AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

هل الأكل على جنابة يجلب الفقر؟.. أمين الإفتاء يجيب

الثلاثاء 11/فبراير/2020 - 12:00 ص
دار الإفتاء المصرية
دار الإفتاء المصرية
Advertisements
عبد الرحمن محمد
تلقى الشيخ أحمد وسام أمين الفتوى بدار الإفتاء من سائل يقول" هل الأكل على جنابة يجلب الفقر؟".

وأجاب الشيخ أحمد وسام أمين الفتوى بدار الإفتاء، خلال فيديو عبر الصفحة الرسمية للدار، أن الأكل على جنابة جائز ولا شيء فيه ، وكونه يجلب الفقر كلام غير صحيح.

هل يأثم من يخرج من بيته وهو جُنُب
وورد سؤال إلى لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، مفاده، «هل يأثم من يخرج من بيته وهو جُنُب لقضاء متطلبات في غير مواقيت الصلاة سواء كان الخروج لحاجة ضرورية أو غير ضرورية؟».

وقالت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، إنه لا بأس بخروج الجنب إلى السوق وغيره مما لا بد منه لقضاء حوائجه، ولا إثم عليه في هذا إلا إذا ضيع الصلاة عن وقتها، لكن يستحب له المبادرة إلى الاغتسال.

وأوضحت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، أن من السُنة المبادرة إلى الاغتسال بعد الجماع، ويجوز أن ينام الإنسان أو يأكل أو يشرب وهو جنب.

هل يجوز ذكر الله تعالى على جنابة 
ورد سؤال لدار الإفتاء من سائل يقول " هل يجوز التسبيح والذكر والإنسان على جنابة". 

أجابت الدار، في فتوى لها، أنه يجوز للإنسان شرعًا ذكر الله تعالى ولو كان على جنابة؛ لأن الأمر بالذكر جاء مطلقًا فدل ذلك على جواز الذكر في أي حال يكون عليها الإنسان؛ قال الله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللهَ ذِكْرًا كَثِيرًا ۞ وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا﴾ [الأحزاب: 41-42]، وقال تعالى: ﴿إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ ۞ الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ﴾ [آل عمران: 190-191].

وأضافت: كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم ذاكرًا لله سبحانه في كل حركاته وسكناته وفي كل أحواله صلى الله عليه وآله وسلم؛ فعن عائشة رضي الله عنها قالت: "كان رسولُ الله صلى الله عليه وآله وسلم يذكرُ الله عزَّ وجلَّ على كلِّ أحيَانه" رواه مسلم.

ونقل الإمام النووي إجماع العلماء على جواز الذكر بالقلب واللسان للمحدث والجنب والحائض والنفساء؛ فقال في كتابه "الأذكار" (ص: 11): [أجمع العلماءُ على جواز الذكر بالقلب واللسان للمُحْدِث والجُنب والحائض والنفساء، وذلك في التسبيح والتهليل والتحميد والتكبير والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والدعاء وغير ذلك] اهـ.

كنت أصلي على جنابة 5 سنوات.. ماذا أفعل
ورد للدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية وعضو كبار هيئة العلماء، سؤالا يقول صاحبه (كنت أصلي بدون أن أغتسل من الجنابة لمدة خمس سنوات مع علمي بوجوب الغسل؛ لكن تهاونت في موضوع الغسل حتى أصبحت لا أغتسل بحكم العادة، ماذا أفعل هل أقضي الصلوات؟).

وأجاب "جمعة"، خلال لقائه بأحد الدروس الدينية المذاعة عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، قائلًا "عليه أن يعيد جميع الصلوات التي لم يقضها قولًا واحدًا، فلم يوجد مذهب ينص على غير ذلك".

وأشار إلى أنه بغض النظر عن الشريعة هناك شخصيات كثيرة مثل هذا لا تغتسل، فهذه شخصيّات تحتاج لبحث نفسي، وتابع متسائلًا: "فكيف لإنسان كان جنبًا ولا يغتسل؟".

وتابع: "عليه أن يغتسل ويصلي ما عليه من الصلوات الفائتة لأنه بذلك أجرم في حق نفسه".

اقرأ أيضا: 
Advertisements
AdvertisementS