ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

الحكومة تنفي 10 شائعات.. رفع أسعار تذاكر القطارات.. طرح أراضٍ بالعاصمة الإدارية للأفراد بنظام البيع.. إجبار الطلاب على شحن التابلت برصيد 100 جنيه.. وانتشار حلوى صينية بالأسواق تسبب تجلطات الدم للأطفال

الأربعاء 15/مايو/2019 - 01:52 م
حقائق وشائعات
حقائق وشائعات
محمود مطاوع
  • الحكومة تنفي
  • استبدال الممرضات المصريات بأجنبيات في منظومة التأمين الصحي الجديدة
  • انتشار حلوى صينية بالأسواق تسبب تجلطات الدم للأطفال
  • إلغاء وزارة الأوقاف مسابقات تحفيظ القرآن الكريم
  • تسريح موظفي مصلحة الشهر العقاري بعد ميكنة الخدمات بها
  • رفع أسعار تذاكر قطارات السكك الحديدية خلال عيد الفطر المبارك
  • طرح أراضٍ بالعاصمة الإدارية الجديدة للأفراد بنظام البيع

أصدر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بيانا توضيحيا لعدد من الموضوعات المثيرة للجدل التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي والصفحات الإخبارية خلال الأيام الماضية، وذلك بناءً على تكليف الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، واستمرارًا لجهود المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، في متابعة ورصد الموضوعات المثيرة للجدل على شبكات التواصل الاجتماعي وعلى المواقع الإخبارية المختلفة ومتابعة ردود الفعل وتحليلها بهدف توضيح الحقائق حول تلك الموضوعات، حيث تم رصد عدد من الشائعات والموضوعات خلال الفترة من 9 حتى 15 مايو 2019‏.

ونفى المركز الإعلامي لرئاسة الوزراء ما تردد في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء تُفيد برفع وزارة النقل أسعار تذاكر جميع قطارات السكك الحديدية قبيل حلول عيد الفطر المبارك لارتفاع معدل إقبال المواطنين عليها.

وتواصل المركز مع وزارة النقل، التي نفت تلك الأنباء تمامًا، مُؤكدة أنه لا صحة على الإطلاق لرفع أسعار تذاكر قطارات السكك الحديدية قبيل عيد الفطر المبارك، وأن أسعار التذاكر الحالية كما هي تمامًا دون إقرار أي زيادات عليها وذلك تيسيرًا على المواطنين وعدم تحميلهم أي أعباء إضافية، مُشددةً على أن كل ما يُثار في هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إثارة غضب مرتادي هذا المرفق الحيوي.

وفي نفس السياق، أشارت الوزارة إلى استعدادها التام لاستقبال عيد الفطر المبارك، حيث سيتم الدفع بقطارات إضافية خلال فترة العيد معظمها تربط بين «القاهرة - أسوان» و«إسكندرية - أسوان»، هذا إلى جانب تشكيل لجان للمرور المفاجئ على العاملين، للتأكد من انتظامهم في أثناء أوقات العمل، خلال موسم العيد والمتابعة الدقيقة لسير القطارات والإبلاغ الفوري عن أي أحداث طارئة.

ونفى المركز ما تردد أيضا في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء تُفيد بطرح أراض بالعاصمة الإدارية الجديدة للأفراد بنظام البيع خلال الفترة المقبلة، وتواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع شركة العاصمة الإدارية الجديدة، التي نفت تلك الأنباء تمامًا، مُؤكدة أنه لا نية لطرح أراض بالعاصمة الإدارية الجديدة بنظام البيع للأفراد خلال الفترة المقبلة، وإنما سيتم طرح أراض للشركات والمطورين العقاريين فقط بنظام البيع والشراكة، مُشددةً على أن كل ما يُثار في هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إثارة البلبلة بين المواطنين.

وقالت الشركة إنها لا تستهدف طرح أي أراض بالعاصمة الإدارية الجديدة للأفراد خلال الفترة الحالية، وإن ما يتم طرحه هي أراضي للشركات العقارية وكبار المطورين العقاريين، وكذلك الجمعيات من أجل إنشاء وحدات سكنية وبيعها للمواطنين، حيث إن مدة تنفيذ أى مشروع داخل العاصمة الإدارية الجديدة سواء لجمعية أو شركة 4 سنوات، ومن لم يلتزم بشروط شركة العاصمة يتم سحب قطعة الأرض فورًا وإلزام المطور أو الجمعية برد الأرض لشركة العاصمة الإدارية.

في سياق متصل، أكدت الشركة أن العاصمة الإدارية الجديدة جاءت لمواجهة الزيادة السكانية المتنامية، مُشيرةً إلى أنها تستهدف جميع شرائح المواطنين للسكن بها، حيث ستستوعب 5 ملايين نسمة خلال الأعوام المقبلة.

كما نفى المركز ما انتشر في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء حول إصدار وزارة التربية والتعليم تعليمات لطلاب الصف الأول الثانوي بشحن شريحة التابلت برصيد قيمته 100 جنيه قبل الامتحان لاستخدامها في حالة حدوث أي مشكلة بشبكة الإنترنت بالمدارس أثناء الامتحان.

وتواصل المركز الإعلامي مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والتي نفت تلك الأنباء بشكل قاطع، مُؤكدةً أنه لا صحة على الإطلاق بشأن إصدار وزارة التربية والتعليم تعليمات لطلاب الصف الأول الثانوي بشحن شريحة التابلت بأي مبلغ مالي قبل الامتحان، مُوضحةً أن امتحانات الصف الأول الثانوي ستتم بشكل إلكتروني وبصورة آمنة على التابلت بدون الاعتماد على الشريحة أو الانترنت، وشددت الوزارة على أن كل ما يُثار شائعات تستهدف إثارة البلبلة بين طلاب الصف الأول الثانوي وأولياء الأمور مع اقتراب موسم الامتحانات.

وناشدت الوزارة جميع وسائل الإعلام تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر ‏المعلومات والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد منها قبل نشر ‏أي أخبار لا ‏تستند إلى أي حقائق، وتؤدى إلى بلبلة الرأي العام والتأثير سلبًا على ‏أوضاع المنظومة ‏التعليمية، وللتحقق من أي معلومات أو أخبار متداولة حول هذا الشأن يرجى الاتصال ‏على رقم الوزارة (0227963273).

ونفى المركز ما تداولته بعض صفحات التواصل الاجتماعي من أنباء بشأن إصدار وزارة التربية والتعليم قرارًا بعودة شهادة الثانوية العامة بنظام العام الواحد بداية من عام 2020، على أن يتم اعتبار الصف الثاني الثانوي سنة "نقل" وليس ثانوية عامة.

وتواصل المركز الإعلامي مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والتي نفت تلك الأنباء بشكل قاطع، ‏مُؤكدةً أنه لا نية لعودة نظام الثانوية العامة بنظام العام الواحد، وأن الوزارة مستمرة في تطبيق نظام الثانوية العامة التراكمي على طلاب الصفين الثاني والثالث الثانوي كما هو دون إحداث أي تغيير، مُشددةً على أن كل ما يُثار في هذا الشأن شائعات تستهدف إثارة البلبلة بين طلاب مرحلة الثانوية العامة وأولياء الأمور.

وأكدت الوزارة استمرار اعتبار الصفين الثانى والثالث الثانوى سنوات تراكمية لمجموع الثانوية العامة مما يتيح للطالب أكثر من فرصة لتحسين المجموع، حيث يمتحن الطالب 4 امتحانات فى الصف الثانى الثانوي في كل مادة دراسية مقررة عليه، ويحصل على أعلى درجات امتحانين فيهما، وفى الصف الثالث الثانوي نفس الأمر يؤدى 4 امتحانات لاختيار أفضل درجات امتحانين، بحيث يلتحق بالجامعة بمجموع درجات أعلى 4 امتحانات فى الصفين الثانى والثالث الثانوي.

ونفى المركز ما تردد في بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء بشأن تعديل وزارة التربية والتعليم موعد امتحانات شهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة للعام الدراسي الحالي 2018/2019.

وتواصل المركز الإعلامي مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والتي نفت تلك الأنباء تمامًا، مُؤكدةً عدم صحة تغيير موعد امتحانات شهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة للعام الدراسي الحالي 2018/2019، وأن امتحانات هذه السنة الدراسية ستُعقد في مواعيدها المقررة وفقًا للجدول المعلن خلال الفترة من (8 يونيو- 3 يوليو) 2019 دون إحداث أي تغييرات، وأن كل ما يُثار في هذا الشأن شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إثارة البلبلة بين طلاب الثانوية العامة مع اقتراب موسم الامتحانات.

وفي إطار استعدادات الوزارة لامتحانات الثانوية العامة للعام الدراسي الحالي (2018-2019)، فإنه تمت إتاحة أرقام جلوس طلاب الثانوية العامة إلكترونيًا عبر موقع الوزارة، وذلك من يوم السبت الموافق 11 مايو 2019، على أن يتم إرسالها إلى المديريات والإدارات التعليمية بالمحافظات والتي بدورها سترسلها إلى المدارس الثانوية ليتم تسليمها إلى الطلاب.

ونفى المركز ما انتشر في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء حول فرض وزارة المالية ضريبة تصل إلى 18% على إعلانات مواقع التواصل الاجتماعي.

وتواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة المالية، والتي نفت تلك الأنباء تمامًا، مُؤكدةً أنه لا صحة لفرض ضريبة 18% على إعلانات مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن هناك مشروع قانون جارٍ الانتهاء منه لمواكبة الممارسات الدولية في هذا الشأن لتحصيل حق الدولة الضريبي ولكن مسألة نسبة الـ18% غير صحيحة على الإطلاق، حيث إن الوزارة لم تدرس هذا الاقتراح حتى الآن، ولم تقرر بعد المعالجة الضريبية للإعلانات على مواقع التواصل الاجتماعي، مُشددةً على أن كل ما يُثار شائعات مغرضة تستهدف إثارة غضب الرأي العام.

ونفى المركز ما تردد في بعض وسائل الإعلام المحلية والأجنبية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء حول استغناء وزارة الصحة عن الممرضات المصريات واستبدالهن بأخريات أجنبيات في منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة.

وتواصل المركز الإعلامي مع وزارة الصحة والسكان، والتي نفت تلك الأنباء بشكل قاطع، مُؤكدةً أنه لن يتم الاستغناء عن الممرضات المصريات واستبدالهن بأخريات أجنبيات في منظومة التأمين الصحي الجديدة، مُوضحةً أن الهدف من استقدام ممرضات أجنبيات هو رفع كفاءة أطقم التمريض المصرية وتدريبها على معايير الجودة العالمية، مُشددةً على أن كل ما يثار في هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إثارة غضب الممرضات.

كما أشارت الوزارة إلى أنها تقوم بتنظيم عدد من الدورات التدريبية لتأهيل الأطقم الطبية بالمستشفيات ووحدات ومراكز الرعاية الصحية تمهيدًا لتطبيق أنظمة الجودة بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة، بما سينعكس على الخدمة الطبية التي ستقدم للمواطنين، فضلًا عن الارتقاء بالمستوى الصحي في مصر، لافتةً أيضًا إلى أن المنظومة الجديدة ستشهد ارتفاعًا في أجور الأطباء وأطقم التمريض حتى تنافس نظائرهم في مستشفيات القطاع الخاص.

ونفى المركز ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء عن انتشار حلوى صينية بالأسواق المصرية تسبب الخمول وتجلطات وتكسر بالدم عند الأطفال.

وتواصل المركز الإعلامي مع وزارة الصحة والسكان، والتي نفت صحة تلك الأنباء تمامًا، مُؤكدةً أنه لا صحة لتداول أي حلوى ضارة بالأسواق سواء صينية أو غيرها، وأن جميع الحلوى المتداولة بالأسواق المصرية سليمة وآمنة تمامًا ومطابقة لجميع المواصفات القياسية، وأن كل ما يُثار في هذا الشأن شائعات تستهدف نشر البلبلة والذعر بين المواطنين.

وأكدت الوزارة أن تقارير تفتيش الجهات الرقابية التابعة لها لم ترصد بيع أو تداول أي حلوى ضارة بالصحة بأي من أماكن عرضها سواء بالصيدليات أو بمحلات السوبر ماركت.

في سياق آخر، شددت الوزارة على استمرار الحملات التفتيشية لضبط سوق الدواء، والتأكد من حصول المؤسسات الصيدلية علي التراخيص اللازمة، وصلاحية المنتجات المعروضة بها للحفاظ على صحة وسلامة المواطن، ومكافحة الأدوية المغشوشة وغير المسجلة بوزارة الصحة، وكذلك ضبط الأدوية المهربة، وسحب عينات من الأغذية بالأسواق وتحليلها بالمعامل المركزية.

كما نفى المركز ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء عن تسريح الحكومة لموظفي مصلحة الشهر العقاري والمكاتب التابعة لها، وذلك بعد الانتهاء من عملية ميكنة الخدمات بها.

وتواصل المركز مع وزارة العدل، والتي نفت صحة تلك الأنباء تمامًا، مُؤكدةً أنه لا نية على الإطلاق لتسريح مُوظفي مصلحة الشهر العقاري بعد ميكنة الخدمات بها، موضحة أن ميكنة مكاتب الشهر العقاري تأتي في إطار سعى الدولة لتحسين ورفع كفاءة مستوى الخدمات المقدمة بها تيسيرًا على المواطنين، وأن كل ما يُثار في هذا الشأن شائعات تستهدف نشر البلبلة وإثارة غضب العاملين بقطاع الشهر العقاري.

في نفس السياق، أشارت الوزارة إلى أن خطة تطوير وإعادة هيكلة قطاع الشهر العقاري تتضمن تطوير العديد من مكاتب الشهر العقاري سواء من ناحية البنية الإنشائية والتجهيزات، أو من حيث ميكنة الخدمات.

ونفى المركز ما تردد في بعض وسائل الإعلام المحلية والأجنبية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء حول إلغاء وزارة الأوقاف مسابقات تحفيظ القرآن الكريم بالمساجد، وتواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة الأوقاف، والتي نفت تلك الأنباء تمامًا، مُؤكدةً أنه لا صحة على الإطلاق لإلغاء مسابقات تحفيظ القرآن الكريم بالمساجد، وأن الوزارة مستمرة في دعم هذه المسابقات بهدف تشجيع المزيد من الشباب للإقبال على حفظ كتاب الله، مُشددةً على أن كل ما يثار في هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تهدف لإثارة غضب الرأي العام.

كما أشارت الوزارة إلى أن دورها لا يقتصر على دعم مسابقات تحفيظ القرآن الكريم المحلية فقط، بل تقوم بتنظيم مسابقات عالمية بشكل سنوى، وبجوائز نقدية تصل إلى أكثر من مليون جنيه، لافتةً أيضًا إلى توسع الوزارة في فتح مكاتب تحفيظ القرآن الكريم والمقارئ، والمدارس القرآنية التي تزيد عن ٨٠٠ مدرسة قرآنية، وكذلك افتتاح مراكز إعداد محفظي القرآن الكريم بمختلف محافظات مصر.

ولفتت الوزارة إلى أن يوم الجمعة الماضية شهد توزيع جوائز لـ٨٧٥ من حفظة القرآن بالأقصر، فضلًا عن أنه سيتم توزيع جوائز أخري، يوم الجمعة القادم، فى حلوان، لافتةً أيضًا إلى أنه يتم إقامة حفلات تكريم لحفظة القرآن الكريم فى المديريات الإقليمية بشكل يومي.

وفي النهاية، ناشدت الوزارة جميع وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدى إلى بلبلة الرأي العام وإثارة غضب المواطنين.
ads