ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الكرة .. وخطة الخداع الاستراتيجى

سوريا غنيم

سوريا غنيم

الثلاثاء 08/أكتوبر/2019 - 10:01 ص
أكتوبر .. شهر الإنتصار العظيم .. فيه نحتفى جميعا بأجمل وأعظم وأهم أيام التاريخ .. السادس من أكتوبر يوم العزة والكرامة الذى نعلمه لأبناء مصر الغالية جيل بعد جيل .. 

الوصول إلى هذا اليوم الخالد لم يأت بالصدفة .. القيادة السياسية متمثلة فى الزعيم الراحل أنور السادات كانوا يعملون فى صمت لأجل العبور العظيم .. تحركات وترتيبات .. اجتهادات وقرارات لا يعلمها ولا يدركها البسطاء والعامة .. والكثير من المثقفين والمحللين السياسيين .. ذكاء الزعيم الراحل أنور السادات لم يكن فى الخطة العبور العسكرية وحدها وتحطيم خط بارليف والساتر الترابى الحصين.. لكن أيضا فى خطة الخداع الاستراتيجى التى لازال العالم رغم مرور 46 عام عليها  يتحدث عنها عام بعد عام .. وبالقطع تلك الخطة يستطيع الحديث عنها بخبرة ودقة المحلليين السياسيين والخبراء العسكريين والاستراتيجيين .. لكنى هنا اتكلم عن الدور الكبير الذى لعبته الرياضة فى خطة الخداع الاستراتيجى على خط المواجهة مع العدو الصهيونى هذا الدور الذى منح العدو الإسرائيلى الإحساس بالحالة الذى يعيشها الجيش المصرى من الاسترخاء الشديد ومنحهم الثقة فى عدم قدرة مصر على العبور .. 

كانت الرياضة بشكل عام على خط المواجهة لها دور فعال من خطة الخداع .. مسابقات للعدو .. ومباريات للكرة الطائرة .. وأخرى لكرة القدم تقام لأجل خداع العدو والتأكيد على حالة الاسترخاء التى يعيشها الجيش المصرى .. ولمزيد من التأكيد على هذا الخداع اعلن اتحاد الكرة برئاسة محمد أحمد عودة مباريات الدورى الممتاز بعد توقف 4 سنوات بعد هزيمة يونية 67 وتصدرت أخبار عودة الدورى الصحف المصرية .. وأخبار عن سطوع اسم حسن شحاتة فى عالم كرة القدم والذى أصبح أحد أهم نجوم الزمالك والمدير الفنى السابق لمنتخب مصر الذى حقق معها ثلاث بطولات متتالية لكأس الأمم الأفريقية.

وبعيدا عن خطة الخداع الرياضية والكروية علينا ألا ننسى ونتذكر دائما أن هناك أسماء لامعة فى دنيا كرة القدم المصرية شاركت فى حرب أكتوبر ليس فى خطة الخداع الاستراتيجى لكنها شاركت بصفتها أحد أفراد كتبة القوات المسلحة المصرية التى شاركت فى حرب أكتوبر 73 وأبرزهم على سبيل المثال لا الحصر.. الكابتن محمود الجوهرى لاعب الأهلى والمدير الفنى لناديي القمة الأهلى والزمالك ومنتخب مصر الذى شارك فى كأس العالم 90 وكان الجوهرى أحد ضباط سلاح الإشارة فى القوات المسلحة شارك فى الحرب وخرج بعد الحرب برتية عميد .. والكابتن عبد العزيز قابيل لاعب ومدير الزمالك السابق كان قائد الفرقة الرابعة مدرعات أثناء الحرب .. والكابتن حمادة أمام أحد ضباط القوات المسلحة الذين شاركوا فى الحرب وخرج برتية عميد .. والكابتن محمود بكر نجم الأوليمبى كان ضمن سلاح الاستطلاع لقوات المشاة وخرج برتبة عميد .. والكابتن سمير زاهر تم تجنيد بعد هزيمة 67 وشارك فى الحرب ضمن سلاح المشاة .. والكابتن عبده أبو حسين لاعب المصرى الذى تم تجنيده واستشهاده فى حرب العبور العظيم .. وهكذا كان للرياضة وكرة القدم دور مهم ومؤثر ما بين المشاركة فى الحرب وخطة الخداع الاستراتيجى . 

سوريا غنيم
[email protected]
Advertisements
AdvertisementS