AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مدير «القومي للترجمة»: ترجمنا 3 آلاف عمل بـ 36 لغة خلال 10 سنوات

الأربعاء 28/ديسمبر/2016 - 12:24 ص
مدير المركز القومي
مدير المركز القومي للترجمة الدكتور أنور مغيث
Advertisements
أ ش أ
قال مدير المركز القومي للترجمة الدكتور أنور مغيث، إن الترجمة صارت ضرورة وليس ترفا حيث تزيد الصراعات والتداخلات والاعتماد المتبادل بين الدول والشعوب، لافتا إلى أن المركز قام على مدى عشر سنوات بترجمة أكثر من ثلاثة آلاف عمل في شتى المجالات والعلوم النظرية والتطبيقية بـ 36 لغة أجنبية.

وأضاف مغيث - في كلمة أمس الثلاثاء خلال افتتاح الاحتفال بيوم المترجم - أن "الاحتفال بيوم المترجم تقليد نحرص سنويا على استمراره خاصة وأن هذا العام يوافق مرور عشر سنوات على تأسيس المركز، واخترنا هذا كموضوع أساسي ليوم المترجم، من خلال النظر إلى حصاد هذه السنوات العشر، وتقييمها تقييمًا نقديًا، مع اقتراحات لتطوير استراتيجيات المركز في المستقبل".

ودعا مغيث إلى ضرورة دعم الدولة للترجمة والمترجم وتوفير سبل العيش الكريم له لأنه يقوم بمهمة شاقة وضرورية يحتاج إليها المجتمع، معربا عن أمله في أن يخرج المؤتمر بخارطة طريق لتطوير المركز والارتقاء بالترجمة والمترجم.

كما تحدث في الجلسة الافتتاحية ضيف المؤتمر المترجم العالمي الأردني محمد عصفور، قائلا "إن القاهرة كانت ومازالت مركز الثقافة العربية التي أنارت العقول بما يبدعه كتابها وما تنشره دور النشر".

وقال إنه قضي أكثر من 40 عاما من العمل كمترجم، موضحا أنها مهنة ممتعة لأنها تغذى العقل بالمزيد من العلم والمعرفة، كما أنها مليئة بالتحديات لما تزخر به من مصطلحات جديدة يقف المترجم أمامها مشدوها، ويحتاج إلى معالجتها بأفضل السبل التي لا تخل بالمعنى والمضمون وتصل إلى القارئ بسهولة.

وأشار إلى أنه لا يرى مانعا في إدخال المصطلحات الأجنبية إلى اللغة العربية في الترجمات الحديثة، خاصة في العلوم التطبيقية، حتى نستطيع أن نساير التقدم السريع في مجال هذه العلوم بما يخدم مشروعات التنمية الطموحة في بلادنا.

كان وزير الثقافة حلمي النمنم افتتح فعاليات الاحتفال بيوم المترجم بكلمة أكد فيها حرص وزارة الثقافة على تقديم كل ألوان الدعم المادي والمعنوي للمركز القومي للترجمة، مشيرا إلى أن "العالم المتسارع يؤكد أهمية الترجمة من أجل التعرف على كل ما يجري من حولنا من تطورات وتقدم مذهل في شتى العلوم ومجريات الأحداث".

وتحتفل وزارة الثقافة، ممثلة في المركز القومي للترجمة، اليوم بيوم المترجم، الذي يتزامن هذا العام مع مرور عشر سنوات على إنشاء المركز، بمشاركة مجموعة من كبار المترجمين ورجال الثقافة والإعلام والشخصيات العامة.

وقدم المركز القومي للترجمة حصاد هذه السنوات العشر من خلال فيلم تسجيلي يعرض مسيرة المركز منذ إنشائه.

ويشمل الحفل تكريم عدد من كبار المترجمين العرب، من بينهم المترجم الأردني الكبير محمد عصفور، والمترجم المصري الكبير ماهر فؤاد جويجاتي، بالإضافة إلى تسليم جوائز رفاعة الطهطاوي والشباب والثقافة العلمية والتي أعلن أسماء الفائزين بها في سبتمبر الماضي.

وتضمن الحفل مائدة مستديرة بعنوان "حصاد الماضي وآفاق المستقبل"، شارك بها 16 مترجما وهم: أحمد زايد وأحمد يوسف وأنور إبراهيم والسيد ياسين وحسين ثابت وخيرى دومة وربيع وهبة وشكري مجاهد وشوقي جلال وطلعت الشايب وعاطف معتمد وعزت عامر ومحمد خضر ومصطفى محرم ومنى طلبة ويسرا فاروق.
Advertisements
AdvertisementS