ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

الأيام الحلوة!

أ.د.شريف حمدي

أ.د.شريف حمدي

الجمعة 04/يناير/2019 - 11:57 ص
بسم الله الرحمن الرحيم أبدأ أول مقالاتي لعام 2019 متمنيا للإنسانية جمعاء عاما سعيدا مليئا بالحب والخير والعطاء، العطاء الإلهي غير المحدود والذي سيظل ما دامت الحياة وما بعد الحياة، وأود أن أشكر جميع زملائي بموقع صدى البلد الإخباري على كل ما قدموه من جهد ملحوظ معي ومع كل الكتاب في العام المنصرم.

مضى عام 2018 بكل ما تضمنه من أفراح وأتراح وأيام حلوة وأيام صعبة، ولعل الأيام الحلوة عند البعض كانت أكثر بكثير وربما العكس، ولكن هل سيحمل العام الجديد أيامًا أحلى؟ نأمل ذلك وندعو الله بحق عطاءه الواسعألا نرى إلا الأيام الحلوة فقط.

(الأيام الحلوة) كانت أحد أغنيات"إيهاب توفيق" من ألبوم (سحراني) كلمات "مصطفى كامل" ولحن "حسين محمود" وقد أخبرنا حينها إيهاب أن (الأيام الحلوة مبترجعش تاني) والطريف في الموضوع أن هذه الأغنية كانت إنتاج عام 1999أي منذ عشرين عاما مضت، ولا أعلم عن أي الأيام كان يغني إيهاب، ولو غنى إيهاب نفس الأغنية اليوم فهل يعني بالأيام الحلوة العشرون عاما الماضية مثلا، أي بعد صدور الأغنية !

تعالوا نستعرض بعض كلمات الأغنية ثم نستكمل الحديث
الأيام الحلوة بتعدي في ثواني
الأيام الحلوة ما بترجعش تاني 
طعم الحب اتغير .. وقت الفرح صغير 
أكبر لحظة ود وحب وصدق زمانها قصير 
الحلو بيتمرر .. والجرح بيتكرر 
نجرح نإلم نقسى ونظلم وغلطنا بيتبرر 
اللي نحبه بنودعه واللي في إيدنا بنضيعه 
واللي ناسينا عايش فينا واللي شارينا بنخدعه ..

كلمات قوية ومُعبرة وأنا أتفق مع الشاعر "مصطفى كامل" في كل ما قاله، فقط أختلف معه في نقطة واحدة هي وصف الأيام(الحلوة) فقد تكون هذه الأيام ذاتها أياما (صعبة) بالنسبة للطرف الآخر،وأنا أعترض تماما علىهذه التوصيفات حيث أن الأيام جزء من الزمان الذي هو من خلق الله عز وجل، وأنا أعي أن كل إنسان يستخدم هذه التعبيرات مجازا عن وصف حاله هو في هذه الأيام، فإن كان حاله خير أطلق عليها الأيام الحلوة، وإن كان حاله غير ذلك سماها الأيام الصعبة بل السوداء أحيانا، وهنا أرجو من الجميع ألَّا نَسُبَالزمان، فإن أحوالنا هي التي تتبدل وتتغير عبر الزمان تبعا لما نتخذه نحن من قرارات ولا ذنب للأيام.
ويحضرني قول الإمام الشافعي في هذا الصدد حيث قال:
نعيب زماننا والعيب فينا.. وما لزماننا عيبٌ سوانا
ونهجو ذا الزمانَ بغير ذنبٍ ..ولو نطق الزمان لنا هجانا
وليسَ الذئبُ يأكلُ لحمَ ذئبٍ .. ويأكلُ بعضنا بعضًا عيانا

وكما أن الأيام الحلوة (مبترجعش تاني) أيضا الأيام الصعبة مبترجعش تاني، لا يولد يوم مرتين فعقارب الساعة لا تدور إلى الخلف، والأيام التي مضت لن تعود أبدا بحلوها ومرها، أحوالنا فقط هي التي قد تتشابه وتتكرر من حين لآخر ودوام الحال من المحال، ولكن تأكدوا أنه لابد من ظهور الشمس دائما بعد الظلام، هذه سُنَّة الله في الأرض، لذلك اسعدوا بكل أقاتكم فإنها لن تعود،،، دُمتم بخير وفن.
ads