AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

«الخارجية»: نوجه 90% من جهود حفظ السلام إلى دول مؤتمر البحيرات العظمى

الثلاثاء 28/فبراير/2017 - 06:52 م
سامح شكري وزير الخارجية
سامح شكري وزير الخارجية
Advertisements
أ ش أ
قال السفير هشام بدر، مساعد وزير الخارجية للشئون متعددة الأطراف والأمن الدولي اليوم، الثلاثاء، إن مصر من أكبر الدول المساهمة في عمليات حفظ السلام بعدد يفوق 3000 فرد من القوات العسكرية والعناصر الشرطية، قائلا: "إن حوالي 90% من هذا العدد في دول منظمة المؤتمر الدولي للبحيرات العظمى وتحديدًا في أفريقيا الوسطى والكونغو الديمقراطية ودارفور".

جاء ذلك على هامش مشاركة السفير هشام بدر، في مائدة مستديرة حول حفظ السلام، وبناء السلام في منطقة البحيرات العظمى ضمن أعمال ورشة عمل البحيرات العظمى التي نظمتها وزارة الخارجية بالقاهرة أمس الاثنين.

وأكد "بدر"، أن مصر التزمت تاريخيًا بدعم جهود صيانة السلم والأمن في أفريقيا والعالم، حيث كانت أول مشاركة لها في عملية حفظ السلام في الكونغو الديمقراطية عام 1960، وشاركت منذ ذلك الحين في 38 بعثة حفظ سلام أممية بأكثر من 30 ألف فرد في 24 دولة ما بين أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية وأوروبا.

وأوضح أن رؤية مصر لتعزيز جهود صيانة السلم والأمن الدوليين تقوم على عدد من الاعتبارات من بينها، أهمية تكامل جهود صنع وحفظ وبناء السلام؛ من أجل تفادي حالة الجمود التي تصل إليها العديد من الصراعات واستدامة السلام والاستقرار، ومبدأ الملكية الوطنية، وأهمية إشراك الدول محل النزاعات في جهود دعم السلام، والاستقرار وخاصة في المسائل المتعلقة بإصلاح القطاع الأمني وغيرها، وضرورة مراعاة شواغل كافة الأطراف وخاصة الدول المساهمة بقوات في عملية صنع القرار الخاصة بحفظ السلام بما في ذلك المفاهيم المستحدثة.

وتتضمن الاعتبارات تأكيد أهمية ألا تصبح عمليات حفظ السلام هدفًا في حد ذاتها؛ كونها وسيلة مؤقته وذلك من خلال وضع إستراتيجية خروج، وأهمية تنسيق الجهود ما بين المنظمة الأممية والمنظمات الإقليمية في المسائل المتعلقة بالسلم والأمن الدوليين لتجنب الازدواجية وضمان تناغم الأهداف.

Advertisements
AdvertisementS