AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

التعليم العالي: نقيم إجراءات الجامعات للوقاية من كورونا وتقليل التجمعات.. ونسعى لتفعيل التعليم الإلكتروني

الخميس 12/مارس/2020 - 09:21 م
صدى البلد
Advertisements
نهلة الشربيني
أكد الدكتور عادل عبد الغفار، المتحدث الإعلامي باسم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أنه خلال الاجتماع الأخير للمجلس الأعلى للجامعات، تم تقييم الخطط الموضوعة من قبل الجامعات والإجراءات المتخذة للتعامل مع فيروس كورونا، وحملات التوعية وطرق الوقاية وعلى مستوى المستشفيات الجامعية، بالإضافة إلى تقسيم الطلاب بالكليات في بعض الجامعات لتقليل التجمعات، حيث تتخذ كل جامعة الإجراءات اللازمة بما يمثل وقاية الطلاب وتأمينها من العدوى.




وأضاف عبد الغفار، في تصريح خاص لـ"صدى البلد"، أن جميع الإجراءات المتخذة بالجامعات يقيمها المجلس ويراجعها، مشيرا إلى أن الوضع آمن في الجامعات وإجراءات الوقاية والنظافة والتوعية جيدة، بالإضافة إلى وحدات الترصد الوبائي في الجامعات.



وأشار إلى أنه تم تدريب الأطقم الطبية بشكل جيد، موضحا أنه ضمن الإجراءات المتخذة حاليا في الجامعات؛ تفعيل وسائل التعليم الإلكترونية في شرح بعض المقررات وبعض الدروس للطلاب في التخصصات العلمية المختلفة، كما يتم توضيح كيفية الاستعانة بطرق التعليم الإلكترونية وتكنولوجيا الاتصال في بعض المقررات الدراسية للطلاب.


وأكد أن المجلس الأعلى للجامعات، خاطب رؤساء رؤساء الجامعات باتباع الاحتياطات اللازمة واتخاذ الإجراءات الوقائية، والتى من شأنها منع انتشار الفيروس، وسرعة الكشف عن أية إصابة به داخل الجامعات، حيث تم تفعيل دور إدارة الأزمات، وتحديد فرق مخصصة للتعامل مع أى حالة اشتباه بكل جامعة، والنظر فى توصيات المجلس الأعلى للجامعات فى خطته الوقائية، كما طالبهم بوضع خطط للتدريس فى حالة الاضطرار لتعطيل الدراسة.



وشدد على ضرورة عدم ترويج الشائعات حول انتشار المرض، لافتا إلى أن تقارير الدولة تؤكد عدم وجود حالات مصابة بالمرض في مصر،  حيث إن الجامعات والمستشفيات الجامعية بتنفيذ خطة الوزارة التي وضعت منذ ظهور فيروس كورونا.




وكان الدكتور عادل عبد الغفار أوضح أن هناك 3 مسارات تقوم عليها خدمات الوزارة والمستشفيات الجامعية للطلاب داخل الحرم الجامعي للوقاية من كورونا وهي "الترصد الوبائي، اختبار المترددين على المستشفيات، وجهود التوعية، مؤكدًا انتظام العملية التعليمية وتأكيد المجلس الأعلى للجامعات في اجتماعه الأخير على الالتزام بالخريطة الزمنية للفصل الدراسي الثاني وانضباط الطلاب وأعضاء هيئة التدرس في الحضور وأداء مهام عملهم.


وأشار إلى أن جهود التوعية في الجامعات تمثلت في الندوات والحملات التي أقيمت داخل الجامعة للطلاب وأعضاء هيئة التدريس، وتقديم جميع سبل الوقاية من المرض والتعقيم المستمر وحملات النظافة، والتي ظهرت بشكل واضح في جميع الكليات، بالإضافة إلى توفير سبل التهوية داخل المدرجات حفاظا على سلامة الطلاب.


وتابع المتحدث الإعلامي باسم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي: "المستشفيات الجامعية في مصر مجهزة على أعلى مستوى وقادرة على مواجهة مثل هذه الأزمات، وتقديم وسائل التوعية كما قدمتها للطلاب المصريين قبل عودتهم من ووهان".



كما أكد الدكتور مجدي سبع ، رئيس جامعة طنطا، أن المجلس الأعلى للجامعات لم يتناول خلال اجتماعه الأخير أي قرار بشأن تأجيل الدراسة بالجامعات، حيث إن الوضع في الجامعات مستقر، وما تمت مناقشته هو سبل الوقاية وكيفية تنفيذها.



وقال الدكتور مجدي سبع، في تصريح خاص لـ "صدى البلد"، إن كل جامعة تتبع الطرق التي تتناسب معها للوقاية من  كورونا، مؤكدا عدم وجود إصابات بين الطلاب في الجامعات والتزامهم بجميع إجراءات الوقاية التي أقرتها الوزارة والمجلس.

Advertisements
AdvertisementS