AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

جهود الداخلية في يوم.. اختلاس بضائع من مخازن جمارك ميناء نويبع بـ18 مليون جنيه.. وضبط سارقي 108 آلاف جنيه من أمين خزينة مصنع كيماويات ببنى سويف

الإثنين 30/ديسمبر/2019 - 02:45 م
الاجهزة الامنية
الاجهزة الامنية
Advertisements
مصطفى الرماح - رامى المهدي
ضبط شخصين يسرقان البترول من خط تمويل السفن بالسويس
عيادات مستشفيات الشرطة تعالج 144 مواطنا بالمجان
كواليس سقوط مبيض محارة وزوجته بتهمة قتل عجوز الجيزة


شنت وزارة الداخلية ، عدة حملات أمنية بمختلف المحافظات حيث كشفت الاجهزة الامنية عن المسؤولين عن إختلاس كمية كبيرة من البضائع من داخل أحد مخازن الجمارك بميناء نويبع البحرى.

أكدت تحريات ومعلومات قسم البحث الجنائى بإدارة شرطة موانئ نويبع البحرى بالإدارة العامة لأمن الموانئ، وجود عجز كبير فى محتويات مخزن الإدارة العامة للمهمل والبيوع داخل الميناء التابعة للإدارة المركزية لجمارك سيناء، حيث تبين تبديد وإختلاس العديد من البضائع المتحفظ عليها على فترات متقطعة لتهريبها داخل البلاد ولا سيما البضائع المحظورة لعدم إستيفائها الإشتراطات الإستيرادية بالمخالفة للقانون.

وعقب تقنين الإجراءات تم تشكيل لجنة أمنية جمركية، أسفرت أعمالها عن وجود إختلاس كميات كبيرة من البضائع المثبتة بمخازن المهمل من بينها (قطع غيار سيارات، ملابس، مكملات غذائية، مستحضرات تجميل، أجهزة كهربائية، هواتف محمولة، أجهزة لاب توب وآى باد، بطاطين، أقمشة ) حيث قدرت قيمة الرسوم والتعويضات المستحقة لتلك البضائع قرابة (18 مليون جنيه) كما إنتهت أعمال اللجنة إلى تحديد المسئولين عن العجز والإختلاس المشار إليه.

وتم إتخاذ الإجراءات القانونية، وذلك إستمرارًا لجهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة بشتى صورها لاسيما جرائم التهريب والفساد الوظيفى.

كما نجحت الأجهزة الأمنية من ضبط مرتكبى واقعة سرقة مبلغ مالى من أمين خزينة بأحد مصانع الكيماويات.

البداية عندما تبلغ لقسم شرطة بنى سويف الجديدة بمديرية أمن بنى سويف من (أمين خزينة بمصنع للكيماويات والمنظفات بدائرة القسم) أنه أثناء سيره مترجلًا بأحد الشوارع الجانبية بجوار سور الشركة، وبحوزته حقيبة بداخلها مبلغ (108 آلاف جنيه) من إيراد الشركة لاستقلال سيارة تابعة للشركة والتوجه لإيداع المبلغ بفرع أحد البنوك بمدينة بنى سويف، فوجئ بقيام شخصين مجهولين بدفعه من الخلف والاستيلاء على الحقيبة وبداخلها المبلغ المالى، وهربا مستقلان سيارة كانت فى انتظارهما.

وتم تشكيل فريق بحث جنائى برئاسة قطاع الأمن العام ومشاركة إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن بنى سويف، أسفرت جهوده عن أن وراء إرتكاب الواقعة (سائقان – مندوب مبيعات – عاطل، "لهم معلومات جنائية" – جميعهم مقيمين بدائرة مركز شرطة بنى سويف).

وعقب تقنين الإجراءات تم إستهدافهم وأمكن ضبطهم، وبحوزتهم (مبلغ مالى - الهاتف المحمول الخاص بالمجنى عليه)، وبمواجهتهم اعترفوا بإرتكاب الواقعة، وتم بإرشادهم ضبط السيارة المستخدمة فى إرتكاب الواقعة "سيارة ملاكى مستأجرة بمعرفة أحد المتهمين".

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

كما نجحت الاجهزة الامنية في ضبط مرتكبى واقعة سرقة مواد بترولية من خط تابع لإحدى الشركات لتمويل السفن.

البداية عندما تبلغ لقسم شرطة عتاقة بمديرية أمن السويس من (موظف بإحدى الشركات لتمويل السفن) بإكتشافه تركيب (2 كلبس) على خط السولار الخاص بالشركة والموازى لطريق "السويس/العين السخنة" دائرة القسم، وسرقة المنتج الخاص "سولار" منه.

تم تشكيل فريق بحث جنائى برئاسة قطاع الأمن العام ومشاركة إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن السويس، أسفرت جهوده عن أن وراء إرتكاب الواقعة (شخصين- مقيمان بدائرة القسم).

عقب تقنين الإجراءات تم إستهدافهما بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام أسفرت عن ضبطهما، وذلك حال ترددهما على إحدى المدقات الجبلية بدائرة القسم، وبحوزة أحدهما (بندقية خرطوش - 2 طلقة لذات العيار- سيارة ملاكى).

وبمواجهتهما بما توصلت إليه التحريات، أقرا بإرتكابهما للواقعة، وأضافا بتكوينهما تشكيلا عصابيا فيما بينهما تخصص نشاطه الإجرامى فى سرقة المواد البترولية من الخطوط الممتدة بالمناطق الجبلية، وتصريف متحصلات السرقة بالبيع وإقتسامها فيما بينهما، كما قرر أحدهما بأن السلاح المضبوط بحوزته يستخدمه فى تأمينهما حال قيامهما بإرتكاب جرائمهما، والسيارة من متحصلات السرقة.

تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

كما قام قطاع الخدمات الطبية بوزارة الداخلية بالتنسيق مع (مسئولى بعض المساجد والكنائس والجمعيات الخيرية، ومراكز الشباب الواقعة بنطاق مستشفيات الشرطة بـ"العجوزة ومدينة نصر والإسكندرية") بتوقيع الكشف الطبى على عدد من المواطنين، وصرف الأدوية اللازمة لهم بالمجان.

وتم استقبال الحالات التى بلغت 144 حالة بالعيادات الخارجية بالمستشفيات الثلاثة من الساعة الثانية مساءً، وحتى الساعة الخامسة مساءً يوم الجمعة الماضى، وتم تقديم الخدمات الطبية اللازمة لهم فى التخصصات الطبية المختلفة.

ويأتي ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على إعلاء قيم حقوق الإنسان، والاهتمام بالمبادرات الإنسانية والمجتمعية التى تقوم بها أجهزة وقطاعات الوزارة لاسيما المساهمة فى تقديم الرعاية الطبية اللازمة للمواطنين.

كشفت تحريات الأجهزة الأمنية بالجيزة التفاصيل الكاملة لقتل مبيض محارة وزوجته قريبتهما العجوز والاستيلاء علي مصوغاتها الذهبية بمنطقة بولاق الدكرور.

وأكدت التحريات وعملية التحري بقيادة اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة للمباحث ونائبه اللواء سامح الحميلي أن قسم شرطة بولاق الدكرور تلقى بلاغا من أهالي منطقة مساكن فيصل يوم الأحد الماضي بالعثور علي جثة مسنة مقيمة بمفردها داخل شقتها مقيدة اليدين والقدمين وفمها مكمم، انتقلت قوة أمنية من قسم شرطة بولاق الدكرور برئاسة المقدم محمد الجوهري رئيس المباحث وتبين من الفحص أن المجني عليها تعرضت للخنق ما أدى لمقتلها.

وكشفت معاينة مسرح الجريمة عن فقدان مصوغات ذهبية كانت تتحلى بها القتيلة مع وجود آثار بعثرة بمحتويات الشقة وتم تحريز بقايا عصير داخل كوب زجاجي بمعرفة رجال الأدلة الجنائية.

فريق البحث الذي ترأسه العقيد محمد الشاذلي عكف علي فحص المترددين علي منزل المجني عليها وتفريغ كاميرات المراقبة بالشارع الذي يقع به العقار ونجح فريق البحث الذي يضم كل من الرائد أيمن سكوري والرائد أحمد يحي والرائد أحمد عربي معاوني مباحث بولاق الدكرور بعد 6 ايام من التحري والفحص في التوصل لهوية المتهمين حيث تبين أنهما مبيض محارة وزوجته وهما آخر من زار المجني عليها.

ألقت قوة أمنية القبض علي المتهمين اللذين اعترفا بتفاصيل جريمتهما أمام اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية وقال المتهم أنه يحتاج إلي مبلغ 10 آلاف جنيه يعطيها لسمسار كي يساعده علي السفر للعمل بدولة الكويت ففكر في سرقة قريبته العجوز المقيمة بمفردها منذ 4 سنوات بعد وفاة زوجها وليس لديها أولاد

وأضاف المتهم أنه وزوجته حددا موعد الجريمة وتوجه قبل الموعد المحدد بيومين واشترى دواء مخدرا من صيدلية ثم توجه رفقة زوجته لمنزل العجوز حاملين عصير برتقال بداخله المخدر.

وفور تناول القتيلة العصير شعرت بدوار واستغلت المتهمة الثانية حالتها وقامت بخنقها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة واستولي المتهم الرئيسي علي 4 غوايش وسلسلة وخاتم ودبلة.. اعترف المتهم أنه باع جزءا من المصوغات بمبلغ 8 آلاف جنيه وأخفي الباقي وهاتفا محمولا ملك القتيلة بمنزله وأرشد عنها.

ألقت قوة أمنية القبض علي الصائغ مشتري المجوهرات المسروقة لبيان مدى علمه بكونها متحصلات جريمة من عدمه وأحال اللواء طارق مرزوق مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة المتهمين الثلاثة للنيابة العامة التي تولت التحقيق.

كما صرحت النيابة العامة ببني سويف بدفن جثة محكوم عليه بالسجن 3 سنوات في قضية تبديد، توفي عقب وصوله إلى مستشفى بني سويف العام متأثرا بحالة «إعياء وتوقف في عضلة القلب» عقب إلقاء القبض عليه في تمركز أمنى بنطاق محافظة بني سويف .

كان اللواء زكريا صالح، مدير أمن بني سويف، تلقى إخطارا من مأمور قسم شرطة بني سويف يفيد بأنه اثناء قيام حملة أمنية بدائرة قسم بني سويف لتحقيق الانضباط بالشارع وضبط الهاربين من تنفيذ أحكام، وأثناء التمركز بميدان الزراعيين دائرة القسم تم ضبط «ناصر. ح .»، ٥٢ سنة، مقيم شارع محمد متولي الشعراوي بندر بني سويف.

وتبين أن المذكور محكوم عليه في القضية رقم 17783 جنح قسم شرطة بني سويف لسنة 2017 حصر رقم 1844 لسنة 2017 «تبديد» غيابيًا بالسجن لمدة 3 سنوات، وسابق اتهامه في 6 قضايا «نصب واستيلاء وقمار وإيصال أمانة»، وعقب إيداعه سيارة الشرطة شعر بحالة إعياء، وجرى استدعاء سيارة الإسعاف ونقله إلى مستشفى بني سويف العام، وتوفي عقب وصوله.

وبسؤال شاهدي الواقعة اللذين كانا رفقة المتوفي بسيارة الشرطة وهما «أ. ي. م»، ٣١ سنة، كوافير، مقيم الخانكة بالقليوبية، أثناء الكشف عليه كونه مقيما خارج المحافظة، و«أ. س. ع»، 19 سنة، عامل بشركة خاصة، مقيم مركز ببا، والمحكوم عليه في 4 قضايا، قررا أنه «عقب صعود المذكور لسيارة الشرطة شعر بحالة إعياء وانتابته حالة إغماء، وتم نقله بسيارة الإسعاف للمستشفى»، ولم يتهما أحدا.

وتبين من توقيع الكشف الطبي على جثمان المتوفي بمعرفة مفتش الصحة ببني سويف «عدم وجود إصابات ظاهرية وسبب الوفاة اشتباه فشل بالقلب، ولا توجد شبهة جنائية»، كما تبين من سؤال نجل المتوفي ويدعى «محمد»، 35 سنة، موظف بشركة للنقل العام، أيد مضمون ما جاء بالفحص، وقرر أن وفاة والده «قضاء وقدر»، ولم يتهم أحدا ونفى الشبهة الجنائية، وتحرر المحضر رقم 6995 إداري قسم بني سويف.

وطلبت النيابة العامة الاستعلام من مديرية أمن بني سويف عن أسماء القوة المعينة بالتمركز تحديدًا على وجه السرعة، واستدعاء مفتش الصحة لجلسة لسؤاله حول شهادته عن أسباب الوفاة، وطلب مسعفي سيارة الإسعاف لجلسة تحقيق، والتصريح بصرف نجل وشقيق المتوفي من سراي النيابة، وطلب شهادة من المحضر رقم 17783 جنح قسم بني سويف لسنة 2017 حصر رقم 1844 لسنة 2017 المتهم فيها المتوفي.

وفى سياق متصل لقيت طفلة مصرعها غرقا في بير مياه داخل مزرعة بمدينة الصالحية الجديدة بمحافظة الشرقية، فيما قام ضباط شرطة الإنقاذ النهرى باستخراج الجثة، وتم التحفظ عليها بمشرحة المستشفى العام، وبالعرض على النيابة العامة صرحت بالدفن وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

تلقى اللواء عاطف مهران، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الشرقية، إخطارا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ من قسم شرطة الصالحية الجديدة، بسقوط طفلة فى بئر مياه داخل مزرعة بناحية منطقة الكسارة دائرة الصالحية الجديدة.

وعلي الفور انتقل قسم شرطة الإنقاذ النهرى بالشرقية إلى مكان الواقعة، وتبين أثناء سير الطفلة "شيماء ع " 13 سنة مقيمة الكسارة الصالحية الجديدة، بمزرعة سقطت في بئر مياه على عمق 13 مترا، ولقيت مصرعها غرقا.

وقامت شرطة الإنقاذ النهرى باستخراج الجثة، وتم نقلها إلى المستشفى العام لتوقيع الكشف الطبى عليها من قبل مفتش الصحة، وبالعرض على نيابة الصالحية الجديدة، التصريح بدفن الجثة وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

في سياق اخر، كشفت الاجهزة الامنية بالجيزة ملابسات مقتل سيدة عجوز داخل شقتها ببولاق الدكرور حيث تبين ان رجل وزوجته من اقاربها وراء قتلها لسرقتها.

تلقى اللواء طارق مرزوق مساعد وزير الداخلية مدير امن الجيزة اخطارا من قسم شرطة بولاق الدكرور بالعثور على جثة سيدة مسيحية ٦٦ سنة أرملة داخل شقتها مقيدة اليدين والقدمين بحبل ومكممة الفم، وشكل اللواء محمود السبيلي مدير الادارة العامة للمباحث فريق بحث لكشف ملابسات الجريمة.

نجحت التحريات بقيادة اللواء سامح الحميلي نائب مدير الادارة العامة للمباحث والعقيد محمد الشاذلي مفتش مباحث قطاع غرب الجيزة في تحديد هوية المتهمين من خلال فحص المترددين علي المجني عليها قبل الجريمة وكاميرات المراقبة المحيطة بمنزلها وتبين ان المتهمين ٢ من أقاربها مبيض محارة ٣٥ سنة وزوجته ربة منزل ٣٢ سنة.

و تمكنت قوة امنية برئاسة المقدم محمد الجوهري رئيس مباحث بولاق الدكرور والرائد مجدي عوض معاون المباحث من إلقاء القبض علي المتهمين وبمواجهتهما اعترف المتهم الأول أنه يرغب في تدبير مبلغ مالي ١٠ آلاف جنيه لسمسار عقود عمل لتسفيره إلى دولة الكويت وفكر في قتل قريبته العجوز وسرقتها خاصة كونها ارملة وتقيم بمفردها.

وأضاف المتهم في اعترافاته أنه توجه وزوجته إلى شقتها بحجة زيارتها وبحوزتهما عصير يحتوي علي منوم وما ان تناولته العجوز حتى سقطت فاقدة للوعي فقاما بتقييدها وتكميم فمها بعد كتم انفاسها للتأكد من مقتلها.

تم تحرير محضر بالواقعة وأحيل المتهم للنيابة العامة التي تولت التحقيق.
Advertisements
AdvertisementS