Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مسجلان خطر يمزقان جسد فتاة بالمحلة.. والأهالي يطالبون بمواجهة البلطجة وأباطرة المخدرات

الثلاثاء 17/سبتمبر/2019 - 01:04 م
فتاه
فتاه
Advertisements
أحمد على
  •  الأهالي بشكواهم لوزير الداخلية: البلطجية يستخدمون الكلاب لترويعنا وإرهاب أطفالنا وبيع المخدرات علنيا
  •  الأكشاك والدراجات النارية "توك توك " وسيلة للترويج المخدرات بمنطقة "سكة طنطا" وغياب الشرطة
  •  النيابة العامة تأمر بسرعة ضبط الجناة وتحريات ضباط المباحث حول المتهمين الهاربين بواقعة "الفتاة"


شهدت منطقة سكة طنطا بمدينة المحلة الكبري بمحافظة الغربية واقعة تعدي عاطلين مسجلين شقي خطر وهاربين من أحكام جنائية علي فتاة فى أوائل العقد الثالث من عمرها من خلال استخدام مجموعة من الكلاب الضالة والسطو عليها أثناء تواجدها بمنزلها بذات المنطقة وتهديدها بالقتل وسرقتها بالإكراه والفرار، وهو ما أثار حفيظة الآلاف من الأهالي من مواطني وسكان المنطقة بسبب شيوع ظواهر البلطجة وانتشار أوكار بيع المواد المخدرة علنا ليلا ونهارا للأطفال والصبية على الكافيهات ونواصي الشوارع العامة بالمنطقة.

وتلقي اللواء محمود حمزة مدير أمن الغربية إخطارا من العميد محمد صالح مأمور مركز شرطة ثان المحلة يفيد بورود بلاغ من أهالي منطقة سكة طنطا يفيد بتعدي عاطلين مسجلين خطر على فتاة فى العقد الثالث من عمرها بواسطة الأسلحة البيضاء والنارية والكلاب الشرسة لسرقتها بالإكراه وتهديها بالقتل والهرب.

وأفاد مواطنو المنطقة فى البلاغ المقدم للقسم بشروع عاطلين مسجلين خطر وهما "محسن محمد البسطويسي " وشهرته "محسن علام " و"على إبراهيم شعبان" وشهرته "على فسبا " بممارسة البلطجة على مواطنين وتجارة المخدرات والسلاح واستخدام الكلاب الشرسة ‘عليهم أحكام جنائية واجبة النفاذ.

وتابع المبلغون بشيوع ظواهر البلطجة بالمنطقة وقيام المتهمين بالتعدي على فتاة الصغيرة داخل منزلها بالضرب بأسلحة بيضاء وإصابتها بجروح قطعية خطيرة بالرقبة والرأس والأطراف وفروا هاربين دون مطاردة كما تم نقل الفتاة المصابة إلى طوارئ مستشفى المحلة العام لإسعافها.

وأوصى مدير الأمن بتشكيل فريق بحث جنائي قاده اللواء السعيد شكري مدير المباحث الجنائية والعميد إيهاب عطية رئيس مباحث المديرية وقوات من الشرطة السرية والنظامية لضبط الجناة الهاربين.

وتكثف الأجهزة الأمنية من جهودها تحت إشراف الرائد عبد الشافي رئيس مباحث قسم شرطة ثان المحلة وقوات من الشرطة السرية والنظامية لضبط مرتكبي وقائع السرقة والبلطجة وتسليمهم للعدالة.

وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري ظروف وملابسات الواقعة وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق والتى أمرت بسرعة تحريات المباحث حول المتهمين والحادث واتخاذ كافة الإجراءات القانونية فى شأن المتهمين.

في المقابل أصدر المحامي العام لنيابات شرق طنطا الكلية توجيهاته إلى رئيس نيابة قسم شرطة ثان المحلة بالضرورة سماع أقوال المبلغين والضحية وتفريغ كافة الكاميرات الكائنة بمحيط منزل الفتاة الضحية.

وأفادت مصادر النيابية وضعا الفتاة تحت تأثير السطو وسرقتها بالإكراه تحت تهديد الأسلحة البيضاء وسرقتها فضلا عن تهديدها بالإساءة لسمعتها وابتزازها بفضحها أمام أسر وعائلات المنطقة الذين يشكون من ظواهر البلطجة وشيوع ترويج المواد المخدرة وانتشار جرائم النفس والسرقة بالإكراه.

في ذات السياق كشف محمود عليوه أحد سكان منطقة سكة طنطا عن غياب دور رجال الشرطة فى مواجهة ظواهر البلطجة في ظل استخدام دراجات نارية "توك توك " و "الفسبا" فى ترويج الأقراص المخدرة والحشيش ليلا ونهارا فضلا عن سماع دوي سطوة الأسلحة البيضاء لتفشي ظاهرة البلطجة فى ظل غياب الأجهزة الأمنية عن ردعهم.

وتابع بقوله " نأمل فى استجابة وزير الداخلية ومديرية الأمن بالغربية لاستغاثة وشكوانا الرسمية من تفشي ظاهرة التحرش بفتيات ومحاوله نشل حقائبهم والتعدي عليهما بالأدوات حادة دون ردع من جانب ضباط الشرطة وإحكام التواجد الأمني وردع المخالفين ومواجهة الخارجين على القانون لبث الطمأنينة في نفوس المواطنين".
Advertisements

الكلمات المفتاحية

Advertisements