ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

إنشاء أول كلية من نوعها في الشرق الأوسط للنانو تكنولوجى بجامعة القاهرة.. التدريس يعتمد على نظام الساعات المعتمدة.. والكلية تتضمن وحدة لإدارة الأزمات.. وبرامجها تتماشى مع استراتيجية 2030

الخميس 25/يوليه/2019 - 02:00 م
جامعة القاهرة
جامعة القاهرة
ياسمين سامي
  • الخشت:
  • جميع الإجراءات الإدارية تعتمد بشكل تكاملى على تكنولوجيا الاتصالات الحديثة
  • الكلية تدخل فى قلب مرحلة الجيل الثالث من الجامعات لأنها تقوم على العلوم البينية المتعددة

وافق مجلس الوزراء على إنشاء كلية النانو تكنولوجي للدراسات العليا بجامعة القاهرة كأول كلية متخصصة في النانو تكنولوجي في مصر والعالم العربي والشرق الأوسط.

وتبدأ الدراسة بكلية النانو تكنولوجي للدراسات العليا بجامعة القاهرة اعتبارا من العام الدراسي الجديد 2019\2020، وذلك من أجل إعداد قاعدة عريضة من الباحثين والعاملين في مجال تكنولوجيا النانو، على أن تقوم برامجها بسد حاجة سوق العمل فى مصر والمنطقة العربية والأفريقية.

وقال الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، إن برامج كلية النانو تكنولوجي تتضمن مجموعة من التخصصات ذات الأهمية الكبرى للمشروعات القومية المصرية وهي؛ برنامج ماجستير في هندسة التقنيات النانونية وهو برنامج بالتعاون مع الإتحاد الأوروبي وموجه لخريجي العلوم والصيدلة والحاسبات، وبرنامج علوم النانو الحيوية، وبرنامج الدبلومة المهنية للطاقة الشمسية، وبرنامج الدبلومة المهنية في تقنية النانو في ترميم الآثار.

وأضاف رئيس جامعة القاهرة أنها خطوة جديدة وكبيرة على طريق التحوّل إلى جامعة من الجيل الثالث، خاصة أن كلية الدراسات العليا للنانو تكنولوجى تستهدف المساهمة فى التنمية الشاملة بتنمية البحوث وخلق كوادر لوظائف المستقبل، والتى ينتظر أن ترسم خارطة العلوم المستقبلية، حيث ستكون تكنولوجيا النانو قاطرة للاقتصاد العالمى؛ لما لها من تطبيقات مؤثرة فى مجالات إنتاج الطاقة، وتحلية المياه، وتخليق المواد الجديدة التى لها صفات فريدة يكون لها السبق فى العديد من الصناعات الثقيلة ومواد البناء، كما تدخل بقوة فى المجالات الطبية، والصيدلانية، وتصنيع الدواء، وعلاج وتصنيع الأسنان، وقطع الغيار الآدمية البديلة.

وأوضح رئيس جامعة القاهرة أن نظام التدريس سيعتمد على نظام الساعات المعتمدة من خلال استخدام أحدث الطرق في النظم العالمية في تكنولوجيا المعلومات وأحدث الوسائل ودمجها مع نظم إدارة العملية التعليمية وبرامج التعليم الإلكتروني وكذلك المعامل الإفتراضية، وذلك لما تمتلكه جامعة القاهرة من كوادر بشرية من هيئة تدريس ومساعدين وفنيين في كافة التخصصات سواء في الهندسة أو الطب والعلوم والزراعة والصيدلة والليزر، بالإضافة إلى المركز المصري لتقنيات النانو وما يتمتع به من علاقات دولية مميزة مع الجامعات ومراكز الأبحاث الدولية المرموقة، كما ستعتمد جميع الإجراءات الإدارية بشكل تكاملى على تكنولوجيا الاتصالات الحديثة، كأول كلية ذكية.

وتابع محمد الخشت: "هذه الكلية تدخل فى قلب مرحلة الجيل الثالث من الجامعات، لأنها تقوم على العلوم البينية المتعددة فى الفيزياء والكيمياء وعلوم المواد وعلم الأحياء والهندسة، وربط هذه المجالات المستقلة معًا فى تقنية النانو، كمجال جديد من الدراسة، طبقًا للمعايير المعتمدة عالميًا وتطويع برامجها واهدافها وفقًا لمتطلبات برامج وخطة الدولة المصرية للتنمية المستدامة ٢٠٣٠".

وأشار رئيس جامعة القاهرة إلى أن الكلية تتضمن وحدة لإدارة الأزمات والكوارث تختص بإنشاء نظام وقائي داخلي فعال لإدارة الأزمة، كما يعمل على توفير الأمن والسلامة للعنصر البشري ومنشآت ومرافق الكلية ضد الكوارث، بالإضافة إلى نظام رقمي يحتوي على جميع أجهزة الأمن والسلامة من كاميرات مراقبة وإنذار بأنظمة حساسة للحرائق.

الكلمات المفتاحية