ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الدين لله والترنيم للجميع ..أول مرنمة مسلمة: حاجة بسيطة للعذراء ورأس السنة

الإثنين 31/ديسمبر/2018 - 05:59 م
داليا يونس - أول
داليا يونس - أول مرنمة مسلمة
نهى حمدي
تسحب نفس عميق تضبط حجابها تعطي لأحبالها الصوتية الإشارة لتشدو بـ"إليك الورد يا مريم" تضع ركائزها وعروبها بمهارة مرنم ذابت أحباله من الترنيم كان ذلك مشهد مقتطع من حلقة برنامج تليفزيوني حلت عليه "داليا" ضيفة مع صديقتها المسيحية ليؤديان سويًا الترانيم القبطية.

لم تدر الشابة العشرينية أن ترنيمة حفظتها من 5 سنوات بدافع الحب والشغف، ستؤديها على الهواء مباشرة في أحد البرامج التليفزيونية، فتقول "داليا" لـ"صدى البلد" :" قبل استضافتي في البرنامج بأيام اتعرفت على مرنمة وبقينا أصحاب، وقتها بدأنا نرم سوا وانبهرت إني بعرف أغني ترانيم وعرضت عليا أطلع معاها في الحلقة".

اتخذت قرار الظهور إلى جانب المرنمة دون تفكير منها "وافقت على الظهور وقررت أغني ترنيمة إليك الورد يا مريم لأني حافظاها من 5 سنين، فمش محتاجة تدريب عليها"، كانت هذه هي المرة الأولى التي خرجت فيها "داليا" إلى شاشات التليفزيون وهي تغني ترانيم، ولكنها ليست المرة الأولى التي تغنيها أمام الناس" أنا بحب الترانيم من زمان وكنت أحيانًا بنزل فيديوهات أو تسجيلا صغيرة عندي عالصفحة، بس أول مرة أغنيها بشكل علني كان في حلقة في التليفزيون للاحتفال برأس السنة".

كانت ردود الفعل الإيجابية على الحلقة التي أذعيت على القناة الأولى ونقلتها المواقع القبطية فيما بعد، علامة لـ"داليا" للدخول إلى عالم الترنيم داخل الكنيسة "لما طلعت في الحلقة ولقيت إن الهدف الإنساني والفني وصل اتشجعت إني أجرب أغني جوة كنيسة في مصر"، سعت في التصاريح لتنفيذ رغبتها، لتحققها في النهاية.

ما أن انتشر الفيديو المصور داخل كنيسة "سان جورج" بوسط البلد، حتى أضيف إلى جوار اسمها لقب أول مسلمة محجبة تؤدي الترانيم داخل الكنيسة احتفالًا بأعياد الميلاد، فتوضح"داليا" رآيها في هذا اللقب قائلة:" مش شايفة تعارض مع كوني مسلمة ومحجبة وبغني ترانيم لأني أصلا بحب الغنا الكلاسيكي وكل أنواع الغناء، ولأني بعتبرها فن من الفنون زي الجاز والبوب والروك".

لم تسلم "داليا" من الانتقادات، فتحكي ما تعرضت له قائلة:" فيه ناس طبعًا كانت بتشكك في ديني وعقيدتي، وكان فيه مسيحيين شايفين إن ده ولا حاجة علشان الميلاد والعدرا حاجة مفيهاش خلاف عقائدي كبير، وناس كانت بتدعوني للمسيحية".

الطب والغناء والترنيم وإدارة أعمال مزيج متعدد المذاق أنتج في النهاية "داليا يونس" الشابة التي تخرجت من كلية الطب جامعة عين شمس، وسلكت طريق الغناء إلى جانب الطب منذ زمن، ولكنها اختارت أن تكون مميزة في تجاربها الفنية "فيه مشاريع فنية تانية كتير أنا شغالة فيها وعندي خطط ليها".

"قعدة غنا جماعي لتشجيع الناس على التعبير على نفسهم بالغناء، فن الأكابيلا ومشروع كلاسكيات، أغاني النوم، تجربة كتابة أغاني لقضايا معينة"، كل هذه نشاطات أضافت إليها "داليا" الترانيم،" لتعبر في النهاية عما تقدمه قائلة:"ببقى مبسوطة وفخورة بإني بعمل حاجة جميلة إنسانيًا وفنيًا".