Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

جامعة الأزهر.. ونماذج مشرفة عالميا

أحمد نور الدين

أحمد نور الدين

السبت 03/أغسطس/2019 - 10:43 ص

كنت قد عزمت الكتابة حول موسم الحج، ومقاصده الشرعية الحكيمة وفضائله، الى أن قرأت عدة أخبار لنماذج مشرفة بجامعة الازهر الشريف، تستحق الإشادة والتكريم والشكر، فآثرت الكتابة عنهم، إشادة بهم، ومشاركة في تكريمهم، تاركا الحديث عن الحج وموسمه لعلمائنا الأفاضل المباركين، لا حرمنا الله منهم، ولا من علمهم أبدا.
النموذج المشرف الأول الذى كرمه مجلس جامعة الازهر برئاسة فضيلة الدكتور محمد المحرصاوي رئيس جامعة الازهر وحضور نوابهوعمداء الكليات الدكتور هاني عبدالجواد، استشاري جراحة العمود الفقري، بقسم العظام بكلية طب بنات الأزهر بالقاهرة، والحاصل على زمالة جراحة العمود الفقري للأطفال والكبار من جامعة مونتريال بكندا، و ذلك لتميزه العلمي، الملقب بـ"سفير السعادة".
العالم الجليل الشاب الدكتور هانى عبد الجواد ابن جامعة الازهر، سيرته الذاتية المشرفة أهلته لهذا التكريم المستحق، إذ فاز بعدة جوائز علمية مسبقا، منها جائزة المركز الأول على مستوى الشرق الأوسط من مجموعة العمود الفقري السويسرية عن احد أبحاثه في تشوهات العمود الفقري للشباب، و فاز أيضا بجائزة من المنظمة الأمريكية لتشوهات العمود الفقري عام ٢٠١٨م عن جراحي العمود الفقري بإفريقيا، كما فاز بجائزة أفضل بحث في جراحات اعوجاج العمود الفقري من جامعة مونتريال بكندا سنة ٢٠١٦، و تدرب علي رئاسة المؤتمرات في سويسرا، كما ترأس مؤتمر جراحات العمود الفقري للمجموعة السويسرية سنة ٢٠١٦، و يعمل كمراجع أبحاث لأحد أكبر مجلات جراحة العمود الفقري بالعالم.
من كل هذه المعطيات، أضحى "عبدالجواد" خبيرا في جراحات العمود الفقري للأطفال و الكبار، فقصده المرضي من شتي البلدان للاستفادة من مهاراته في جراحة العمود الفقري للأطفال و الكبار، وأجري أصعب و أخطر الجراحات، وبتوفيق الله تعالى له يحصل علي أفضل النتائج، فواصل الليل بالنهار للعلم و العمل حتي وصل الي هذه المكانة، حيث حصل علي عدة زمالات بتمويل كامل من جامعات اجنبية منها ما هو قبل حصوله علي الدكتوراة و منها بعد حصوله علي الدكتوراة،مثل جائزة تنافسية علي مستوي امريكا الشمالية، من جامعة مونتريال بكندا، تقدر بمائة ألف دولار، عام ٢٠١٣م، مما أهله للتدريب على جراحات العمود الفقري للكبار والأطفال في أفضل المراكز المتخصصة بالعالم، وتكرر الفوز بنفس الجائزة عام ٢٠١٤م، وتقدر بمائة ألف دولار أيضا، كما كسب منحة دراسية من مؤسسة سان جوستين بكندا سنة ٢٠١٣، و فاز بزمالتين في مؤسسة كليفلاند بالوليات المتحدة الامريكية الأولي سنة ٢٠٠٧ و الثانية سنة ٢٠١٢، و بعد فوز الدكتور هاني عبدالجواد بكل هذه الدرجات العلمية،أنعم الله عليه بفوز أصعب، هو الفوز بحب الناس، حيث إنه يرسم البسمة ويدخل السعادة على وجوه العديد من مرضى جراحات العمود الفقري، ويعيد إليهم الأمل في حياة جديدة بعد ان أرهقهم المرض، وضاقت بهم السبل، حتى لقبه مرضاه بوزير السعادة وسفير السعادة؛ بعد أن فقدوا الأمل.
كما نال الدكتور هاني عبد الجواد تكريما من عميدة كلية الطب بنات جامعة الأزهر، الدكتورة نيرة مفتاح، خلال مؤتمر الكلية العام الماضي، وكرم من قبل رئيس جامعة الأزهر عام 2014، وكرمته نقابة الأطباء؛ لدوره الريادي في خدمة الطب في مصر.
النموذج الثانى الأزهري المشرف العالمى، طلاب هندسة الازهر بنين، حيث استطاع طلاب جمعية مهندسي البترول العالمية بقسم هندسة البترول والتعدين بالأزهر، الحصول علي جائزة التميز العالمية الأولى على مستوى جمعيات البترول العالمية للمرة الثانية علي التوالي على مستوى العالم، مما أهلهم بتكريم مجلس جامعة الأزهر برئاسة فضيلة الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعةوبحضور نوابه، والدكتور أيمن مصيلحي عميد كلية الهندسة بنين جامعة الأزهر بالقاهرة، الذين أشادوا بجهود هؤلاء الطلاب المتميزة والنماذج المشرفة الممثلة لمؤسسة الأزهر الشريف.
النموذج الثالث الأزهري المشرف، وكرّمه المجلس أيضا، هو الطالب أحمد عبد الله، الملقب "بنيوتن الأزهر"، الحاصل على الميدالية الذهبية على مستوى العالم في مجال الطاقة في نقطة توليد الطاقة الكهربية من طاقة الموجات الصوتية، حيث رأس طالب الأزهر وفد المخترعين المصريين المشاركين باسم مصر في كوريا.
النموذج الرابع الأزهري المشرف، ويمثل خطوة تعكس تميز كليات جامعة الأزهر العملية، جنبًا إلى جنب مع باقي كليات الجامعة بالقاهرة والأقاليم، ما قامت به مجموعة متميزة من طالبات كلية التمريض جامعة الأزهر بالقاهرة بالمشاركة في تصفيات "برنامج العباقرة" في موسمه السابع، واجتيازهن التصفيات بنجاح، وتأهلن للنهائيات التي ستقام في شهر سبتمبر المقبل، حيث يتنافس ١٦ كلية من كليات التمريض على مستوى الجمهورية.
كما حصلن طالبات كلية التمريض بجامعة الأزهر ايضا العام الجاري على المركز الأول في البحث العلمي والمواهب بالمؤتمر الطلابي الأول، الذي نظمته جامعة حلوان، بمشاركة أكثر من 15 جامعة مصرية ووفود من دول عربية وإفريقية، كما حصلن على المركز الثالث في المؤتمر الطلابي السابع بجامعة قناة السويس.
من هنا اتفق تمام الاتفاق مع ما أكده الدكتور صبري خالد عميد الكلية، أن طالبات كلية تمريض الأزهر نماذج مشرّفة مضيئة في جميع اللقاءات والمحافل اللائي يشاركن بها، حيث يقدمن صورة طيبة لطالبات الأزهر تبرز قدراتهن في التفوق في مختلف التخصصات، ليؤكدن أن الكليات العملية والتطبيقية باقية وبقوة جنبا إلى جنب مع الكليات الشرعية والعربية والنظرية، ومشددا أن التعليم الجامعي بالأزهر الشريف يشهد طفرة علمية هائلة على كافة المستويات، خاصة في الكليات العملية والتطبيقية والتي تواجه تحديات كبيرة، ومثل هذه الفعاليات تعد بمثابة رد عملي على من لا يريدون لها البقاء، ويشككون في قدرتها على العطاء، حيث يثبت أبناء وبنات الأزهر للجميع أن أبناء الأزهر دعاة وأطباء ومهندسين وصيادلة ومعلمين، وهم الأمل والمستقبل الواعد.
نماذج تستحق بحق تكريمها والفخر والاشادة بها محليا وعالميا، في مصرنا عامة، وفى إحدى مؤسساتنا الدينية خاصة، وهي مؤسسة الازهر الشريف برئاسة الإمام الأكبر فضيلة الدكتور أحمد الطيب شيخ الازهر والعالم الجليل فضيلة الدكتور محمد المحرصاوى رئيس جامعة الأزهر، فبارك الله فيهم وفى جهودهم، علماء وطلاب، وبارك الله مصرنا الحبيبة كلها.. وكل عام أنتم بخير.

Advertisements
Advertisements