AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مستقبل مصر.. وزير البترول: اتفاقية إسرائيل وقبرص واليونان لنقل غاز المتوسط ليست لها علاقة بمصر.. سددنا 80% من المديونيات.. واكتشافات جديدة قريبا

الأحد 12/يناير/2020 - 08:04 ص
المهندس طارق الملا
المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية
Advertisements
قسم التوك شو
وزير البترول: سددنا 80% من المديونيات ويتبقى 900 مليون فقط
أكد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، أن 30 يونيو أنقذت قطاع البترول، فى ظل حالة الاستقرار الأمنى والسياسى وتحسن الأمور الاقتصادية التى تبعت تلك الفترة.

وأضاف طارق الملا، خلال تصريحات تليفزيونية، أن الشركات الأجنبية خفضت استثماراتها فى قطاع الاستكشافات وأعمال الحفر بعد عام 2011، مع انتشار ظاهرة تهريب المنتجات البترولية خارج الحدود.

وأشار وزير البترول، إلى أن جزء من انقطاعات الكهرباء عامى 2012 و2013، كان يرجع للعجز فى توفير احتياجات البلاد من الغاز وخاصة فى محطات الكهرباء، بالإضافة لمشكلات محطات الكهرباء من ناحية الصيانة، بجانب غياب الاستقرار الأمنى خلال تلك الفترة.

وأوضح وزير البترول أن المديونيات كانت 6.3 مليار دولار منذ 2013، وانخفضت إلى 900 مليون دولار الآن، قائلًا: "سدّدنا مديونياتنا بنظام الجدولة وكانت بشرط استمرار الإنتاج، ودفعنا 80% من المتأخرات، ويتبقى مديونيات أقل من 900 مليون دولار".

وأكد أن دائرة العمل الآن بدون أى أعباء إضافية واعتمدنا على اتفاقياتنا مع الشركاء الاستراتيجيين، مشيرًا إلى أن مديونية القطاع تجاه الشركاء الأجانب وصلت لـ 6.3 مليار دولار أوائل 2013.

وزير البترول: 66 اتفاقية منذ 2015.. و30 مليار دولار استثمارات القطاع فى 3 سنوات
قال المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، إن حجم الاستثمار بقطاع البترول فى آخر 3 سنوات وصل لـ 30 مليار دولار، بينهم 11.5 مليار دولار بحقل ظهر، و 9 مليارات دولار بمشروع شمال إسكندرية.

وأضاف طارق الملا في تصريحات تليفزيونية:" الدولة وقعت أكثر من 66 اتفاقية منذ 2015 حتى اليوم، وهذه الاتفاقيات تؤكد على التزام الشريك الأجنبى بأعمال فنية وانفاق حد أدنى من الاستثمارات، وهذا يؤكد المزيد من الاستثمارات الفترة المقبلة".

وأكد أن مصر بدأت التصدير من خلال محطة إسالة إدكو، كما سيتم استئناف التصدير من محطة الإسالة فى دمياط خلال الشهرين المقبلين، مشيرًا إلى أن إسرائيل ستحول غاز آبارها إلى مصر خلال الأيام القادمة لتسييله وإعادة تصديره.

وواصل: "جار العمل لتحقيق اكتفاء ذاتى من البترول أسوة بالغاز، وفاتورة الدعم كانت تصل لـ 70 مليار جنيه، واستطعنا توفير 40 مليار جنيه".

وزير البترول: دعم الغاز توقف تماما ومستمر على أسطوانة البوتاجاز
قال المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، إن ما حققته مصر فى مشروع "ظهر" أصبح نموذجًا عالميًا فى سرعة الإنتاج من الحقول المكتشفة.

وأشار إلى أن خطة مشروع إينى كانت 4 سنوات وبدعم الرئيس السيسى تمكنت مصر من إتمام المشروع فى 22 شهرًا وكان هذا الأمر معجزة بكل المقاييس.

وأضاف وزير البترول، خلال تصريحات تليفزيونية، أنه تم الاستعانة بكل الحفارات الموجودة فى مصر خلال حقل ظهر.

وأشار إلى أن مصر فى أكتوبر 2018 الماضى وصلت للاكتفاء الذاتى وتوقفت تمامًا عن استيراد الغاز، وآخر ناقلة كانت فى سبتمبر 2018، ثم استأنفت مصر التصدير مع الأردن مع خلال خط الأنابيب.

وواصل: "حاليا لا ندعم الغاز نهائيًا والدعم فقط على اسطوانة البوتاجاز، وكل شهر يتم توصيل الغاز لـ 100 الف وحدة سكنية، وهذا سيساهم فى القضاء على استخدام أسطوانة البوتاجاز، وانتهينا من توصيل الغاز إلى المدن الرئيسية وبدأنا غفى المراكز والقرى".

البترول: اتفاقية إسرائيل وقبرص واليونان لنقل غاز المتوسط مختلفة وليست لها علاقة بمصر
كشف المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، تفاصيل اتفاقية "إيست ميد" الموقعة بين إسرائيل وقبرص واليونان، وتأثيرها على المصالح المصرية، مؤكدًا: "لا علاقة لها بالمصالح المصرية إطلاقًا، ولا تؤثر علينا إطلاقًا".

وأضاف طارق الملا في تصريحات تليفزيونية، أن منطقة شرق المتوسط محطة أنظار ومليئة باحتياطيات من الغاز ويجب على كل دولة أن تؤمن ثرواتها.

وأشار وزير البترول إلى أن الدول الثلاث تستهدف نقل الغاز إلى أوروبا لأن أسواقها المحلية لا تستوعب إنتاجها.

وأكد طارق الملا أن مصر فى أكتوبر 2018 الماضى وصلت للاكتفاء الذاتى وتوقفت تمامًا عن استيراد الغاز، وآخر ناقلة كانت فى سبتمبر 2018، ثم استأنفت مصر التصدير مع الأردن مع خلال خط الأنابيب.

وواصل: "حاليا لا ندعم الغاز نهائيًا والدعم فقط على اسطوانة البوتاجاز، وكل شهر يتم توصيل الغاز لـ 100 ألف وحدة سكنية، وهذا سيساهم فى القضاء على استخدام أسطوانة البوتاجاز، وانتهينا من توصيل الغاز إلى المدن الرئيسية وبدأنا فى المراكز والقرى".

بشرى .. وزير البترول: اكتشافات جديدة الفترة المقبلة
قال المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، إنه سيكون هناك العديد من الاكتشافات البترولية خلال الفترة المقبلة.

وأشار إلى أن الإعلان عن حقل ظهر رفع الحالة المعنوية فى القطاع خاصة أن الاحتياطي بلغ 30 تريليون قدم مكعب.

وأضاف طارق الملا ، خلال تصريحات تلفزيونية أن هناك دراسات عالمية تتحدث عن وجود أكثر من 200 تريليون قدم مكعب فى مياه شرق المتوسط، مؤكدا أن مصر تعتمد على تكنولوجيا حديثة تدقق نتائج البحث.

وأوضح  أن تناقص الإنتاج البترولى بدأ ذروته خلال 2013، مما دفع الدولة لاستيراد الغاز الطبيعى المسال، ومن ثم بدأت الدولة إنشاء أرصفة بالمواني لاستقبال الغاز المسال، حتى منتصف 2018.

وأشار إلى أن الفجوة كانت كبيرة، وتكلفة الغاز المستورد وصلت لـ 2.5 مليار دولار سنويًا لتوفير احتياجات السوق المحلى، منوها إلى أنه يوجد 12 بئرا داخل حقل ظهر، والعديد من المحطات لمعالجة المشتقات واستخلاص الغاز.

وتابع المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية:"مع بداية حقل ظهر تم دعمنا وحفرنا 12 بئرا ومد خط أنابيب إلى شواطئ بورسعيد، واهتمام الرئيس السيسى بمشروع ظهر أنهى مراحل بيروقراطية معقدة كانت قد عطلت المشروع".
Advertisements
AdvertisementS