ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
ads
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

إلهان عمر تعتذر عن إهانة إسرائيل.. وصحيفة أمريكية: ما في القلب في القلب

الثلاثاء 12/فبراير/2019 - 07:45 م
إلهان عمر ونانسي
إلهان عمر ونانسي بيلوسي
حسام رضوان
أثارت تصريحات النائبة الديمقراطية المسلمة إلهان عمر عن اللوبي اليهودي والصهيوني في الولايات المتحدة الأمريكية، التى قالت فيها إن منظمة الإيباك تدفع للسياسيين الأمريكيين مقابل دعمهم لإسرائيل، غضبا واسعا في الكونجرس الأمريكي.

وأعرب الحزب الديمقراطي عن غضبه والشديد، ودعت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي عبر بيان قادة الحزب الديمقراطي، في توبيخ غير عادي بحسب وصف الصحف الأمريكية، إلهان عمر إلى الاعتذار عن تصريحاتها المهينة والمعادية "للسامية".

وقالت بيلوسي: تحدثت مع إلهان عمر و"اتفقنا على أنه يجب علينا استغلال هذه اللحظة للمضي قدما، ونحن نرفض معاداة السامية بكل أشكالها".

واعتذرت عمر بعد البيان بقليل قائلة: "ليست نيتي أبدا الإساءة إلى الناخبين أو الأمريكيين اليهود ككل، يجب أن نكون دوما مستعدين للتراجع والتفكير في الانتقادات، تماما كما أتوقع أن يسمعني الناس عندما يقوم الآخرون بمهاجمتي بسبب هويتي، وهذا هو السبب في اعتذاري بشكل لا لبس فيه".

كان الجمهورين قد اتهموا الهان عمر بمعاداة السامية بسبب تعليقاتها على إسرائيل، وتسببت تعليقاتها الأخيرة في هجوم متزايد من الديمقراطيين عليها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وغردت الهان عمر عبر "تويتر" بأن زعيم الأقلية الجمهورية في مجلس النواب كيفين ماكارثي، من كاليفورنيا، وأعضاء آخرين في الكونجرس، يدعمون إسرائيل لأنهم يحصلون على تبرعات من جماعات وأفراد موالين لإسرائيل، مستحضرين الصور النمطية التاريخية ربط اليهود بالمال والنفوذ.

وقالت صحيفة "نيويورك ديلي نيوز" الأمريكية، إن اعتذار إلهان عمر اعتذار مقبول ومرحب به. لكن ما في القلب في القلب.

وشددت الصحيفة على أنه "من السذاجة أن نصدق أن أي شخص لديه سجل مماثل لسجل عمر من الهجوم على إسرائيل وإلقاء اللوم عليها في كل مشاكل الشرق الأوسط، والادعاء بأن التأثير اليهودي يعمل على تآكل سياستنا، على استعداد لتعلم كيفية التوقف عن (تمليح الجروح) والبدء في علاجها".
ads