AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

في 776 فرعا.. أول أبريل إطلاق المرحلة الـ 12 من مبادرة «كلنا واحد»

الأحد 22/مارس/2020 - 04:06 م
مبادرة كلنا واحد
مبادرة كلنا واحد
Advertisements
مصطفى الرماح
أعلنت وزارة الداخلية إطلاق المرحلة الثانية عشرة من مبادرة (كلنا واحد) بدءا من أول شهر أبريل القادم، لتوفير السلع الغذائية وغير الغذائية للجمهور بعدد من فروع السلاسل التجارية الكبرى (كارفور – أولاد عبدالله العثيم – هايبر الشرقية – هايبر بلس – عيد لبيب خير بلدنا– العابد – أسواق فتح الله – أسبنس – كازيون – خير زمان – أولاد رجب – راية– الفرجانى – المحلاوى – هايبر وان – أوسكار – أكسبشن – الشرق) بإجمالي  (18) سلسلة بـ(776) فرعا على مستوى الجمهورية. 

يتم ذلك بالتنسيق مع الموردين من أصحاب الشركات التجارية المتخصصة فى مجال السلع الإستراتيجية واللحوم والدواجن والألبان ومشتملاتها والمنظفات للمشاركة فى المبادرة (أرما – الوليلى – المتحدة – زمزم – دومتى – العابد للحوم المجمدة – شاى العصارى – ريحانة – مارين فودز للحوم المجمدة – جاردينو "الصعيد لصناعة المركزات") على أن تكون السلع بجودة عالية وأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق بنسبة تصل إلى 30%.

كما تم التنسيق مع مديريات الأمن على مستوى الجمهورية بإقامة شوادر ومعارض لتوفير السلع الغذائية بأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق.. وكذا التنسيق مع كبار تجار الجملة بإعداد سيارات متنقلة ومُحملة بالسلع والمواد الغذائية تجوب العديد من القرى والشوارع والميادين.

من جانبها، اضطلعت منظومة "أمان" للمنتجات الغذائية التابعة لوزارة الداخلية، بالمبادرة للمساهمة فى تلبية احتياجات المواطنين، وقامت المنظومة بتجهيز العديد من المنافذ الثابتة والمتحركة بمختلف المحافظات على مستوى الجمهورية لطرح السلع الغذائية بأسعار مخفضة لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين.

وعلى جانب آخر، تواصل الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة، بالتنسيق مع مديريات الأمن على مستوى الجمهورية، تكثيف حملاتها التموينية المكبرة لمراقبة الأسواق للمحافظة على استقرار الأسعار وضبط كافة صور الاحتكار.. والتحقق من توافر السلع بالأسواق ومدى صلاحيتها ومطابقتها للمواصفات، حفاظًا على الصحة العامة للمواطنين، ولضمان وصول السلع للمواطنين بالأسعار المناسبة والجودة الملائمة.


وكان ذلك بناءً على توجيهات القيادة السياسية باتخاذ الإجراءات اللازمة لتوفير الموارد اللازمة لدعم منظومة الحماية الاجتماعية فى إطار إجراءات الدولة لإدارة أزمة فيروس "كورونا" واستمرارًا للدور المجتمعى لوزارة الداخلية الهادف إلى المساهمة فى رفع العبء عن كاهل المواطنين من خلال التنسيق مع كبرى الشركات والموردين وأصحاب السلاسل التجارية الكبرى لتوفير السلع المختلفة بأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق.

يستهدف ذلك توافر السلع بشكل دائم وبالكميات التى تلبي احتياجات المواطنين، وتكفل الحصول عليها فى أى وقت وعلى مدار الساعة دون حدوث تكدسات بما يكفل سلامة المواطنين فى ضوء الإجراءات المتبعة للوقاية من انتشار فيروس "كورونا" المستجد والحد من تداعياته.
Advertisements
AdvertisementS