AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حكم الصلاة خلف إمام تيمم ولم يتوضأ ..عالم أزهري يجيب

الأربعاء 15/يناير/2020 - 05:05 م
الصلاة
الصلاة
Advertisements
عبد الرحمن محمد
أرسل شخص سؤالا الى الشيخ أبو بكر الشافعي من علماء الأزهر الشريف عبر صفحته الرسمية يقول فيه : " صلى الإمام وبعد الصلاة أخبرنا أنه تيمم بناءً على تعليمات الطبيب، فهل الصلاة صحيحة ونحن متوضئون؟.

رد الشيخ أبو بكر: لا بأس بذلك عند جمهور العلماء طالما أنه معذور بسبب المرض ولا يستطيع استخدام الماء فصلاته صحيحة لنفسه ولكم .

وتابع : قال الله تعالى: {وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاء أَحَدٌ مِّنكُم مِّن الْغَآئِطِ أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيدًا طيبًا} بالنساء:43] .

حكم الصلاة خلف إمام يلحن في قراءة الفاتحة

ورد إلى الشيخ أبو بكر الشافعي من علماء الأزهر الشريف سؤال عبر صفحته الرسمية، يقول صاحبه : " هل يجوز الصلاة خلف إمام يلحن في قراءة الفاتحة وقد يغير هذا اللحن في مخارج الحروف؟ .

رد الشيخ أبو بكر قائلا : إذا لحن الإمام في الفاتحة لحنا يغير المعنى، أو أبدل حرفا بحرف، كأن لم يخرج لسانه في الذال في { صراط الذين أنعمت عليهم } ولم يرجع لقراءته قراءة صحيحة، لم يصح للمأموم الاقتداء به، فإن صلى خلفه بطلت صلاته، مع بطلان صلاة الإمام.

وأضاف الشافعي أن الإمام أبو حنيفة خالف فقال: لا تبطل ولكن يأثم، وذلك تفريعا على قولهم أن الفاتحة ليست ركنا من أركان الصلاة، أما عند الجمهور فتبطل لأن الفاتحة ركن، ولقوله صلى الله عليه وسلم { لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب } رواه البخاري ومسلم .

وأوضح أنه إذا لحن الإمام في الفاتحة لحنا لا يغير المعنى كأن يضم النون في { الرحمن الرحيم } أو يضم الهاء في { الحمد لله } .

قراءة الفاتحة للمأموم خلف الإمام.. هذه المسألة محل خلاف بين الفقهاء، فمنهم من قال بوجوب قراءة المأموم الفاتحة حتى وإن بدأ الإمام في القراءة.

حكم عدم قراءة الفاتحة لإدراك الإمام

قال الدكتور مجدى عاشور، المستشار العلمي لمفتي الجمهورية، إذا ذهب الانسان ليصلي فى المسجد، ولم يلحق الإمام في قراءة الفاتحة فهناك اختلاف في المذاهب حول هذه المسألة، حيث هناك من يقول إن قراءة الفاتحة ليست شرطًا للمأموم فى الصلاة، بينما هناك من يرى أن من فاتته قراءة الفاتحة مع الإمام عليه قراءتها سريعا.

وأضاف عاشور، خلال إجابته عن أسئلة المواطنين الواردة الى صفحة دار الإفتاء عبر البث المباشر قائلا: إن مذهب الشافعية يتمسك بحديث "لا صلاة لمن لا يقرأ بفاتحة الكتاب" سواء للإمام أو المأموم أو المنفرد فمن فاتته قراءة الفاتحة مع الإمام ففي هذه الحالة فعليه أن يقرأ الفاتحة سريعًا ثم يسمع الإمام فى السورة التى يقرأها، فيكون بذلك جمع بين المذاهب كلها".

اقرأ أيضا:
- كفارة إفطار أيام من شهر رمضان عن الأب المتوفي.. البحوث الإسلامية يوضح

Advertisements
AdvertisementS