AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

فتاوى تشغل الأذهان.. ماذا تفعل إذا سمعت شخصا يغتاب آخر؟.. ابني يدخن كثيرا فماذا أفعل معه؟ وأمين الفتوى ينصحها بهذا الفعل.. هل السحر يؤثر على العقل؟.. وما حكم صلاة المرأة من دون شراب

الثلاثاء 11/فبراير/2020 - 04:32 م
صدى البلد
Advertisements
إيمان طلعت
فتاوى شغلت الأذهان: 
ماذا تفعل إذا سمعت شخصًا يغتاب آخر
هل السحر يؤثر على العقل؟ 
حكم صلاة المرأة بدون شراب
هل صلاة الجمعة فرض على النساء؟
ابني يدخن كثيرًا فماذا أفعل معه

تلقت دار الإفتاء المصرية، العديد من الأسئلة والاستفسارات التي حرص المواطنون على معرفة حكم الدين فيها، وما التوجيه الشرعي الصحيح للتعامل مع ما يواجهونه من قضايا يحتاجون فيها إلى رأي الشرع من علماء الدين، وفيما يلي يستعرض «صدى البلد» أبرز هذه الفتاوى.

فى البداية ..قال الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إنه يجب على الإنسان إذا سمع أحدًا يغتاب آخر أن ينهاه وإن لم يستطع يفارق المجلس.

ونوه «ممدوح» فى إجابته عن سؤال: «ماذا أفعل إذا سمعت شخصًا يغتاب آخر؟»، أن لا يشترط أن ينهى الإنسان صراحةً من يقوم بالغيبة فى حق غيره؛ فلا يقول له «لا» صراحةً.

وتابع أمين الفتوى: "بل يمكن للشخص عندئذ أن يذكر مساوئ الغيبة للمغتاب ويقول له على سبيل المثال: ( إن فيه من الحسنات كذا وكذا، لا داع لذكر مثل هذا الكلام)؛ وذلك للفت نظر من يتحدث أنه على خطأ.

جدير بالذكر أن الغيبة تعنى: أن يذكُرَ المسلم أخاه بما يكره في عدم حُضوره وغيابه عنك بأمور موجودة لديه، سواءً أن تستهزء به أو تُقلل من شأنه أو تُظهر بعضًا من عيوبه ونقائصه وتحدّثَ الناسَ بها، فإن كانَ ما ذكرتهُ عنه بما يكره وهوَ ليسَ موجودًا فيه فقد افتريت عليه ويسمى بذلك بُهتانًا.

وقد بيّنَ ذلكَ قولُ النبيّ - عليهِ الصلاةُ والسلام- في الغيبة والبُهتان، فقد رودَ في صحيح مُسلم أنَّ النبيّ- عليهِ الصلاة والسلام- قال: «الغيبة ذكرك أخاك بما يكره، قيل: أفرأيت إن كان في أخي ما أقول؟ قال: إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته وإن لم يكن فقد بهته». 

ثم ورد سؤال مضمونة " هل السحر يؤثر على العقل ، وكيف يؤثر السحر على العقل، وكيف احمي نفسي من السحر".. أسئلة تتردد على أذهان كثيرين، وقد أجابت عنها دار الإفتاء المصرية عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي « فيسبوك».

وقال الدكتور محمد عبد السميع، مدير إدارة الفروع الفقهية وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن السحر لا يؤثر على إنسان يذكر الله ليل نهار ويحافظ على الصلاة في وقتها و يداوم على قراءة القرآن خاصة سورة البقرة .

وأوضح « عبد السميع» في إجابته عن سؤال: « هل  السحر يؤثر على عقل الإنسان، علمًا أن أختي ملتزمة بالصلاة وقراءة القرآن خاصة سورة البقرة 4 مرات يوميًا، ولكن نفسيتها دائمًا لا تتحسن؟ »، عبر فيديو بثته دار الإفتاء على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى  « فيسبوك» أن السحر تأثيره طفيفًا جدًا على الإنسان و لا تأثير له إن كان الشخص مداوم على ذكر ربه والتقرب منه – سبحانه-.

ونصح أمين الفتوى السائلة بأن تذهب أختها إلى طبيب؛ لأنه قد يكون مرضًا نفسيًا وتأثيره لا يكون كبيرًا و لا يبالغ في أعراضه.  


بينما ورد سؤال أخر عن حكم صلاة المرأة بدون شراب.. قال الشيخ محمود شلبى، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إنه لا يجب على المرأة لبس الجوارب في الصلاة، ولا بأس من ارتداء المرأة له؛ فتصح الصلاة به وبدونه.

وأوضح «شلبي» في إجابته عن سؤال:« ما حكم صلاة المرأة بدون شراب؟»، أنه لو استطاعت المرأة أن تصلى بجورب فيكون هذا أفضل، ولو لم تستطع وأرادت أن تأخذ برأيرأى الأحناف من أنه يجو الصلاة بدون شراب؛ فلا حرج عليها وتكون صلاتها صحيحة.

ونوه أن الضابط فى ذلك هو ستر العورة في الصلاة واجب؛ لقوله -تعالى-: «وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آَبَائِهِنَّ أَوْ آَبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ»،( سورة النور:الآية 31)، مختتمًا: " وعورة المرأة جميع بدنها إلا وجهها وكفيها".

هل صلاة الجمعة فرض على النساء ؟.. سؤال أجاب عنه الشيخ على فخر، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وذلك خلال فتوى مسجلة له.

وأجاب فخر، قائلًا: إن صلاة الجمعة فرض على الرجال دون النساء، ولكن إن ذهبتي للمسجد وصليتي الجمعة فلا مانع وإذا صليتها ظهرًا فلا مانع من ذلك. 

اتمنى أن يترك ابني التدخين فماذا أفعل وبماذا ادعو له ؟..سؤال أجاب عنه الشيخ على فخر، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وذلك خلال لقائه بفتوى مسجله له. 

وأجاب فخر، ناصحًا السائلة أن تدعو له دائما بصلاح الحال والهداية وأن يبعد الله عنه هذا الشر، ولا تتوقف عن الدعاء له إطلاقا، موضحًا أن ليس هناك دعاء معين ولكن الدعاء بصلاح الحال ويكرهه في التدخين ويبعده انه، وقال فخر للسائلة أن عليها ألا تيأس من رحمة الله.

واستشهد بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: يجاب لأحدكم ما لم يعجل، فقالوا: وكيف يعجل يا رسول الله، قال: يقول دعوت الله فلم يستجاب لي فيكف عن الدعاء.
Advertisements
AdvertisementS