AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مناورة فريدة للجيش المصري.. والجيش الوطني الليبي يعلن وقف إطلاق النار.. أبرز ما تناولته الصحف الإماراتية

الإثنين 13/يناير/2020 - 08:03 ص
صدى البلد
Advertisements
شريف سيد
سلطت الصحف الإماراتية الصادرة صباح اليوم الإثنين، الضوء على الموضوعات المهتمة بالشأن الإماراتي والإقليمي والدولي، كما أبرزت أهم الموضوعات المهتمة بالشأن المصري.

البداية من صحيفة البيان، أكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي أن العلاقات بين دولة الإمارات وسلطنة عمان كانت ولا تزال وستظل وإرادة قيادتيهما قوية وراسخة، لأن ما يجمع شعبي البلدين من روابط أخوية يضرب بجذوره في أعماق التاريخ، ويستند إلى أسس متينة من الجوار الجغرافي والقيم والعادات والتقاليد المشتركة وعاقات القربى والمصاهرة والعمق الاستراتيجي، وغيرها لمن العوامل التي تُكسب عاقات البلدين خصوصيتها وتميزها.جاء لذلك خلال تقديمه واجب العزاء في وفاة السلطان قابوس بن سعيد إلى السلطان هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد، سلطان عمان.

فيما أبرزت الصحيفة المناورة "قادر 2020"، التي نفذها الجيش المصري، قائلة إن هذه المناورة ثاني تدريب ضخم للجيش المصري منذ بداية يناير الجاري في البحر المتوسط وشمالي البلاد.

وشاركت في المناورات القوات البرية والبحرية والجوية المصرية، إضافة إلى قوات الدفاع الجوي والقوات الخاصة والمظلات. وأظهر الفيديو تدريبات عسكرية شاركت فيها قوات برية وبحرية جوية، كما بين لحظات إطلاق صواريخ من بوارج حربية في مياه البحر المتوسط. وشهدت المناورة تنفيذ عدد من الرميات بالذخيرة الحية.

ومن ليبيا، أعلن الجيش الوطني الليبي، وقفًا لإطلاق النار، وفق ما أعلن الناطق باسمه اللواء أحمد المسماري. وشدد المسماري في بيان للقيادة العامة للجيش الوطني الليبي، بضرورة أن يلتزم الطرف الآخر بوقف إطلاق النار، مضيفًا أّن القوات الليبية سترد بشكل قاسٍ على أي خرق للهدنة.

وعلى صعيد متصل، أكد المستشار عقيلة صالح رئيس البرلمان الليبي، أن فايز السراج رئيس حكومة الوفاق، فتح الطريق أمام تركيا لتحويل ليبيا لولاية عثمانية.

وقال صالح خلال كلمته من مقر البرلمان المصري في القاهرة، إن السراج تآمر على الشعب الليبي، وفتح الطريق أمام تركيا لإرسال قواتها إلى ليبيا ودعم مليشياته، من أجل تحويل ليبيا لولاية عثمانية.

ومن تونس، أثار اجتماع مغلق بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وزعيم إخوان تونس راشد الغنوشي، بعد ساعات من إطاحة البرلمان التونسي بحكومة الحبيب الجملي، ردود فعل صاخبة في الأوساط التونسية، التي رأت في الاجتماع تأكيدًا على تبعية حركة النهضة لتوجيهات وسياسات تركيا، داعية إلى الإسراع بعزله من منصبه رئيسًا لمجلس نواب الشعب.

وفي العراق، سقطت أربعة صواريخ على قاعدة بلد الجوية العراقية التي تضم جنودًا أمريكيين شمال بغداد، بحسب ما أكد مصدر عسكري، ما أسفر عن إصابة أربعة عسكريين عراقيين بحسب بيان للجيش.

ودوليا، أعربت رئيسة مجلس النواب الأمريكي الديمقراطية نانسي بيلوسي عن اعتقادها بأن جلسات الاستماع في التحقيق لعزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب توصلت إلى أدلة تكفي لعزله، في المحاكمة التي سيجريها مجلس الشيوخ.

وبالانتقال إلى صحيفة الخليج، قالت إن الأزمة الليبية، اكتسبت خلال الأيام الماضية، زخمًا عربيًا ودوليًا واسعًا، استطاع شل الأطماع العسكرية التركية في ليبيا، ليس فقط بالتشديد على رفض كل التدخلات الأجنبية، وإنما أيضًا بإعادة إحياء الحل السياسي، ومشاركة كل الأطراف الليبية في هذا الحل، وهو ما أجبر تركيا على الانضمام إلى هذا التوجه السياسي الدولي.

ويأتي هذا التحول التركي، عقب تأكد أنقرة من فشل مساعيها في حسم الصراع عسكريًا لحساب الميليشيات الإرهابية، وما يسمى بحكومة الوفاق، التي يترأسها فايز السراج، وذلك بعد عجزها عن إرسال كامل القوات التي كانت تستهدفها في ليبيا.

ومن الأراضي المحتلة، أمر رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وزراء الحكومة بعدم السفر إلى الخارج حتى يتم إجراء تصويت عام على إنشاء لجنة للكنيست لمناقشة طلب الحصانة.

ومن صحيفة الاتحاد، التي وصفت المناورة "قادر 2020" التي قام بها الجيش المصري بالفريدة، والتي نفذتها المنطقة الشمالية العسكرية، بالتعاون مع القوات البحرية وعناصر من القوات الخاصة على مختلف الاتجاهات الاستراتيجية، وتتضمن مشاركة جميع أسلحة الجيش الجديدة من طائرات مقاتلة وحاملات المروحيات ومنظومات الدفاع الجوي.

ومن العراق، تواصلت الاحتجاجات والاعتصامات في بغداد ومحافظات الوسط والجنوب العراقي لتدخل يومها الرابع بعد المئة، فيما شل الإضراب معظم الجامعات والكثير من الدوائر الحكومية في وسط البلاد وجنوبها، في الوقت الذي باشرت فيه السلطات الأمنية تحقيقًا في عدد من حوادث الاغتيال والاستهدافات التي طالت المحتجين.
Advertisements
AdvertisementS