AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أفريقيا تحت السيطرة.. كذبة صنعها الترجي وحكام القارة وهدمها الزمالك

الجمعة 14/فبراير/2020 - 08:52 م
جمهور الترجي
جمهور الترجي
Advertisements
إسماعيل محمود
توج نادي الزمالك المصري، بكأس السوبر الإفريقي، للمرة الرابعة في تاريخه، وذلك بعد فوزه على نظيره نادي الترجي الرياضي التونسي، بثلاثة أهداف مقابل هدف، وذلك في المباراة التي جمعتهما في الدوحة بقطر.

فوز الزمالك، جاء ليثبت أفضلية الفارس الأبيض، وذلك قبل دور ربع النهائي، حيث يواجه الترجي نفسه ذهابًا وإيابًا نهاية هذا الشهر، ومطلع الشهر القادم، في المهمة التي يخوضها الزمالك للظفر بالأميرة الإفريقية الغالية والتي غابت عن خزائنه لمدة 18 عامًا.

"إفريقيا تحت السيطرة" شعار رفعته جمهور نادي الترجي، في مباراة الفريق أمام الرجاء المغربي ، ضمن منافسات دور المجموعات لبطولة دوري أبطال إفريقيا، وهو ما استفز جمهور بقية فرق القارة ، لكن في الواقع، فنادي الترجي، كان المسيطر على القارة الإفريقية في آخر عامين ، بتتوجيه ببطولة دوري أبطال إفريقيا عامي 2018، 2019، على حساب النادي الأهلي، والوداد المغربي.

نادي الترجي أيضًا قد حقق رقمًا قياسيًا في تاريخ بطولة دوري أبطال إفريقيا، بوصوله لـ 20 مباراة متتالية بدون خسارة في البطولة، قبل أن يخسر أمام شبيبة القبائل الجزائري في مباراة تحصيل حاصل في الجولة السادسة لدور المجموعات، ليصبح صاحب أكبر سلسلة لا هزائم في البطولة على مر تاريخها، حيث ترجع آخر هزائمه لمباراة ذهاب نهائي بطولة 2018، أمام النادي الأهلي.

ولكن هل كانت إفريقيا فعلًا تحت سيطرة الترجي؟ الحقيقة إن الإجابة لا، كانت هناك عوامل حققت تلك السيطرة المزعومة للفريق التونسي، وهي متمثلة بالطبع في الحكام، وسيطرة الفريق على أروقة الكاف الفترة الماضية.

ففي بطولة عام 2018، صعد نادي الترجي لنصف نهائي دوري الأبطال، ليلاقي أول أغسطس الأنجولي، وهي المباراة التي شهدت إلغاء هدفًا صحيحًا ولا غبار عليه للفريق الأنجولي من قبل الحكم الزامبي جاني سيكازوي، ليوقفه الكاف مؤقتًا قبل الإعلان عن برائته من تهمة الفساد والرشوة، لكن الترجي تأهل للنهائي بفضل الهدف الذي ألغاه؟

وقبل  مباراة النادي الأهلي في إياب دور النهائي من نفس البطولة، اعترض جمهور النادي التونسي، حافلة النادي الأهلي المتوجهة لملعب المباراة، وقاموا بإلقاء الحجارة، ترتب عليه إصابة هشام محمد لاعب الفريق آنذاك، الأمر الذي أثر على لاعبي الأهلي وكان سببًا في هزيمتهم وخسارتهم للقب لصالح الترجي.

في العام التالي، وفي بطولة عام 2019، كانت فضيحة ستاد رادس هي الحدث الأهم ، فالكاف أقر دخول نظام الفار في المباراة، لكن حينما احتاج نادي الوداد تلك الخاصية ، لم يجدها ، فتفاجئ الفريق بعدم وجود خاصية الفار في المباراة، ليعترض لاعبو الوداد ويغادرون أرض الملعب، ويتم تتويج الترجي بالبطولة للعام الثاني على التوالي.

نادي الزمالك، استطاع اليوم تكذيب مقولة إفريقيا تحت السيطرة، عندما انتصر عليه في بلد محايدة، وتحت صافرة تحكيمية محايدة من فيكتور جوميز، والذي ظهر في أفضل حالاته رغم احتسابه ركلة جزاء ، ليدخل الرعب في نفوس لاعبي الترجي وجماهيرهم، قبل مبارتي ربع النهائي.
Advertisements
AdvertisementS