AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

عمارة إبراهيم: الإرهاب لن ينال من وحدة المصريين وسيزيدهم صلابة

الأحد 11/ديسمبر/2016 - 02:15 م
صدى البلد
Advertisements
جمال الشرقاوي
قال الشاعر عمارة إبراهيم عضو اتحاد كتاب مصر، إنه بعد إزاحة الإرهاب الغاشم، أو تقليصه على حدودنا الشرقية، كان من الطبيعي أن تنتقل آليات اﻹرهاب إلى التجمعات السكنية، مثل حادث مسجد السلام في حي الهرم، أو مثل الذي جري اليوم في محيط الكنيسة البطرسية بمحيط الكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

وأضاف عمارة في تصريحات لـ"صدى البلد"، في حقيقة اﻷمر، أن هذين الانفجارين، يرسمان لنا بعض الدﻻﻻت التي يتوجب اﻹشارة إلى أن هذا اﻹرهاب ترعاه بعض مخابرات اﻷنظمة التي تتعارض سياساتها مع اﻹدارة السياسية المصرية، وبلغة أدق اﻷنظمة التي استقوت نفسها وعاشت في خيالها بأنها أصبحت قوة إقليمية ﻻبد وأن تنصاع السياسة المصرية لها، وتناست هذه اﻷنظمة أن القوى اﻹقليمية لها مواصفاتها الجغرافية والتاريخية، وﻻبديل عن مصر التي تمثل بجيشها وشعبها وقيادتها لحمة تربك أي سياسة وأي قوة.

وتابع أن الاستقرار الذي عشش في أركان السياسة المصرية، وسيطرة النظام على محاور الفعل الضال من الاستخبارات الدولية، ومن المأجورين من أبناء الوطن الذين ضلوا طريق الصلاح مع أنفسهم قبل غيرهم، كان لهذه السيطرة وقع الصدمة على عقولهم، مما دفعهم إلى الارتباك في خططهم الفاشلة.

واستكمل أيضا الدﻻلة اﻷخرى، محاوﻻتهم في شق الصف الموحد بين الشعب المصري، وذلك بالتخطيط لانفجارين وتنفيذهما في يومين متقاربين في الزمن، لبث الفرقة بين المسلمين والأقباط في مصر، بهدف إضعاف القرار السياسي المصري الذي يستمد قوته من هذه اللحمة الشعبية الجبارة.

وأوضح أن ما قامت به بعض الاستخبارات اﻹقليمية، ونفذتها أيادي سوداء ﻻ ترى غير أحقاد سياسية متوغلة التراث، لن تنال من وحدة المصريين، بل ستزيدهم صلابة وقوى في وحدتهم خلف قيادة مصر، لدعم اقتصاد بلادنا، ورسم خارطة السعادة للشعب المصري اﻷبي، الذي علمته كثير من مثل هذه الأحداث الضعيفة أن يرفع مؤشر قوته ووحدته.
Advertisements
AdvertisementS