AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
hedad
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أوباما الارهابى.. صورة مفبركة تثير غضب الأمريكيين من سيناتور جمهوري

الثلاثاء 07/يناير/2020 - 11:25 ص
غلاف صحيفة أمريكية
غلاف صحيفة أمريكية تتهم أوباما بدعم الإرهاب
Advertisements
محمد علي
برغم رحيله عن السلطة في يناير 2017، عاد اسم الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما للظهور مرة أخرى في أحداث إيران؛ حيث وجه الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب انتقادات له، بينما حرص سياسي جمهوري على اتهامه بالخصومة والعداوة للشعب الأمريكي، وفق ما ذكرت صحف أمريكية. 

وفي مقابلة إذاعية مع شبكة "EIB Network"، لفت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلى أن سلفه السابق باراك أوباما صنف قاسم سليماني إرهابيا، لكنه لم يفعل شيئا سوى منح إيران 150 مليار دولار، في إشارة إلى إبرامه الاتفاق النووي معها، في إشارة من ترامب لإضرار أوباما بالمصالح الأمريكية.

وتلقى هذه الإدانة من ترامب لأوباما، نائب جمهوري في مجلس النواب الأمريكي، فضل أن يصف أوباما بخصومته للشعب الأمريكي وأنه دعم إيران، من خلال تحميل صورة "مفبركة" لأوباما، لإثبات وجهة نظره المنتقدة لسياسات الرئيس السابق باراك أوباما تجاه إيران.

ونشر بول إيه جوسار النائب عن ولاية أريزونا، على حسابه بموقع "تويتر"، صورة تجمع أوباما وهو يصافح الرئيس الإيراني حسن روحاني، وخلفهما علمان أمريكيان، وثالث يشبه الإيراني.

وكتب جوسار إلى جانب الصورة: "العالم مكان أفضل من دون وجود هذين الشخصين في السلطة".

إلا أن الصورة المزيفة التي استخدمها النائب الجمهوري، انتشرت على الإنترنت قبل أكثر من 4 سنوات، علما أن أوباما وروحاني لم يسبق لهما أبدا أن التقيا أو تصافحا.

وحسب صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، فإن الصورة الأصلية تعود إلى لقاء سابق بين أوباما ورئيس الوزراء الهندي السابق مانموهان سينج.

ووفقا للصحيفة، فإنها المرة الثالثة خلال شهرين التي يغرد فيها النائب المثير للجدل، بمحتوى مضلل أو خاطئ على الإنترنت.

وبعد التعليقات التي أشارت إلى زيف الصورة، غرد جوسار مجددا مشيرا إلى أنه "كان على علم بأنها مفبركة"، ثم أعاد نشرها مرة أخرى مع تعليق جديد يقول: "العالم مكان أفضل من دون أوباما كرئيس. العالم سيكون أفضل من دون روحاني. تبقى النقطة بالنسبة للجميع ما عدا الضعفاء. أوباما قام بتشجيع واسترضاء ورعاية وحماية راعي الإرهاب الأول في العالم".

إلا أن الصورة المزيفة فتحت باب الانتقادات في وجه جوسار، حتى من قبل زملاء له داخل مجلس النواب.

وقال النائب سين كاستن إن "العالم سيكون مكانا أفضل إذا لم ينشر النواب المنتخبون صورا مفبركة ليتفاخروا بجهلهم".

كما كتب دان فايفر، وهو واحد من مستشاري أوباما السابقين، إن "الجمهوريون السائدون متفقون تماما مع هذا النوع من المعلومات المضللة، ونأمل أن تشاركهم في الغضب".

أخيرًا، وخلال لقاء الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مع المحطة الإذاعية، اعتبر إن قائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، كان يجب أن يُستهدف قبل 15 عامًا، مضيفًا في مقابلة إذاعية مع شبكة "EIB Network"، أن "سليماني هو القائد العسكري الفعلي في إيران، وهو إرهابي مسؤول عن قتل الآلاف".

كما جدد ترامب تهديده بتوجيه ضربة قاسية لإيران قائلًا:" أي رد فعل إيراني سيواجه بقوة أمريكية ساحقة".

وشيع أمس، الاثنين، جثمان قائد فيلق القدس اللواء ​قاسم سليماني​ ورفاقه​، وسط حضور حاشد من الإيرانيين في العاصمة طهران، بعد وصوله إلى إيران عقب مقتله على يد القوات الأمريكية في غارة جوية على مطار بغداد.

وأمّ المرشد الإيراني آية الله ​علي خامنئي​، صلاة الجنازة على جثمان قاسم سليماني في جامعة طهران، بحسب وكالة "إرنا" الإيرانية.

Advertisements
AdvertisementS