ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

أموال الإرهابيين تصل أمستردام .. مذيع مغمور يسيء إلى المصريين والانتخابات الرئاسية.. أعضاء الجماعة الإرهابية يتداولون فيديو "لو باخ" ويكتبون بالهولندية ضد مصر .. ودولة الطواحين "صامتة"

الإثنين 09/أبريل/2018 - 07:58 م
أحمد رجب
فيما تواصل مصر والقيادة السياسية عملية البناء الداخلي ، وفتح علاقات أوسع مع دول العالم على المستوى الخارجي ، لا تتوقف الأيدي الملوثة بالدماء والداعمة للإرهاب عن محاولاتها للإساءة إلى مصر بشكل دائم وبكل الطرق التي تستطيع الوصول إليها.

على مدار 3 أيام شهدت مصر واحدة من أنزه الانتخابات في تاريخها نهاية شهر مارس الماضي ، وتحول الأمر إلى عرس ديمقراطي قابله الشعب بالأفراح في الشوارع ، لتأتي الدول الداعمة للإرهاب وتحاول الإساءة إلى مصر وقيادتها السياسية من خلال "الدفع" إلى بعض الأشخاص الذين قد يضعون دولهم في أزمات سياسية بسبب مساعيهم المادية.

بعض الصفحات الداعمة للجماعة الإرهابية عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك تداولت مقطع فيديو لبرنامج توك شو يسمى "zondag" على قناة VPRO الهولندية يقدمه إعلامى يدعى "أرجان لو باخ" وخلاله انتقد الانتخابات الرئاسية المصرية موجهًا إساءات بالغة تتنافى مع طبيعة العلاقات بين مصر وهولندا سواء على المستوى الدبلوماسي أو على المستوى الشعبي متغافلًا خروج نحو 25 مليون مصري للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الأخيرة.

لو باخ لم يذكر على مدار 7 مواسم قدمها في برنامجه أي شيء عن مصر أو الدول العربية ويركز بشكل أساسي على هولندا ، إلا أنه في 1 أبريل الماضي خرج معلنًا تفاصيل عن الانتخابات الرئاسية المصرية رغم أن الهيئة العليا للانتخابات وقتها لم تكن قد أعلنت أي شيء أو أرقام عن العملية الانتخابية بشكل رسمي.

ويأتي فيديو المذيع الهولندي في إطار حملات التشويه المتوالية ضد مصر ، والتي تحمل بين تفاصيلها أهدافا "خبيثة" لزعزعة ثقة المواطن في القيادة السياسية التي يرى الداعمون للإرهاب أنها العقبة الأكبر أمام محاولات هدم الدولة المصرية ، وبمجرد رفع الفيديو عبر موقع الفيديوهات يوتيوب توالت تعليقات بعض أعضاء الجماعة الإرهابية بالإنجليزية والهولندية توجه إساءات بالغة لمصر وتثني على ما فعله لو باخ.

ورغم تداول الفيديو بكثرة عبر فيس بوك إلا أن مذيع البرنامج مجرد رجل مغمور لا توجد أي معلومات بشأنه عبر شبكة الإنترنت سوى عبر الموقع الرسمي لقناة VPRO الهولندية ما يؤكد أن الأمر جرى في إطار محاولة كسب شهرة خاصة وأن البرنامج يستمر نحو 30 دقيقة فقط ويذاع من مسرح بلفيو في أمستردام.

في المقابل التزمت هولندا الصمت التام رغم الإساءة البالغة التي وجهها المذيع للشعب المصري والاتهامات التي لم يستند فيها الى أي دليل.
ads