AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تضامن النواب: ثقافة التوعية سلاح مهم في مواجهة أضرار التدخين وخاصة ما دون الـ18 عاما

الخميس 12/ديسمبر/2019 - 07:52 م
أضرار التدخين
أضرار التدخين
Advertisements
محمود فايد
قال النائب محمد أبو حامد، وكيل لجنة التضامن بمجلس النواب، إن ظاهرة تدخين الأطفال انتشرت خلال الفترة الأخيرة بشكل مخيف، ومواجهتها من خلال ثقافة التوعية أًصبحت ضرورة مهمة بتكاتف الجميع.

جاء ذلك في تصريحات لـ"صدي البلد"، تعليقًا علي مبادرة النائبة سحر طلعت مصطفي المعنونة بـ"صحتهم غالية"، من أجل تفعيل القانون الخاص بالوقاية من أضرار التدخين، رقم 52 لسنة 1981، مؤكدا أن التوعية بهذه الأضرار والتعامل معها من منطلق الثقافة المجتمعية، مع تفعيل القوانين المنظمة لآليات التعامل مع أضرار التدخين، من المؤكد أن يكون لها نتائج علي أرض الواقع في الحفاظ علي صحة الأطفال وحمايتهم.

وواصل حديثه: "ظاهرة تدخين الأطفال دون سن ال18 انتشرت الفترة الماضية بشكل مخيف والردع لها مهم"، مشيرا إلي أن هناك دور مجتمعي وتوعوي في نبذ هذه الفكرة، فضلًا عن إطلاق مبادرات للوقاية من التدخين ولكن يجب أن تكون هذه المبادرات مرتبطة بآليات للتنفيذ على أرض الواقع والتواصل مع الجهات المعنية المنوط بها تنفيذ القانون وقطاعات التفتيش في التموين، واصفًا المبادرة التي أطلقتها النائبة سحر طلعت مصطفى " صحتهم غالية" ب" الإيجابية".

ولفت أبو حامد، إلى أن تفعيل القانون يتطلب أمرين، حيث يتمثل الأول في وجود دور لجهاز حماية المستهلك ولجهات التفتيش في وزارة التموين ولشرطة الأحداث للرقابة على أماكن بيع السجائر للأطفال، بالاضافة إلى أن الأسرة يقع على عاتقها الإبلاغ على الأماكن التي تبيع السجائر لأولادهم ، ولا يجب أن يقتصر الأمر على السجائر فقط، بل يجب توسيعه ليشمل الشيشة التي تقدم للأطفال.

وكانت النائبة سحر طلعت مصطفى، عضو مجلس النواب، دعت إلى تفعيل قانون الوقاية من أضرار التدخين رقم 52 لسنة وتعديلاته 1981، الذى يضع عقوبات مشددة على التجار والموزعين حال قيامهم ببيع السجائر للأطفال والمراهقين تحت سن 18 عاما، ضمن مبادرة مجتمعية بعنوان "صحتهم غالية" لحماية الأطفال من أضرار التدخين.
Advertisements
AdvertisementS