ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الذكرى الـ78 لقطب الاقتصاد المصري.. طلعت حرب حكاية بدأت بفكرة على ورق لواقع غير حياة المصريين

الثلاثاء 13/أغسطس/2019 - 03:23 م
طلعت حرب
طلعت حرب
Advertisements
ميــــــــــــس رضــــــــــا
تحتفى مصر اليوم 13 أغسطس بالذكرى الـ78 لمؤسس الاقتصاد المصري طلعت حرب الذى توفى فى مثل هذا اليوم من العام 1941.

ويعد طلعت حرب أحد أهم اقطاب الاقتصاد المصري إذ له تاريخ كبير فى تأسيس مؤسسات اقتصادية كبرى؛ فضلًا عن رحلته فى تمصير الاقتصاد المصري وإنهاء استدانة المصريين .
الذكرى الـ78 لقطب

حياته


ولد طلعت حرب في 25 نوفمبر 1867 بمنطقة قصر الشوق في حي الجمالية، وكان والده موظفًا بمصلحة السكك الحديدية الحكومية، وينتمي إلى عائلة حرب بناحية ميت أبو علي من قرى منيا القمح بمحافظة الشرقية.


تخرج طلعت حرب من مدرسة الحقوق عام 1889 والتحق للعمل كمترجم بالقسم القضائي "بالدائرة السنية" ثم أصبح رئيسا لإدارة المحاسبات ثم مديرًا لمكتب المنازعات حتى أصبح مديراً لقلم القضايا.


وفي عام 1905 انتقل ليعمل مديرًا لشركة كوم إمبو بمركزها الرئيسي بالقاهرة، واستقال منها عام 1909، وظل يتنقل بين المهام الوظيفية حتى أسس بنك مصر عام 1920 لتبدأ رحلته في إنقاذ الاقتصاد المصري.

 


الذكرى الـ78 لقطب

من فكرة على ورق إلى واقع 

أسس طلعت حرب أول شركة مساهمة مصرية «بنك مصر»، وبدأ الأمر عندما أصدر طلعت حرب كتابه «علاج مصر الاقتصادي ومشروع بنك المصريين أو بنك الأمة» في عام 1911، والذي دعا فيه إلى إنشاء بنك للمصريين، وقد تحقق ذلك في 5 أبريل من عام 1920 بعدما صدر المرسوم السلطاني من السلطان أحمد فؤاد بتأسيس شركة مساهمة مصرية «بنك مصر» برأس مال 180 ألف جنيه وكان أول مكان للبنك في شارع الشيخ أبي السباع بفارسكور بدمياط.

الذكرى الـ78 لقطب

«فليذهب طلعت حرب وليبق بنك مصر»

 في عام 1939 تعرض بنك مصر لأزمة كبيرة نتيجة سحب عدد كبير من الأشخاص لأموالهم، وذهب طلعت حرب ليقترض من البنك الأهلي التابع للاحتلال الإنجليزي، لكن محافظ البنك رفض ذلك، فلجأ طلعت إلى حسين سري وزير المالية في ذلك الوقت للتدخل لإنقاذ البنك فوافق ولكن بشرط تقديم طلعت حرب لاستقالته من البنك فوافق، وقال جملته الشهيرة «فليذهب طلعت حرب وليبق بنك مصر».

 


الذكرى الـ78 لقطب

وفي 13 أغسطس لعام 1941 تنتهي حياة أول من دعا إلى تمصير الاقتصاد المصري، وحضر الجنازة العديد من الشخصيات السياسية والدينية.

 

وبعد وفاته بقرابة الـ 20 عامًا قرر الرئيس جمال عبد الناصر إطلاق اسم طلعت حرب على «ميدان سليمان باشا سابقًا»، ووضع تمثاله في وسط الميدان، وهناك ميدان آخر لطلعت حرب في مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية، بجانب إطلاق بنك مصر اسم طلعت حرب على النادي الخاص بالبنك، والموجود في حي العجوزة، وفي عام 1980 قرر الرئيس السادات منح طلعت حرب قلادة النيل العظمى تكريمًا له.


طلعت حرب راجع


وأطلق بنك مصر مؤخرًا حملة تحت شعار “طلعت حرب راجع”، فى إشارة لطلعت حرب باشا، مؤسس البنك، ومؤسس مجموعة من الشركات الكبرى لدعم الاقتصاد.


وقال محمد الأتربي رئيس بنك مصر فى تصريحات صحفية سابقة، إن السبب وراء تلك الحملة هو التأكيد على عودة بنك مصر لنهج مؤسسه طلعت حرب، وما سوف يقدمه البنك من زيادة في تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة التي تدعم اقتصاد أى دولة وتساهم بشكل كبير فى تحقيق الشمول المالي مثلما كان يحدث في عهد طلعت حرب.

 

 

Advertisements
AdvertisementS