AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
hedad
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

24 قرنا على إنشاء الإسكندرية.. احتفال عالمي في «أثينا» بحضور 35 عالم تاريخ.. والفقي: سنعيد النظر في تاريخ وتراث المدينة العريقة

الثلاثاء 12/ديسمبر/2017 - 03:50 م
صدى البلد
Advertisements
أحمد عبد العزيز
  • اليونان تحتفل بمرور 24 قرن على إنشاء الإسكندرية
  • حضور 35 عالما متخصصا في تاريخ المدينة
  • مصطفى الفقي عمارة المساجد في اليونان "هدية إلى أثينا"
  • مكتبة الإسكندرية: برنامج متكامل لدراسات الإسكندرية منذ العصور الفرعونية

يغادر اليوم، الثلاثاء، الدكتور مصطفى الفقي؛ مدير مكتبة الإسكندرية، متوجهًا إلى اليونان، على رأس وفد من مكتبة الإسكندرية، للاحتفال مع اليونان بمناسبة مرور 24 قرنًا على إنشاء الإسكندرية، في مؤتمر دولي يقام في العاصمة اليونانية أثينا، بمشاركة 35 من كبار علماء العالم المتخصصين في الإسكندرية خلال الحقبة الهلنستية.

وأوضح بيان صادر عن المكتبة أن الدكتور مصطفى الفقي يقدم في هذا الاحتفال هدية إلى اليونان؛ كتاب "عمارة المساجد في اليونان" تأليف الدكتور أحمد أمين، الأستاذ بكلية الآثار بجامعة الفيوم.

على جانب آخر، يقوم الدكتور مصطفى الفقي ببحث التعاون المشترك مع عدد من المؤسسات اليونانية، وكذلك تقديم مجموعة من مطبوعات المكتبة هدية إلى المكتبة الوطنية اليونانية.

وتهدف هذه الزيارة أيضًا إلى تفعيل وبناء علاقات ثقافية ممثلة في عدد من المشاريع لتوطيد وتوثيق العلاقات المصرية اليونانية في المجالين الثقافي والعلمي.

وأكد الفقي أن مكتبة الإسكندرية بصدد إنشاء برنامج متكامل لدراسات الإسكندرية منذ العصور الفرعونية حتى العصر الحديث، وسوف تنشر خلال عام 2018 عددا من الإصدارات التي تعيد النظر في تاريخ وتراث مدينة الإسكندرية، منها على سبيل المثال، كتاب "وصف الإسكندرية" الذي يعود للقرن السابع عشر الميلادي ويضم أكبر وأقدم مجموعة لوحات رسمت للإسكندرية على يد فنان بلجيكي، وقد كان هذا الألبوم ضمن مقتنيات مكتبة الإسكندرية وكان جزءًا من مقتنيات الملك فاروق، وتنشر هذه اللوحات لأول مرة في العالم.

كما ستصدر المكتبة كتابا من ثلاثة مجلدات عن تاريخ مصر في الحقبة اليونانية الرومانية المترجم من اللغة الألمانية، وكتابا آخر يؤرخ للإسكندرية بالصور خلال النصف الأول من القرن العشرين.

وذكر الفقي أنه يولي اهتمامًا كبيرًا بدراسة المنجز الحضاري في شرق حدود المتوسط، خاصة التأثير الفرعوني في هذه الحضارات، والذي تمثل في ظهور الآلهة والزهور المصرية بعمق في الحضارة اليونانية الرومانية.

وذكر أيضا أن الفلسفة عند قدماء المصريين والعراق كان لها الدور الأكبر في تبلور الفلسفة اليونانية التي تأثرت بها أوروبا، وأن صوت العقل والحكمة قد خرج من مصر في العصور القديمة.

وأكد أنه سيشجع الباحثين الشباب المصريين للمشاركة في برامج ومؤتمرات الدراسات الهيلنستية على الصعيد الدولي، لكي تبرز إسهامات مصر على الصعيد الأكاديمي في هذا المجال.
Advertisements
AdvertisementS