AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
hedad
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

لحظة وصول المتهمين في القضية المعروفة اعلاميا بـ "شهيد الشهامة..فيديو

الأحد 22/ديسمبر/2019 - 11:36 ص
وصول المتهمين في
وصول المتهمين في القضية المعروفة اعلاميا بـ "شهيد الشهامة"،
Advertisements
أحمد مهدي
رصد موقع صدى البلد لحظة وصول المتهمين في القضية المعروفة اعلاميا بـ شهيد الشهامة، الي مقر محكمة شبين الكوم الجزئية.

, تشهد محكمة شبين الكوم الجزئية بمحافظة المنوفية، اليوم الأحد، تشديدات أمنية مكثفة وانتشارا أمنيا في شوارع المحكمة لتأمين محاكمة المتهمين بقتل شهيد الشهامة محمود البنا.

ومن المقرر يتم النطق بالحكم على المتهمين في جلسة اليوم، حيث تم الدفع بتشكيلات أمنية وقوات من الأمن المركزى وسيارات الإطفاء والحماية المدنية مع غلق الشوارع المؤدية للمحكمة لزيادة التأمين.

إقرأ أيضا:

وكانت المحكمة قد شهدت إجراءات أمنية مشدد بالتزامن مع النطق بالحكم، حيث تم الدفع بتشكيلات أمنية وقوات من الأمن المركزى وسيارات الإطفاء والحماية المدنية مع غلق الشوارع المؤدية للمحكمة لزيادة التأمين.

يذكر أن وكان محمود البنا لقي مصرعه على يد شاب يدعي محمد أشرف راجح بمساعدة 3 من أصدقائه حيث تعدى عليه بمطواة وتركه غارقا في دمائه وسط الشارع، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

وكانت واقعة ضحية الغدر قد بدأت بتلا قبل شهرين تقريبا، حينما تعرض أحد الشباب ويدعى محمد راجح 18 سنة لإحدى الفتيات في شوارع تلا محاولا ضربها والتقاط الهاتف منها وسط وابل من الشتائم؛ ليتدخل محمود ابن الصف الثاني الثانوى ضحية الغدر مدافعا عن الفتاة طالبا من الشاب الآخر بالابتعاد عنها لأنه ليس من الرجولة التعدى على فتاة ونشبت بينهم مشادة وانصرفا بعدها، كتب ضحية الغدر محمود البنا على حسابه بالفيس بوك بوست يوضح فيه أنه ليس من الرجولة الاعتداء على فتاة ، لتثير غضب القاتل الذي قرر الانتقام من محمود طالب الثانوية العامة.

وبعد أيام اصطحب القاتل اثنين من أصدقائه ليطارد محمود ضحية الغدر في أحد شوارع المدينة حاملا مطواه، عقابا له على تدخله، فحاول ضحية الغدر محمود البنا الهرب منه، إلا أنه طارده هو وأصدقاؤه مسددين له عدة طعنات بالفخذ الأيسر، فسالت دماؤه على الأرض وفروا هاربين، حيث لفظ محمود البنا ضحية الغدر أنفاسه الأخيرة بسبب النزيف الشديد حتى وصل إلى المستشفى جثة هامدة وسط حزن الجميع.

رصدت كاميرات المراقبة واقعة تعدى الشباب على ضحية الغدر محمود البنا، فيما ألقت قوات الأمن القبض على أحدهم فور حدوث الواقعة، بينما فر اثنان آخرين هاربين محاولين الاختباء خوفا من المحاكمة، إلا أن قوات الأمن تمكنت من القبض عليهم عقب ساعات من جريمة القتل، وهم مصطفى محمد مصطفى 17 سنة طالب ومحمد أشرف 18 سنة طالب وإسلام عاطف 17 سنة طالب و بحوزتهم أداة الجريمة المستخدمة " مطواة" .

حالة من الحزن انتابت أهالي مركز ومدينة تلا حزنا علي ضحية الغدر محمود البنا الابن الأكبر لوالده والمعروف عنه حسن الخلق والطيبة والشهامة والتربية الحسنة حيث احتشد الآلاف من الأهالى لتشييع جثمان ضحية الغدر عقب صلاة العصر من مسجد اللمعي بالمدينة وسط هتافات " لا إله إلا الله "، مطالبين بسرعة معاقبة الجناة واحالتهم للقضاء العادل والقصاص منهم.

فيما قررت نيابة تلا حبس المتهمين الثلاث 4 أيام علي ذمة التحقيقات عقب اعترافهم بالقتل بسبب مشادة كلامية بينهم.

Advertisements
AdvertisementS