ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

10 ملايين دولار.. محاكمة ملياردير إسرائيلي بتهمة الرشوة في غينيا

الثلاثاء 13/أغسطس/2019 - 04:53 م
بيني شتاينمتز
بيني شتاينمتز
Advertisements
عرفة البنداري
أعلن الادعاء السويسري أن الملياردير الاسرائيلي، بيني شتاينمتز، واثنين من مساعديه سيحاكمون، بتهمة دفع رشاوى لمسؤولين في غينيا، بهدف الفوز بتراخيص للتعدين.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" أن الثلاثة متهمين بدفع رشوة قيمتها 10 ملايين دولار، لإحدى زوجات الرئيس الغيني السابق لانسانا كونتي.

من جانبها نفت شركة "مجموعة بيني شتاينتمتز للموارد" - التي تعمل في مجال استخراج المعادن، والمملوكة لرجل الأعمال الإسرائيلي، ارتكاب أية مخالفات.

ويطالب الادعاء السويسري بمعاقبة الأشخاص الثلاثة بالسجن لفترة تترواح بين سنتين إلى عشر سنوات.

وقال الادعاء السويسري، إن شتاينمتز حصل على حقوق التعدين، في منطقة "سيماندو" جنوبي شرق غينيا، قبيل وفاة كونتي في عام 2008، مضيفا أن بعضا من الأموال تم دفعها إلى زوجة الرئيس السابق لغينيا، عبر حسابات مصرفية سويسرية.

كانت السلطات الغينية قد أسقطت، في فبراير الماضي، اتهامات بالفساد ضد شتاينمتز وشركته، مقابل تخليهم عن حقوق التعدين في منجم سيماندو.

وقالت الحكومة الغينية إنها لا تشارك في التحقيق السويسري، ولن تسعى إلى أي "إجراء عدائي" ضد شركة شتاينمتز.

واعتقلت الشرطة الإسرائيلية رجل الأعمال عام 2016 واستجوبته بشأن صفقات التعدين، لكنه نفى ارتكاب أية مخالفات.

ومنطقة سيماندو في غينيا واحدة من أغنى مناطق العالم برواسب الحديد، حيث تحتوي على مليارات الأطنان من الخام عالي الجودة. وثروة غينيا المعدنية يمكن أن تجعلها واحدة من أغنى الدول الأفريقية. ومع ذلك، يعيش معظم سكانها على أقل من دولار واحد يوميا.
AdvertisementS
AdvertisementS