ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

عودة سوريا للجامعة العربية.. مساع روسية لضم دمشق للعائلة العربية بعد عزلة 8 سنوات

الخميس 03/أكتوبر/2019 - 02:34 م
مقعد سوريا خال بجامعة
مقعد سوريا خال بجامعة الدول العربية
Advertisements
مــــيـــــــــس رضـــــــــا
أكد وزير الخارجية الروسي سيرجى لافروف، أن التقدم على المسار السياسي في سوريا «سيطرح ملفًا تم طرحه منذ وقت طويل حول ضرورة عودة سوريا إلى العائلة العربية، والمقصود جامعة الدول العربية».

وسئل خلال حواره لـ " الشرق الأوسط"، ما إذا كان التدخل الروسي في سوريا استهدف «إنقاذ النظام»، فأجاب: «فيما يتعلق بفكرة إنقاذ النظام عليّ أن ألاحظ التالي: سياساتنا الخارجية لم تقم في أي يوم على شخصنة الأحداث، نحن لا نتمسك بأشخاص محددين، ولا نقف مع أحد ما ضد شخص آخر». وأضاف أن موسكو «لبّت طلب السلطات السورية وقدمنا لها المساعدة في الحرب على الإرهاب».

واتجهت الأنظار نحو الخطوة الروسية المرتقب اتخاذها لعودة سوريا للحضن العربي بعد سنوات من العزلة، مع الأخذ فى الإعتبار اختلاف الرؤي والمواقف بين الدول حول عودة سوريا لمقعدها.

إزاء ذلك، أكد السفير جمال بيومى مساعد وزير الخارجية، أن عودة سوريا لمقعدها فى الجامعة العربية خطوة مهمة للغاية .

وأضاف: بيومى"، فى تصريحات خاصة لـ "صدى البلد"، أن عودة سوريا إلى الجامعة العربية ستحيي دورها العربي فى مواجهة التدخلات التركية الإيرانية على اراضيها وسيطرة الميليشيات الإرهابية على أجزاء منها.

ولفت"بيومى"، أن مصر أكثر الدول التى حافظت على علاقتها بسوريا فلم تضحى بها بعد قرار تعليق عضويتها بجامعة الدول العربية، فمصر لديها سفير فى دمشق وأعمال السفارة السورية فى مصر تسير مهامها دون عراقيل.

وتوقع" السفير بيومى"، أن الحراك الروسي نحو ضم سوريا للحضن العربي ربما يؤتى بثمار فى ضوء العلاقة الوثيقة مع السعودية .

زيارة بوتين للسعودية وعلاقتها بسوريا

وخلال حديث لافروف لـ«الشرق الأوسط» قبل الزيارة المقبلة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى السعودية، حيث قال إن العلاقات بين موسكو والرياض تقوم «على الصداقة والتنوع في المصالح الثنائية، وعلى أساس مبادئ المساواة والاحترام المتبادل ومراعاة المصالح للطرفين. وأسس لهذا التوجه بشكل شخصي قائدا البلدين، الرئيس بوتين وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز. من خلال المحافظة على التواصل بشكل دائم، يقومان بوضع الملامح الرئيسية للاتصالات الثنائية، ويتابعان تنفيذ المشروعات ذات الأولوية المتفق عليها. وثمة إسهام وازن جدًا لهذا الجهد يقدمه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان». وأضاف أن هناك «أهمية خاصة للزيارة المقبلة للرئيس بوتين إلى المملكة، وأنا على ثقة بأن المحادثات على أعلى مستوى ستمنح دفعة قوية إضافية لشراكتنا المتعددة الجوانب، وستضعها على مستوى جديد، وستعزز الفهم المتبادل بين شعبينا».

وسئل ما إذا كان التدخل الروسي في سوريا استهدف «إنقاذ النظام»، فأجاب: «فيما يتعلق بفكرة إنقاذ النظام عليّ أن ألاحظ التالي: سياساتنا الخارجية لم تقم في أي يوم على شخصنة الأحداث، نحن لا نتمسك بأشخاص محددين، ولا نقف مع أحد ما ضد شخص آخر». وأضاف أن موسكو «لبّت طلب السلطات السورية وقدمنا لها المساعدة في الحرب على الإرهاب».

ومنذ أن بدأ النزاع السوري فى 2011 دخلت سوريا فى موجة احتجاجات تطالب بإسقاط النظام السوري لتدخل دمشق فى دوامة فوضى استمرت سنوات طويلة.

تعليق عضوية سوريا 

وفي 12 نوفمبر 2011، أي بعد نحو 8 أشهر من بدء الاضطرابات في سوريا، اتخذت الجامعة العربية قرارا بتعليق عضوية سوريا مع فرض عقوبات سياسية واقتصادية على دمشق، مطالبة الجيش السوري بـ"عدم استخدام العنف ضد المتظاهرين المناهضين للنظام"، ردا على رد الحكومة السورية العنيف على الاحتجاجات.

مشاورات لعودة سوريا 

ولأهمية سوريا كدولة عربية وتطلع الأشقاء لدورها العربي، أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري في تصريح صحفي عقب اجتماع وزراء الخارجية العرب المنعقد مؤخرًا، "وجود مشاورات بين الدول العربية حول عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية".

توافق حول عودة سوريا 

وقال شكري إن "سوريا دولة عربية مهمة، وهناك مشاورات بين الدول العربية للتوافق حول التوقيت الملائم والمناسب لعودتها إلى الجامعة العربية، ولكن لم يتم تداول الموضوع في الاجتماع بشكل واسع".

عودة سوريا مرهونة بشروط

وأضاف أنه "بعد تجاوز محنة سوريا والعمل على تنفيذ المسار السياسي، ستكون بالتأكيد هناك فرصة أخرى ومزيد من الحوار فيما بين الوزراء العرب لتحديد التوقيت الملائم لهذه العودة".

مطالب لعودة سوريا لمقعدها 

وتجددت المطالب العربية بعودة سوريا إلى الجامعة العربية، حيث دعا سفير العراق لدى الجامعة العربية أحمد نايف الدليمي لإعادة عضوية سوريا بالجامعة، فيما طالب السوريين واليمنيين والليبيين بتجاوز الخلافات والحوار لإحلال الأمن والاستقرار ببلدهم.

جاء ذلك خلال كلمة افتتاحية للدليمي لأعمال الدورة الـ (152) العادية لمجلس الجامعة العربية في مقرها بالقاهرة، حيث ترأس العراق أعمال هذه الدورة التي عقدت على مستوى المندوبين الدائمين.

شروط عودة سوريا 

ولا تزال سوريا خارج الجامعة وسط استمرار انقسام الدول العربية بشان عودتها إلى المنظمة، فيما أكد الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية السفير أشرف زكى أن عودة سوريا للجامعة العربية مرتبط بوجود توافق بين الدول العربية الأعضاء على قبولها وموقف النظام السوري من التسوية السياسية والعلاقة مع إيران.

مساع تونس لعودة سوريا 

وبذلت تونس مساعيها فى وقت تونس مطالبة بعودة سوريا إلى حضن الجامعة العربية، وذلك خلال اجتماعات قمة تونس التي انعقدت فى مارس الماضى. فى الوقت نفسه عزا السفير حسام زكي استمرارية بقاء سوريا خارج الجامعة العربية إلى غياب توافق الرؤي، لافتًا إلى أن غياب التوافق أو وجوده مرتبط برؤية الدول تجاه موقف النظام السوري فيما يتعلق بالتسوية السياسية والعلاقة مع إيران، وأمور من هذا القبيل.

وقال إنه إذا كان هناك ارتياح تجاه هذه المواقف فسوف يحدث هذا التوافق، وإذا لم يكن هناك ارتياح فلن يحدث التوافق.
Advertisements
AdvertisementS