ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تأمين الكنائس فى قبضة رجال الأمن بمختلف المحافظات.. ورفع حالة الطوارئ.. وسجن القناطر يستقبل رجال الدين المسيحى لإقامة احتفالات عيد الميلاد

الجمعة 06/يناير/2017 - 07:24 م
رامى المهدى و اسلام مقلد
  • -أمن القاهرة تعلن الطوارئ استعدادا لاحتفالات عيد الميلاد
  • -مدير أمن الجيزة يتفقد التمركزات الأمنية بمحيط الكنائس
  • -مدير أمن مطروح: استنفار أمني بالمحافظة 
  • -مدير أمن الغربية يوجه برفع حالة الطوارئ 

أعدت مديرية أمن القاهرة خطة أمنية محكمة للحفاظ على الأمن والنظام ومكافحة الجريمة بكافة أشكالها وصورها في إطار من الشرعية وسيادة القانون وتحقيق الانضباط وتوفير كافة وسائل الراحة للمواطنين أثناء تلك احتفالات الإخوة الأقباط بعيد الميلاد المجيد.

وتضمنت الخطة التي قام بوضعها اللواء خالد عبدالعال مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن القاهرة تعزيز التواجد الأمني والخدمات الشرطية عند مداخل الكنائس ومخارجها والطرق المؤدية إليها مع الحفاظ على حرم آمن بمحيط كل كنيسة يمنع انتظار السيارات بها مع تعيين خدمات أمنية بحثية ونظامية أمام الفنادق والمحلات العامة والملاهي التي تشهد احتفالات.

وفي ذات الإطار، أفاد مصدر أمني بالمديرية أنه تم نشر الأقوال الأمنية والمدرعات وسيارات الانتشار السريع والارتكازات المسلحة بكافة المحاور المرورية والمناطق الهامة والحيوية والمجهزة بأطقم من الضباط والأفراد القادرة على التعامل مع كافة المواقف الأمنية للحفاظ على الأمن والنظام فى هذه الأماكن أثناء الاحتفالات وكذا تكثيف الخدمات المرورية فى الشوارع وفى مختلف الميادين والطرق وعلى المحاور الرئيسة.

وكان وزير الداخلية قد عقد اجتماعًا موسعا مع كبار مساعديه ومديرين الأمن وكلفهم بالعمل على فحص كافة البوابات الإلكترونية بمداخل الكنائس والتأكد من صلاحيتها وإعداد خطة مرورات دورية لفحص كافة نطاقات دور العبادة المسيحية وكذا تعيين عناصر الكشف عن المفرقعات لتحقيق أقصى درجات التأمين في المناطق التي ستشهد تجمعات جماهيرية.

كما كلف وزير الداخلية مديرى الأمن بالتواجد الميداني للإشراف على متابعة تنفيذ خطة العمل وتوفير أقصى درجات التأمين خلال تلك الاحتفالات وحتى انتهائها تمامًا.

وأجرى عدد من رؤساء القطاعات ومديري الأمن بوزارة الداخلية تحت إشراف اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية جولات تفقدية لمتابعة الحالة الأمنية وانتظام الخدمات في عدد من المحافظات والإشراف على الخطة الأمنية المعدة لتأمين الكنائس استعدادا لأعياد الميلاد.

كما تفقد اللواء هشام العراقي مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة، جميع الخدمات والتمركزات الأمنية المتواجدة بمحيط الكنائس، وفي الشوارع والميادين، وأمام المنشآت الحيوية.

وشدد "العراقي" على الضباط بالتحلي بأقصى درجات الاستعداد واليقظة، والتعامل مع اي خروج على القانون بمنتهى الحسم والحزم.

وحرص مدير أمن الجيزة، على التأكد من تمركز الخدمات الأمنية في الأماكن المخصصة لها، خاصة المتواجدة في محيط الكنائس، وطالب بإجراء عملية تمشيط واسعة قبل تمركز القوات.

وقام اللواء هشام العراقي بتحفيز القوات وطالبهم ببذل الجهد، من أجل تحقيق أقصى درجات الأمن والأمان للمواطنين، ورفق مدير أمن الجيزة خلال الجولة عددا من القيادات الأمنية بالمديرية.

كما تم الدفع بالشرطة النسائية، لإجراء عملية التفتيش للسيدات عند دخول الكنائس، وتم وضع خطة محكمة لتأمين الاحتفالات بعيد الميلاد.

فاجأ اللواء علاء الدين شوقي الأقوال الأمنية والخدمات المعينة على الطريق الدولي الساحلي والطريق الزراعي بجولة تفقدية لمتابعة استعداد الضباط والأفراد ومدى إلمامهم بالمهام المنوطة بهم ذلك فى إطار استعدادات المديرية لاحتفال الأخوة المسيحيين بعيد الميلاد المجيد.

ووجه مدير الأمن الضباط والأفراد بمداومة المرور على الطريق الساحلي الدولي والزراعي وتأمينها حيث تشهد تلك الفترة كثرة التنقلات على الطريق الساحلي والزراعي في ظل احتفالات الأخوة المسيحيين بأعيادهم.

وقام اللواء مجدى موسى مدير أمن أسوان بجولة ميدانية للوقوف على مدى انتظام الخدمات وجاهزيتها للتعامل مع أى تداعيات أمنية محتملة، كما قام بالمرور المفاجئ على قسم شرطة أول أسوان، ووجه الضباط والأفراد باليقظة التامة أثناء التواجد بالخدمات وحسن معاملة المواطنين.

وقام اللواء مدير أمن مطروح بمتابعة مدى انتظام الخدمات وجاهزيتها، حيث قام بالمرور على الكنائس الموجودة بنطاق المديرية، استعدادًا لأعياد الميلاد، وتم عقد لقاء مع القوات ووجه بضرورة تكثيف الإجراءات التأمينية ومتابعة منظومة عمل كاميرات المراقبة على الأسوار ومحيط الكنائس ومنع وقوف السيارات بجوار الكنائس وشدد على اليقظة التامة للقوات.

وقام اللواء مدير أمن البحيرة بجولة تفقدية مفاجئة بمركزى شرطة رشيد وإدكو، حيث تفقد سير الأعمال الإدارية بالمركزين ومدى إلمام القوات لأعمالهم المكلفين بها، كما تفقد وحدتى السجل المدنى بمركزى رشيد وإدكو، وتقابل مع عدد من المواطنين واستمع إلى استفساراتهم كما وجه بضرورة زيادة عدد مقاعد الإنتظار خاصةً كبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة من المترددين على وحدات السجل المدني.

وفى صباح اليوم أعلنت مديرية أمن مطروح حالة من الاستنفار الأمني استعدادا لعيد الميلاد المجيد بتأمين جميع الكنائس والمنشآت الحيوية بالمحافظة.

كما أكد اللواء مختار السنبارى، مدير أمن مطروح، أن المحافظة تشهد استنفارا أمنيا بكافة ربوع المحافظة لضبط أي محاولة للإخلال بالأمن العام، لافتا إلى أنه تم تعزيز الخدمات الأمنية أمام الكنائس ومحيط البنوك وأقسام الشرطة والأماكن الحيوية المهمة والمحاور الرئيسية ومحطات السكة الحديد ونقاط التفتيش الأمنية.

وأضاف أنه تم إغلاق الطرق أمام الكنائس وتحويلها لشوارع بديلة مع التأكيد على منع وقوف وانتظار أي سيارات أمام الكنائس.

وأشار إلى أن الهدوء يسود جميع مدن المحافظة، حيث لم تشهد أي منطقة بالمحافظة أي محاولة للخروج عن القانون.

كما أعلنت مديرية أمن البحر الأحمر، حالة الاستنفار الأمني الكامل لتأمين الأديرة والكنائس خلال احتفالات أعياد الميلاد.

وعقد اللواء محمد الحمزاوى مدير أمن البحر الأحمر، اجتماعًا حضره العميد صادق العزب مدير المباحث الجنائية؛ لوضع خطة أمنية لتأمين الاحتفالات، وتشمل تأمين جميع دور العبادة المسيحية، والمنشـآت العامة والحيوية، وأماكن المتنزهات، من خلال محاور أمنية.

وتم تكليف إدارة النجدة بالتواجد المستمر بشوارع المحافظة، وإدارة المرور بشن حملات مرورية لضبط المخالفات وتحقيق السيولة المرورية، كما وجه مدير الأمن إدارة شرطة المرافق بإزالة كافة الإشغالات بالشوارع، ورفع أى مركبات أو سيارات متروكة أمام الكنائس والمنشآت السياحية.

كما تم تكليف إدارة البحث الجنائى، بتوسيع دائرة الاشتباه أمام دور العبادة المسيحية، وفحص المترددين على هذه المنشآت، ووجه مدير الأمن إدارة الحماية المدنية بنشر قواتها على جميع دور العبادة المسيحية والمنشآت الهامة والسياحية؛ للكشف عن وجود مفرقعات أو متفجرات عن طريق استخدام الكلاب البوليسية المدربة في الكشف عن المفرقعات.

وتتضمن الخطة الموضوعة، عددًا من الدوريات والخدمات الأمنية الثابتة والمتحركة بكافة مدن المحافظة، مع تشديد الإجراءات الأمنية حول الكنائس والأديرة وأيضا القرى والمنشآت السياحية، خاصة ديرا الأنبا "بولا" والأنبا "انطونيوس" بمنطقة الزعفرانة، اللذان يعتبران من أكبر الأديرة بالمحافظة، وهما من الأديرة الأثرية التى يقصدها آلاف المسيحيين من محافظة البحر الأحمر، وغيرها من المحافظات المجاورة.

وجه اللواء أحمد ضيف صقر مدير أمن الغربية اليوم الجمعة، بأهمية رفع درجة اليقظة والحذر على مستوى كافة الأكمنة الأمنية المرورية الثابتة والمتحركة على مستوى الطرق الفرعية والرئيسية الواصلة بين مراكز "طنطا – المحلة " و"سمنود – المحلة "و" طنطا – السنطة "و" زفتي- السنطة "و" كفرالزيات – بسيون "و"قطور – بسيون".

جاء ذلك خلال جولة تفقدية أجراها مدير الأمن يرافقه خلالها كل من اللواء إبراهيم عبد الغفار مدير المباحث الجنائية والعميد مسعد أبو سكين رئيس مباحث المديرية ولفيف من القيادات الأمنية لتفقد سير الأوضاع الأمنية ودواعي انتظام الخدمات المكلفة بتأمين الكنائس تزامنا مع احتفالات عيد الميلاد بمراكز طنطا والمحلة وسمنود وكفر الزيات.

وأصدر مدير الأمن توجيهاته إلي مأموري ومراكز وأقسام الشرطة بأهمية رفع حالة الطوارئ والاستنفار الأمني لتأمين الكنائس،مشددا على نشر تشكيلات وطواقم من قوات الأمن المركزي والمدرعات ودوريات الشرطة لتأمين الأخوة الأقباط أثناء احتفالاتهم بأعياد الميلاد.

ومن المقرر أن يشارك اللواء أحمد ضيف صقر محافظ الغربية واللواء حسام خليفة مدير أمن الغربية ظهر غدا السبت فى تقديم واجب التهنئة إلي الأخوة الأقباط والمشاركة فى قداس صلاة العيد بكنيستي مار جرجس والعذراء بطنطا والمحلة.

كما استقبل قطاع مصلحة السجون، بوزارة الداخلية، بعض رجال الدين المسيحى لإقامة الشعائر الدينية للنزيلات المسيحيات بسجن القناطر" نساء"، وكذا النزلاء المسيحيين بسجن القناطر" رجال".

وشارك قيادات مصلحة السجون النزلاء الاحتفال وإقامة الشعائر الدينية وتقديم الهدايا الرمزية لهم.

يأتى ذلك فى إطار سياسة وزارة الداخلية الهادفة فى أحد محاورها إلى تطبيق المنهج الحديث للسياسة العقابية وتحقيق كافة أوجه الرعاية المختلفة لنزلاء السجون ومشاركتهم الاحتفال بالمناسبات لما لها من اعتبارات إنسانية واجتماعية.