ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

غادروا صباح اليوم.. كواليس رحيل 35 أجنبيا من الباخرة النيلية الموبوءة في الأقصر

الأربعاء 11/مارس/2020 - 12:58 م
صدى البلد
Advertisements
شمس يونس
قال مصدر بمحافظة الأقصر، إن 35 أجنبيا غادروا صباح اليوم، الأربعاء، كانوا متواجدين على متن الباخرة النيلية A Sara التى أعلنت عن تواجد إصابات كورونا بها إلى بلادهم بعد سلبية عيناتهم، مشيرا إلى أنه بذلك أصبح عدد الحالات السلبية التى غادرت الأقصر إلى بلادها 83 حالة كانت محتجزة بالحجر الصحي بالباخرة.


وفيما يلى نسرد قصة الباخرة منذ انطلاقها حتى احتجازها وسفر آخر سائح منها.


كانت وزارة الصحة والسكان أعلنت الجمعة الماضي عن اكتشاف إصابة 12 حالة على متن الباخرة النيلية A Sara بفيروس كورونا المستجد، وعلى الفور تم عمل الحجر الصحي على الباخرة التى بها حوالى 170 ما بين نزلاء وعاملين بالفندق العائم.


وأكد مصدر أن النزلاء عبارة عن 38 سائحا فرنسيا و26 سائحا أمريكيا و17 سائحا هنديا وسائح كندى وسائح ماليزى، وبرفقتهم 6 مرشدين سياحيين، و70 مصريا عاملا بالفندق العائم، وكان برفقتهم 14 طبيبا من وزارة الصحة والسكان، مشيرا إلى أنه منذ يومين أعلنت وزارة الصحة ارتفاع عدد حالات الإصابة بالباخرة إلى 45 حالة.

 

وأعلن رئيس مدينة الأقصر أيمن الشريف أنه تم نقل 34 مصابا بفيروس كورونا بطائرة حربية للمستشفى المخصص للحجر الصحي بمرسى مطروح، على أن تكون الـ ١١ حالة السلبية تحت الملاحظة لمدة ١٤ يوما لضمان السلامة التامة للجميع.


وقال إنه تم تخصيص طبيب مرافق للمصابين أثناء السفر على متن الطائرة لضمان سلامتهم، موضحا أنه تم تحويل الباخرة النيلية لمستشفى عائم لعزل باقي الركاب لمدة 14 يوما، وأن الأمور تحت السيطرة، وسيمر مسئولو السياحة على المنشآت السياحية لطمأنة المواطنين سواء أكانوا مصريين أو أجانب.


وفى نفس التوقيت، وصل إلى محافظة الأقصر الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والدكتور خالد العنانى، وزير السياحة والآثار، ومحمد منار، وزير الطيران المدنى، وذلك لمتابعة آخر مستجدات الموقف لمواجهة فيروس كورونا بالأقصر، وكان فى استقبالهم المستشار مصطفى ألهم، محافظ الأقصر، والسيد عبد الجواد، وكيل وزارة الصحة، وعدد من القيادات التنفيذية والأمنية بالأقصر.


وفور وصولهم، تم فحصهم بالجهاز المخصص لقياس درجة حرارة المسافرين، ثم تابعوا واطمأنوا على الإجراءات الوقائية والاحترازية بالمطار التى يتم تطبيقها على جميع المسافرين.


وأكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أن جميع المراكب النيلية، والفنادق بمحافظة الأقصر آمنة تمامًا، وتطبق جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية ضمن خطة الوزارة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.


وقامت الوزيرة الصحة والسكان، والوزراء بجولة تفقدية لإحدى المراكب النيلية، باعثين رسالة طمأنينة لجميع السائحين والعاملين بالقطاع السياحي، مشيدين بالإقبال الكبير من السائحين على تلك المراكب.


وراجعت وزيرة الصحة الإجراءات الوقائية الاحترازية المطبقة بالمركب، مشددة على الاستمرار في تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية، واتباع العاملين للأساليب الصحية السليمة، لتجنب الإصابة بأي أمراض معدية، مؤكدة مجددًا أنه لا داعي للمبالغة في ردود الأفعال حيال ما تم رصده من حالات حاملة لفيروس كورونا المستجد بالأقصر.


وقالت إن المركب النيلي الذي تم اكتشاف حالات به هو بؤرة المرض، موضحة أن جميع الحالات التي تم اكتشافها الحاملة للفيروس كانت دون أعراض للمرض، وذلك بفضل نظام الترصد الوقائي القوي الذي تمتلكه مصر والذي أشادت به منظمة الصحة العالمية، لافتة إلى أن جميعها حالتها مستقرة وتتلقى الرعاية الطبية اللازمة، بمستشفى العزل، كما تم تعقيم وتطهير المركب.


ووجهت وزيرة الصحة والسكان رسالة لجميع العاملين بالقطاع السياحي بضرورة الاهتمام بالنظافة وغسل الأيدي باستمرار، مشيرة إلى ضرورة توجه أي شخص يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة، ولديه أعراض مباشرةً إلى أقرب مستشفى حميات له للكشف عليه وفحصه، وإجراء التحاليل اللازمة إذا استدعى الأمر.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، عن مغادرة 48 أجنبيًا كانوا متواجدين على متن إحدى البواخر النيلية بمحافظة الأقصر، إلى بلادهم.


وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن هؤلاء الأجانب غادروا محافظة الأقصر إلى بلادهم بعد متابعة حالتهم الصحية والتأكد من سلبية نتائج تحاليلهم لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وبناءً على طلب دولهم للعودة إلى بلادهم واتباع جميع الإجراءات الوقائية والاحترازية اللازمة بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

Advertisements
Advertisements
Advertisements