الشعب الجمهورى: استهداف الإخوان لمدرسة أطفال ومسجد يثبت عدم وطنيتهم
ائتلاف دعم "تحيا مصر": تفجير وزارة الخارجية سيقوى موقف مصر أمام الأمم المتحدة
"الحركة الوطنية": ينعى شهداء تفجير محيط "الخارجية".. ويؤكد: الحادث يظهر الوجه القبيح للجماعات الإرهابية
مناهضة أخونة مصر تطالب بإقالة وزير الداخلية بعد حادث وزارة الخارجية
أدانت عدد من القوى السياسية حادث وزارة الخارجية الإرهابى وحملوا المسئولية الكاملة للجماعة الإخوان الإرهابية عما يحدث ويجب مواجهة تلك الأعمال بكل قوة وحسم.
وطالبوا وزير الدفاع الفريق أول صدقى صبحى، بضرورة نشر قوات التدخل السريع التى شكلتها القوات المسلحة مؤخرا لتقوم من الآن باتخاذ مواقعها لتأمين الأماكن الحيوية بالدولة بالتنسيق مع جهاز الشرطة.
قال مصطفى الجندى - البرلمانى السابق ومؤسس تحالف "25 -30" أن الحادث الارهابى الذى حدث اليوم امام وزارة الخارجية هو أول رسالة لزيارة الرئيس السيسى للولايات المتحدة لإحراجه اثناء القاء كلمته امام الجمعية العام للامم المتحدة.
واكد الجندى فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" ان يتوقع ان يشهد الأسبوع الحالى مزيد من العمليات الإرهابية لإحراج الرئيس السيسى عالميا فى إطار مخطط التنظيم الدولى لجماعة الإخوان الإرهابية لمحاربته داخليا.
ودعا البرلمانى السابق ومؤسس تحالف "25 -30" كل مصرى فى الولايات المتحدة وكندا للوقف وراء الرئيس السيسى لدعمه وتأييده اثناء كلمته امام الجمعية العامة للامم المتحدة فى نيويورك.
وطالب محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، وزير الدفاع الفريق أول صدقى صبحى، بضرورة نشر قوات التدخل السريع التى شكلتها القوات المسلحة مؤخرا لتقوم من الآن باتخاذ مواقعها لتأمين الأماكن الحيوية بالدولة بالتنسيق مع جهاز الشرطة.
وقال إن الانفجار الذى وقع بمحيط وزارة الخارجية هو استمرار لمسلسل العمليات الجبانة التى يقوم بها أعداء الوطن الداعمون لجماعة الإخوان الإرهابية، مشددا على ضرورة ألا يمر دون عقاب عاجل.
وأكد السادات فى بيان له اليوم، أن الإخوان وأنصارهم يحاربون اليوم فى معركتهم الأخيرة، وستبقى إرادة الشعب وجيشه وشرطته صلبة لن تلين مهما حدث، وقدم رئيس حزب الإصلاح والتنمية تعازيه لأسرة الشهداء وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين، مشدداً على ضرورة الصمود والتكاتف فى مواجهة الإرهاب الذى يسعى لعرقلة مسار استحقاقات خارطة الطريق.
وندد حزب الشعب الجمهورى برئاسة المهندس حازم عمر، بالجرائم الإرهابية التى وقعت اليوم أمام مسجد السلطان أبو العلا ومدرسة أبو العلا الإبتدائية مما أدى للإستشهاد مقدم شرطة مجند شرطة وإصابة ثلاثة أخرون منهم لواء لواء شرطة.
ومن جانبه، قال الدكتور عبد الحميد زيد، الأمين العام المساعد لرئيس حزب الشعب الجمهورى ، فى بيان له اليوم ، أن هذا الحادث الإرهابى يؤكد أن الجماعات الإرهابية لا تتوانى فى إرتكاب أى جريمة حتى لو كانت إستهداف مدارس أطفال أو بيوت الله.
وحمل الأمين العام المسئولية الكاملة للجماعة الإخوان المسلمين عما يحدث ويجب مواجهة تلك الأعمال بكل قوة وحسم ، ويجب أن يتصدى الشعب لهذة الجماعات التى أثبتت عدم وطنيتها وعدم وجود علاقة لها بالدين بل هى تتسر خلف ستار الدين.
قال المستشار طارق محمود، الأمين العام لإتلاف دعم صندوق تحيا مصر، إن التفجير الإرهابي الذي تم بجوار وزارة الخارجية المصرية نقلة نوعية في مسلسل الإرهاب التي تمارسه جماعة الإخوان الإرهابية في مصر.
وتابع "أن هذا التفجير الإرهابي مرتبط بسفر الرئيس عبد الفتاح السيسي الي نيويورك لإلقاء كلمة المجموعة العربية أمام قمة المناخ التى دعا إليها بان كى مون الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، وأن هذا التفجير سيقوي من موقف مصر أمام دول العالم باعتبارها هدفاً للإرهاب الأسود الذي تمارسه هذه الجماعة الإرهابية".
وطالب محمود الشعب المصري بالانتباه والحذر مما يحاك ضد الدولة المصرية والتعاون مع الشرطة للقضاء على الإرهاب وضرورة الالتفاف حول القيادة السياسية ودعمها في مواجهة هذا الإرهاب.
نعى المهندس مروان يونس، عضو الهيئة العليا بحزب الحركة الوطنية، شهداء الحادث الإرهابى الذى وقع اليوم، الأحد، بمنطقة بولاق أبو العلا، والذي أدى لاستشهاد عقيد شرطة ومجند شرطة وإصابة 6 آخرين.
وقال يونس، فى تصريحات صحفية له اليوم، إن "هذا الحادث الإرهابى الذى استهدف مسجد أبوالعلا ومدارس الأطفال يعتبر نقلة نوعية فى الإرهاب، ويظهر الوجه القبيح لتلك الجماعات التى تأخذ من الدين ستارا لعملياتها الإرهابية".
ودعا عضو الهيئة العليا للحركة الوطنية، الأجهزة الأمنية إلى اليقظة، كما دعا المواطنين إلى مساعدة رجال الأمن والإبلاغ السريع عن أى تحرك غريب فى مناطقهم.
وأعرب محمد سعد خيرالله، مؤسس الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر، عن بالغ الآسى لأسر شهداء التفجير الذي حدث اليوم بجوار وزارة الخارجية.
وقال: "اليوم يعلن الإرهاب عن رسالة صريحة في بداية الموسم الدراسي الجديد أنه ينتوي أن يجعله عام دراسي ملغوم في ظل أدوات بالية من وزير داخلية وجب رحيله ومحاكمات هزلية والكوميديا السوداء فيها هي سيدة الموقف وأبواق تتحدث عن مصالحات ونست أو تناست حق الدم".
وطالب خير الله فى بيان صحفى له بضرورة إقالة وزير الداخلية فوراً لأنه تحصل علي فرص غير مسبوقة بالمقارنة بأي وزير أخر وكذلك نطالب بصدور قانون من المشرع الحالي ينهي حالة التأجيلات والتسويفات التي تحكم المحاكمات حتي نري من قتل وروع أمام عشماوي لتحقيق العدل الذي أصبح يستحيل تحقيقه طبقاً لسير المحاكمات الحالي.

ads
ads