AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

منصة إلكترونية لتأهيل الكوادر النسائية لعضوية مجالس إدارات الشركات

الأحد 12/يناير/2020 - 12:28 م
الدكتور محمد عمران
الدكتور محمد عمران رئيس هيئة الرقابة المالية
Advertisements
علياء فوزى
أعلن الدكتور محمد عمران رئيس هيئة الرقابة المالية عن تبنى الهيئة مبادرة إطلاق منصة إلكترونية لتكوين قاعدة بيانات تعزز من فرص ضم الكوادر النسائية المؤهلة لشغل مناصب قيادية، وتدفع بالمرأة للمشاركة في صنع القرار الإدارى وتطوير الأداء النوعى للشركات يأتي ذلك في ضوء الدراسات التي أكدت الصلة القوية بين وجود المرأة في مجالس الإدارة والتحسن في الأداء المالي، والتي أكدت أن المجالس التي تزخر بالعنصر النسائي قادرة على المجيء بوجهات نظر متنوعة، وفهم لرغبات العملاء بشكل أفضل، وضمان قدر أكبر من العناية الواجبة، وبالتالي اتخاذ قرارات أفضل.

ودعمت القرارات التنظيمية الصادرة عن الهيئة ارقام 123 – 124 لسنة 2019 توفير بيئة مناسبة تُلزم بتضمين عنصر نسائي على الأقل في مجلس إدارة الشركات المقيد لها أوراق مالية، والشركات العاملة في الخدمات المالية غير المصرفية، وحثت على إعطاء المرأة فرصة التواجد بدائرة صنع القرارات.

وقال رئيس الهيئة إن التحدي الأكبر الذى تواجهه الهيئة يكمن في جعل التمثيل النسائي في مجالس الإدارة أكثر فاعلية وحيوية، من خلال إيجاد رافد يتيح عددا من الكوادر والكفاءات والخبرات النسائية المتنوعة امام الشركات عبر إنشاء الهيئة لقاعدة بيانات تضم الفئات النسائية المؤهلة للاشتراك في مجال إدارة الشركات المقيدة والعاملة في مجال الأنشطة المالية غير المصرفية بعد موافقة لجنة مشكلة من كبار مسئولي وأعضاء مجالس إدارات كبرى المؤسسات المصرية، ليصبح تمثيل المرأة في مجالس الإدارات فاعلا وحيويا وقيمة مضافة تثري بوجودها في قمة إدارة المؤسسات الاستثمارية تحقيق نتائج نوعية.

وأضاف د. عمران أن تعزيز حضور المرأة في مجالس الإدارة يتطلب بذل جهد كبير في تسليط الضوء على الشخصيات ذات القدرة على القيادة واتخاذ القرار، والمساعدة في توسيع شبكة العلاقات المهنية لهن، فالهيئة تتبنى إنشاء منصة إلكترونية تتيح قاعدة بيانات توافق عليها لجنة مؤلفة من كبار مسئولي وأعضاء مجالس إدارات كبرى المؤسسات في مصر، ويتم تبادل بياناتها مع الشركات المقيدة والعاملة في الأنشطة المالية غير المصرفية بهدف تدعيم مشاركة المرأة للرجل في صنع القرار.

وأعرب عمران عن ثقته في أن قاعدة البيانات سوف تؤكد توافر الكفاءات النسائية في مجتمعنا، مضيفا أن ما ينقصنا فقط ثقافة تشجيع مشاركة المرأة للرجل في صنع القرار داخل مجالس الإدارات، وتغيير نمط تعيين أعضاء مجالس الإدارة والخروج من دائرة التوصيات الضيقة بين الشركاء، وتيسير وتوسيع الفرصة امام العديد من الكوادر النسائية الاختيار منها.

ويهيب عمران بالمراكز العلمية والبحثية في شتى المجالات من حوكمة وعلوم إدارية وتمويل وغيرها من التخصصات بتحمل مسئوليتهم المجتمعية والمبادرة بدعوة المرأة ذات المهارات في القيادة والحدس التجاري والخبرة في الإدارة والطموح والرغبة في النجاح في شتى التخصصات بإرسال بياناتهن وخبراتهن المهنية والعلمية مصحوبة بالسير الذاتية على النموذج الإلكتروني المعد بمعرفة الهيئة لتكوين أول قاعدة بيانات تقدم كوادر من النساء المؤهلة علميا وعمليا لتقلد مقعدا داخل مجلس الإدارة، ونطالب المركز القومي للمرأة بدعم المبادرة والتعريف بها عبر شبكات الاتصال للمجلس من خلال أمينات المجلس في ربوع مصر.
Advertisements
AdvertisementS