AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

فضيحة جديدة لتركيا.. السراج يعترف بوجود مرتزقة أجانب بين قواته في طرابلس

الإثنين 20/يناير/2020 - 06:34 م
اردوغان - فايز السراج
اردوغان - فايز السراج
Advertisements
رحيم يسري
اعترف فايز السراج رئيس حكومة الوفاق الليبية بوجود مرتزقة يقاتلون إلى جانب قواته في طرابلس، ليفضح كذب حليفه التركي رجب طيب أردوغان.

وبسؤاله في حوار مع شبكة "بي بي سي"عن وجود مرتزقة سوريين بين صفوف ميليشياته، قال السراج إن "حكومته لا تتردد في التعامل مع أي طرف يمكنه مساعدتنا ودعمنا في دحر هذا الاعتداء"، موضحا أن حكومته "لها كامل الحق في الاستعانة بأي طرف.. لأنها في حالة دفاع عن النفس، وقواتنا تحاول التصدي لمحاولة انقلابية".

السراج أكد أيضا أن الحكومات التي تنتقد استعانتهم بمقاتلين من الخارج "عليهم أن يقولوا لنا كيف يمكنهم التعامل مع طرف متمرد يحاول الانقلاب على الشرعية"، على حد تعبيره.

لكن تصريحات السراج تتناقض مع تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي أكد أن بلاده لم ترسل قوات إلى ليبيا حتى الآن لدعم حكومة الوفاق الوطني، وإنما أرسلت مستشارين عسكريين ومدربين فقط.

كما رفض السراج المشاركة في محادثات مع قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، وذلك رغم توصيات مؤتمر برلين.

وكان المشاركون في مؤتمر برلين بشأن ليبيا، من بينهم مصر برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي، أصدروا بيانا ختاميا، دعوا خلاله إلى تعزيز الهدنة في البلاد ووقف الهجمات على المنشآت النفطية، وتشكيل قوة عسكرية ليبية موحدة، وحظر توريد السلاح إلى ليبيا.

وتأتي تصريحات السراج واعترافاته بعد فضح الدور التركي في ليبيا، حيث نقلت مؤخرا آلاف السوريين عن طريق تركيا إلى ليبيا للقتال في صفوف ميليشيات الوفاق.

وقبل أيام، كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان عن تواصل عمليات نقل المرتزقة السوريين الذين تم تجنيدهم بواسطة شركة أمنية تركية خاصة من تركيا إلى ليبيا، مؤكدا أن عددهم تجاوز 3600 عنصر حتى الآن، كما انتشر مقطع فيديو يبين استخدام طائرة مدنية في نقل مرتزقة سوريين مواللين لتركيا إلى الأراضي الليبية.
Advertisements
AdvertisementS