AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مستشفيات بنها الجامعية شريان حياة ومعجزات طبية.. اعادة توصيل ذراع مريض مبتورة بالكامل .. استخراج إبرة بجوار قلب طفلة وصفارة ودبوس من القصبة الهوائية

الأحد 29/ديسمبر/2019 - 06:00 م
صدى البلد
Advertisements
إبراهيم الهوارى
إعادة ذراع مبتورة بالكامل لمريض
استخراج "صفارة" لعبة من القصبة الهوائية لطفل
إنقاذ حياة رضيع، 4 شهور ابتلع خرزة بحجم رأس الدبوس
إنقاذ حياة طفلة 8 سنوات ابتلعت "صفارة" أثناء اللعب


شهدت المستشفيات العامة والجامعية بمحافظة القليوبية اجراء جراحات غريبة لعدد كبير من الحالات استقبلتها هذه المستشفيات خلال عام 2019 .. الجراجات انقذت حياة كثير من المرضى عقب ابتلاعهم او خروج اشياء غريبة من اجسامهم .. ورغم تكرار الحالات التى ان لاحظ ان معظمها من الأطفال وهو الذى كان يشكل خطورة في اجراء الجراحة والحفاظ على حياة الطفل المريض.

ففى بمستشفى بنها الجامعي قد نجح فريق طبى في إعادة ذراع مبتورة بالكامل لمريض، في سابقة تعد الأولى من نوعها بمستشفيات جامعة بنها، بعدما تعرض لحادث نتج عنه بتر لكامل الذراع وتهتك شديد في الساعد ووجود مسافات مفقودة وغير صالحة من الأنسجة سواء شرايين أو أوتار وأعصاب.

وأكد الدكتور مصطفى القاضي عميد طب بنها ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية نجاح الجراحة بعد وصول الدم إلى طرف المريض المزروعة مشيرا الى أن المريض جاء إلى مستشفى بنها الجامعي من مدينة زفتي بمحافظة الغربية يعاني من بتر كامل بذراع اليد اليمنى، وتم بناء على ذلك إدخاله العمليات فورا حيث قام فريق كامل من جراحية الأوعية الدموية بعمل اللازم وإعادة الذراع المبتورة بالكامل للمريض، حيث استغرقت الجراحة مدة 6 ساعات متواصلة، وتم بعدها إدخال المريض وحدة العناية المركزة.

وقال القاضي إن الحالة تعد من الحالات النادرة التي كان يصعب التعامل معها، وكانت نسبة النجاح ضئيلة لأبعد الحدود لكن الأمل والثقة في الله ساهمت في نجاح عملية التوصيل وتخطي كل المصاعب الطبية، مشيرا إلى أن المستشفى الجامعى تقدم خدماتها لأهالى القليوبية والمحافظات المجاورة .

كما نجح أطباء قسم جراحة القلب والصدر بالمستشفى فى إنقاذ حياة طفلين وإجراء جراحتين خطيرتين لهما، الأولى لاستخراج "صفارة" لعبة أطفال من القصبة الهوائية لطفل يبلغ من العمر٧ سنوات من بنها، والثانية استخراج حبة لب سوري من القصبة الهوائية لطفل يبلغ من العمر سنتين من قرية الرملة مركز بنها.

وقال الدكتور محمد الجزار استشاري ومدرس جراحة الصدر والمناظير إن العمل على الحالتين استمر لمدة ٨ ساعات حيث نجح فريق العمل في العملية للحالة الأولى في استخراج صفارة لعبة أطفال من القصبة الهوائية لطفل يبلغ من العمر ٧ سنوات من بنها.

وفي الثانية تم استخراج حبة لب سوري من القصبة الهوائية لطفل يبلغ من العمر سنتين من قرية الرملة مركز بنها حيث بدأت العملية الساعة ١٢ مساء وانتهت ٢ صباحا، مشيرا إلى أن العمليتين تمتا بالنجاح واستخراج الأجسام الغريبة، مع استقرار حالة الطفلين.

كما تمكن المستشفى ايضا من إنقاذ حياة رضيع، 4 شهور، ابتلع خرزة بحجم رأس الدبوس أثناء العبث بـ"طرحة" خاصة بوالدته حيث تبين إن الطفل من قرية السيفا مركز طوخ كان يلعب مع شقيقته بخرزة طرحة تخص والدته حيث وضعتها أخته في فمه فحدث له "شرقة" تسببت في وصول الخرزة إلى القصبة الهوائية مما أدى إلى سد مجرى التنفس تماما، واختناق الطفل وإصابة أطرافه بالزرقان حيث سارع أهل الطفل به لمستشفيات جامعة بنها قسم جراحة القلب والصدر وأجري له منظار شعب هوائية مقاس الرضع والذي لا يتوافر هذا إلا في مستشفيات جامعة بنها، وتم استخراج الخرزة بنجاح والطفل الآن حالته مستقرة.

كما تمكن فريق طبي من إنقاذ حياة طفلة 8 سنوات ابتلعت "صفارة" أثناء اللعب بها وتبين ان الطفلة من قرية الدير مركز طوخ بلعت "صفارة" أثناء اللعب بها منذ يومين تسببت في وصولها إلى القصبة الهوائية مما أدى إلى سد مجرى التنفس تماما واختناق الطفلة وإصابة أطرافها بالزرقان حيث أتى أهل الطفلة بها لمستشفيات جامعة بنها قسم جراحة القلب والصدر، وأجرى له منظار شعب هوائية والذي لا يتوافر هذا إلا في مستشفيات جامعة بنها وتم استخراج الصفارة بنجاح.

كما نجح فريق طبي بقسم جراحة القلب والصدر بمستشفى بنها الجامعي بإشراف الدكتور يسري شاهين والدكتور يسري السعيد من استخراج إبرة من صدر طفلة دخلت بطريق الخطأ من الجلد أثناء اللعب مع أخواتها واستقرت بالصدر على الجهة اليسرى خلف عظمة القفص الصدري مباشرة أمام عضلة القلب.

وتمت العملية بنجاح عن طريق شق صدري أمامي محدود بطول "2 سم" فقط على يد فريق طبي على أعلى مستوى من جراحي القلب والصدر بجامعة بنها.

كما اعلنت المستشفى عن اجراء أول عملية استئصال جزء من الرئة بالمنظار الصدري الجراحي الجديد لفتاة تبلغ من العمر 21 عاما كانت تعاني من كحة مزمنة نتيجة تمدد شعبي مزمن على جزء من الفص السفلي للرئة اليسرى حيث جرى اختيار هذه التقنية كنوع من التجميل في الجراحة لآنسة صغيرة في السن والرغبة في عدم شق الصدر عرضيا "10 سم تقريبا" وتم الاستعاضة عن ذلك بـ 3 ثقوب فقط للمنظار وكذلك سرعة التئام الجرح وشفاء المريضة
Advertisements
AdvertisementS