AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الرئيس السيسي: منتدى أسوان ناقش أبرز القضايا فى القارة الأفريقية.. برلمانيون: علاقة مصر بأفريقيا ازدهرت منذ تولي الرئيس.. جلسات المنتدى تشهد بحث كل زاوية تخص دول أفريقيا

الجمعة 13/ديسمبر/2019 - 04:01 ص
منتدي اسوان
منتدي اسوان
Advertisements
فريدة محمد - ماجدة بدوى - محمود فايد - أحمد أيمن
وكيل نقل النواب: منتدى أسوان يعكس تطور العلاقات المصرية الإفريقية
برلماني: منتدى أسوان يحيى فكرة سياحة المؤتمرات
برلمانية: منتدى الشباب فرصة لتبادل الخبرات
حماة الوطن: منتدى أسوان منصة إقليمية وقارية لقادة الفكر


قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن عنوان الدورة الأولى لمنتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة، ساهم فى وضع أجندة للسلام والأمن والتنمية فى أفريقيا، ووضع حلول جديدة للمشكلات التى تواجه القارة الإفريقية.

وأضاف الرئيس السيسي، خلال كلمته بالجلسة الختامية لمنتدى أسوان للسلام و التنمية المستدامة، أن مصر تؤمن أن دول القارة تمتلك إرادة سياسية والحكمة التى تمكنها فى التغلب على التحديات المختلفة.

وأشار إلى أن المنتدى ناقش أبرز القضايا فى القارة الأفريقية، وذلك خلال اليومين الماضيين.

وأوضح الرئيس السيسي، أنه تم وضع توصيف للتحديات التى تواجه القارة الإفريقية، وتعوق عملية الإعمار والتنمية وتحقيق السلام.

وكشف أن من أبرز الموضوعات التى تم مناقشتها، موضع النزاعات وبناء السلام و الخروج من دائرة التطرف المؤدي للإرهاب، وقضايا المرأة و السلم والأمن، ودعم المؤسسات الوطنية.

وانطلق منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامين فى نسخته الأولى أمس الأربعاء، بمدينة أسوان، لفتح آفاق جديدة نحو تحقيق السلام والتنمية المستدامة، فى إطار رئاسة مصر للاتحاد الإفريقى، بمشاركة ممثلين عن 48 دولة إفريقية، بالإضافة إلى حضور ممثلين عن كل من "اليابان، وإنجلترا، وروسيا، والسويد، وألمانيا، وبلجيكا، وكندا".

ومن بين أبرز المتحدثين الرئيسيين بالمنتدى؛ الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الاتحاد الإفريقي بدورته الحالية، وأنطونيو جوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، وموسى فكي، رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، وعمرو موسى، الأمين العام لجامعة الدول العربية الأسبق.

وتعد مكانيات القارة الإفريقية هائلة، ولكنها غير مستغلة الاستغلال الأمثل؛ فالقارة تضم ما لا يقل عن نصف أسرع اقتصادات العالم نموا، كما أنها غنية بالموارد وتشهد موجة من التوسع الحضري وحركة التصنيع والتنوع الاقتصادي، مما يزيد من أهميتها في الاقتصاد العالمي ليس فقط كسوق، بل أيضا كمحرك للنمو العالمي، كما أنها القارة الأكثر شبابا على مستوى العالم، وسيصل حجم سكانها، بحلول عام ۲۰۳۰، إلى خمس سكان العالم.

وفي المقابل، قال النائب فايز بركات، نائب أشمون وعضو لجنة التعليم، إن علاقة مصر بإفريقيا ازدهرت منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي رئاسة الجمهورية، مؤكدًا أهمية منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة والذي يعقد تحت رعاية سيادة الرئيس بأسوان على مدار اليومين الحاليين.

وأوضح بركات في بيان له، أن قطاع السياحة المصرية شهد طفرة كبيرة خلال السنوات الماضية، خاصةً مع رواج فكرة سياحة المؤتمرات منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي ولاية البلاد، وتوجه القيادة السياسية للترويج للسياحة بشتى الطرق، مشيرًا إلى أن الأساس في عملية التنمية السياحية هو تحرك القيادة السياسية، فرسالة الأمن والأمان التي تُبعث عقب كل حدث عالمي في مصر لها مردود إيجابي ورائع يحسن من صورة مصر أمام العالم.

وأضاف أن منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة له مردود جيد لأنه يحيي السياحة الثقافية ويعيد أسوان من جديد إلى مكانتها كواحدة من أهم مشاتي العالم، حيث إن فكرة التنمية المستدامة في الأساس تتبنى مبدأ ألا يكون هناك مقصد سياحي عاطل.

وأكد أن أجندة المنتدى تشمل موضوعات غاية في الأهمية لكل الدول الإفريقية في الوقت الحالي، حيث تشمل فض المنازعات والقضايا الخاصة بالبحر الأحمر والهجرة غير الشرعية والقضايا التنموية، إلى جانب الاندماج الاقتصادي وأمن البحر الأحمر وخليج عدن، بالإضافة إلى قضية الإرهاب في خليج الساحل وجلسة عن السودان التى تحتاج إلى دعم اقتصادى.

كما أكد النائب محمد عبد الله زين الدين، نائب إدكو ووكيل لجنة النقل، أن مدينة أسوان باتت حاضنة للمؤتمرات المحلية والإقليمية والدولية الإفريقية منذ تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي، السلطة عام 2014، لتكون قبلة هامة بالبلاد، حيث تستضيف حاليًا منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة.

وأشار زين الدين، في بيان له، إلى أهمية منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة والتي تنبع من كونه يعتبر آلية جديدة ومبتكرة للربط بين السلام والاستقرار وبالتالي تحقيق التنمية في القارة الأفريقية، وأوضح أن الاستقرار الأمني والسياسي الذي تشهده مصر في السنوات الأخيرة لهما عامل كبير في حالة الرواج التي تشهدها سياحة المؤتمرات، فضلًا عن الصورة الإيجابية التي يلتطقها السياح وينشرونها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف أن المؤتمر سيقدم توصيات للدولة المصرية، ومن ثم يتم تقديمها للاتحاد الأفريقي ليضعها على أجندة أعمالها، مشيرا إلى أن العلاقات المصرية الأفريقية شهدت الفترة الماضية العديد من الفعاليات المتنوعة التي لم يسبق لها مثيل في تاريخ العلاقات بين الجانبين.

وأوضح النائب أن جلسات المنتدى تشهد بحث كل زاوية تخص دول القارة الأفريقية، بمشاركة قادة وحكماء هذه الدول مع رجال السياسة ورجال الأعمال والصناعة مما يساهم في العمل على تحقيق أهدافه، مشيرا إلى أن المنتدى يبحث أيضا مواجهة الإرهاب، وبالتالي توفير الحياة الكريمة للشعوب الأفريقية حتى لا يقع أولادنا فريسة للإرهاب.

كما قالت النائبة مايسة عطوة، وكيل لجنة القوى العامة بمجلس النواب، إن اهتمام منتدى شباب العالم، في نسخته الثالثة، بمناقشة تطبيقات الذكاء الاصطناعي وريادة الأعمال"، يعكس وعي كامل بتحديات الشباب في المرحلة الحالية وضرورة تعزيز قدراتهم.

وأشارت عطوة في بيان لها، إلى أهمية الحرص في جلسات المناقشة بشأن مكافحة خطاب التطرف والكراهية على وسائل التواصل الاجتماعي"، على استعرض آلية تجنب مخاطر السوشيال ميديا، مؤكدة أن المنتدى في نسخته الجديدة يتضمن العديد من الموضوعات الملحة والقضايا الجديدة على الأجندة الدولية كالأمن الغذائى، والثورة الصناعية، والتحديات البيئية، والذكاء الاصطناعى، وتمكين المرأة، والفن والسينما.

ولفتت عضو مجلس النواب، إلى أن فعاليات المنتدى تمثل فرصة لخلق منصة للتعبير عن وجهات النظر وتقديم الأفكار وتبادل الخبرات.

وأشاد حزب حماة الوطن ، أيضا بمنتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة الذى يعقد على مدار يومين بمدينة أسوان بمشاركة ممثلين عن 48 دولة إفريقية بالإضافة إلى حضور ممثلين عن كل من: اليابان، إنجلترا، روسيا، السويد، ألمانيا، بلجيكا، كندا.

وقال الفريق جلال الهريدى رئيس حزب حماة الوطن إن منتدى أسوان أطلقه الرئيس عبدالفتاح السيسي فى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا فى فبراير الماضى ليكون منصة إقليمية وقارية يجتمع فيها قادة السياسة والفكر والرأي وصناع السلام وشركاء التنمية لبحث آفاق الربط بين السلام والتنمية بشكل مُستدام، وبما يصنع فارقًا ملموسًا في حياة الشعوب، ويبث الأمل في نفوسهم والمنتدى فرصة كبيرة لمناقشة قضايا السلم والأمن في إفريقيا خصوصًا في منطقة الساحل التى تصاعد فيها خطر التنظيمات الإرهابية، وكذلك إستراتيجيات الدول لمواجهتها، بالإضافة إلى مبادرة إسكات البنادق ومنع الصراعات، وآليات جعل السلام مستديمًا والاهتمام بدور المرأة الإفريقية.

وأضاف رئيس الحزب أن مصر دائمًا تولى أهمية كبرى للقارة الأفريقية، حيث انعكس ذلك خلال رئاستها للاتحاد، عندما أدخلت على سبيل المثال لا الحصر، اتفاقية التجارة الحرة الأفريقية حيز النفاذ والإعداد والترتيب لعدد من القمم العالمية، مثل قمة ( روسيا– أفريقيا ) وقمة ( الصين- افريقيا ) وقمة ( اليابان _ أفريقيا ) "التيكاد 7" فضلا عن المشاركة الفعالة في القمم والاجتماعات التى عقدت مع مجموعة الدول الصناعية، والتى دفعت مصر خلالها، أجندة العمل الأفريقي، والدفاع عن مصالح القارة كما تبذل جهود كبيرة لصون السلم والأمن وتحقيق الاستقرار فى القارة الأفريقية ككل، وتنخرط بفاعلية فى تلك الجهود، سواء من خلال الحرص على المشاركة فى غالبية بعثات الأمم المتحدة لحفظ السلام بالقارة، أو من خلال رئاستها الحالية للاتحاد الأفريقي.

وأثنى الهريدى على تأكيد الرئيس عبدالفتاح السيسى خلال كلمته بالمنتدى على ضرورة تكاتف كافة الجهود الإقليمية والدولية لدعم أمن واستقرار القارة الأفريقية، استنادًا إلى مبدأ سيادة الدول والدور المحوري للحكومات في صياغة اتفاقيات السلام وخطط التنمية وفقًا للأولويات بما يضمن الأمن والاستقرار اللازمين لاستدامة التنمية.
Advertisements
AdvertisementS