ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

أفغانية تلد في الحج .. والإفتاء توضح كيف تؤدي المناسك في فترة النفاس

الثلاثاء 06/أغسطس/2019 - 10:29 م
حكم من تلد في الحج
حكم من تلد في الحج
محمد صبري عبد الرحيم
أعلنت وزارة الصحة السعودية، عن استقبال أول حالة ولادة بين الحجاج في مدينة مكة المكرمة، وأنجبت حاجة أفغانية تبلغ من العمر 33 عامًا، طفلًا وأسمته «محمد» الذي يعد أول مواليد موسم الحج لهذا العام.

وأوضحت دار الإفتاء المصرية، شروط حج المرأة الحائض والنفساء، أن الحائض والنفساء والمحدث والجُنب يصح منهن جميعُ أفعال الحج، إلا الطواف وركعتاه.

وأكدت دار الإفتاء، أنه يصح إحرام النفساء والحائض، ويستحب اغتسالهما للإحرام، وكذلك الأغسال المشروعة في الحج تشرع للحائض وغيرها، ويصح الوقوف بعرفات وغيره، مستشهدة بما ثبت في الصحيحين أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال لعائشة -رضي الله عنها- لما حاضت: «افْعَلِي مَا يَفْعَلُ الْحَاجُّ غَيْرَ أَنْ لا تَطُوفِي بِالْبَيْتِ حَتَّى تَطْهُرِي»، وفي رواية: «حتى تغتسلي».

وأضافت: إن المرأة تستمر في أداء المناسك وإن كانت حائضًا أو نفساء، غير أنها لا تطوف بالبيت حتى تطهر، فإن خشيت أن تفوتها رفقتها، ولم يمكن تأخرهم حتى يذهب حيضها، فقد أجاز بعض العلماء إذا خشيت فوات رفقتها أو سفرهم أن تطوف بالبيت بعد أن تشد نفسها بما يمنع تلوُّث الحرم، أما طواف الوداع فهو مرفوع عنها.

وتابعت: فعن عبد الله بن عمر بن الخطاب أنه كان يقول: «المرأة الحائض التي تُهِلُّ بالحج أو العمرة: إنها تهل بحجها أو عمرتها إذا أرادت، ولكن لا تطوف بالبيت، ولا بين الصفا والمروة، وهي تشهد المناسك كلها مع الناس، غير أنها لا تطوف بالبيت، ولا بين الصفا والمروة، ولا تقرب المسجد، حتى تطهر».